فريق تطوع نسائي يطبق المقاييس السعودية
19 يونيو 2019 - 16 شوال 1440 هـ( 86 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :المملكة العربية السعودية > بريدة

 

كشفت قائدة فريق «وطن متحد» التطوعي النسائي بالجبيل، فوزية الطوالة، عن بدء فريقها بتطبيق المتطلبات والمواصفات القياسية السعودية لإدارة التطوع التي اعتمدتها الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة «SASO» لرفع جودة ممارسات المنظمات تجاه المتطوعين.
 
مواكبة التوجهات
 
بينت الطوالة أن إدارة الفريق تعمل على مواكبة توجهات رؤية المملكة 2030 التي تسعى إلى تأصيل ثقافة العمل التطوعي لدى أفراد المجتمع، والعمل على استقطاب أكبر عدد من المتطوعات وتدريبهن، وتهيئة البيئة المناسبة للعمل التطوعي غير الربحي، مؤكدة أن فريق «وطن متحد» التطوعي الذي يعمل تحت مظلة نادي الحي بالمتوسطة الثامنة بالجبيل بدأ بتطبيق بنود وشروط كراسة المواصفات والمقاييس والجودة الخاصة بالعمل التطوعي الصادرة عن الهيئة السعودية للمواصفات بعد شرائها من الموقع الرسمي للهيئة، وذلك تماشياً مع أهداف رؤية المملكة والعمل على تحقيقها وفق المواصفات العالمية المعتمدة.
 
بداية الفريق
 
أشارت الطوالة إلى أن الفريق بعد انطلاقه عام 1434 في مدينة الجبيل الصناعية، أنجز 90 ألف ساعة تطوعية، ونفذ ما يزيد عن 290 فعالية وبرنامجا متنوعا، ودرب أكثر من 2255 فتاة على العمل، وحقق إنجازات عديدة منها: فوزه بالمركز الأول على مستوى المملكة فئة البنات، وحصد جائزة وزارة التعليم في فئة العمل التطوعي في دورتها السابعة، وحصل على العديد من شهادات التقدير والتكريم داخل المملكة وخارجها.
 
مواصفة هيئة المقاييس
 
اعتمدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة «SASO» المواصفة القياسية السعودية «إدارة التطوع في المنظمات - المتطلبات»، بعد استعراض المواصفات القياسية العربية والأجنبية والدولية ذات الصلة، وطرحها في وقت سابق كمسودة أولية فنية لمواصفة مشروع جديد لتنظيم العمل التطوعي بالسعودية، وقد أخذت الهيئة آراء المتخصصين والمهتمين بالعمل التطوعي ثم اعتمدها مجلس إدارة الهيئة. وقد انفردت «الوطن» في 18 مارس 2018، بنشر مادة تحت عنوان «حماية بدنية ومالية للمتطوعين»، حول طرح مسودة هذه المواصفة قبل اعتمادها.
 
وقد اعتمدت الهيئة كراسة المواصفة عبر موقعها الرسمي، وأكدت من خلالها، أن الهيئة اتخذت في بناء المواصفة عملية «PDCA» وهي التخطيط والتنفيذ والمراجعة والتصحيح في إدارة التطوع داخل أي منظمة، والعمل على للتحقق من قدرة أي منظمة للتعامل مع نظام إدارة التطوع، والتغلب على التحديات التي تؤثر على العمل التطوعي.
 
زيادة عدد المتطوعين
 
أكدت الهيئة أن المواصفة اشتملت على العديد من الأهداف الطموحة للتنمية الاجتماعية التي تعزز لاستقطاب أكبر عدد من المتطوعين وفق توجهات الرؤية السعودية 2030 التي تعمل على زيادة عدد المتطوعين من 92422 متطوعا في عام 2015 إلى مليون متطوع في 2030، الأمر الذي يدفع المنظمات غير الربحية بالسعودية لنشر ثقافة العمل التطوعي، مما يتطلب رفع جودة ممارسات المنظمات اتجاه المتطوعين، وتهيئة البيئة المناسبة لممارسة أفراد المجتمع للعمل التطوعي، لأجل تحقيق التكامل مع أهداف الرؤية.
 
مصدر الخبر :
الوطن