عمان.. ملتقى «قادرون» يبحث تطوير مناهج تأهيل وتدريب ذوي الإعاقات
18 يونيو 2019 - 15 شوال 1440 هـ( 103 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المعاقون
الدولة :سلطنة عمان

 

 

أكد سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية خلال رعايته ملتقى «قادرون الأول لتدريب وتأهيل وتوظيف ذوي الإعاقة» أمس: إن ملتقى قادرون يعد ملتقى ذا أهمية كبيرة والأول من نوعه في السلطنة، وهو داعم كبير لذوي الإعاقة في توفير فرص وظيفية وتأهيلية وتدريبية وتعليمية في مختلف القطاعات العامة والخاصة، مشيرا إلى الحضور والمشاركة الواسعة لهذا الملتقى التي تدل على اهتمام المجتمع والمؤسسات الحكومية والخاصة بهذه الفئة، متمنيا دعم مختلف القطاعات لذوي الإعاقة، لأنها فئة منتجة وفاعلة في المجتمع.
موضحا أن الوزارة سعت إلى رفع نسبة التوظيف لهذه الفئة من 1% إلى 2%، وتطبيقها في كافة جهات القطاعين الحكومي والخاص.
وقال حمود بن مرداد الشبيبي مدير عام مساعد المديرية العامة للأشخاص ذوي الإعاقة بوزارة التنمية الاجتماعية: تسعى الوزارة لتحقيق هدف طويل المدى وهو ضرورة أن يتمتع الأشخاص ذوو الإعاقة بكافة الحقوق والمشاركة بفاعلية في المجتمع، حيث إن موضوعات الملتقى محل اهتمام الجميع من متخذي القرار ومقدمي الخدمة ومتلقيها، فتدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة هو طريق الاندماج المجتمعي الذي تسعى إليه كل السياسات والبرامج.
وعرج الشبيبي بالحديث حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة حول العمل والعمالة من خلال تشجيع توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في القطاعين العام والخاص، وإجراءات العمل الإيجابي واعتماد قوانين وسياسات بشأن الترتيبات التيسيرية المعقولة، من خلال تعديل قانون العمل وكفالة تنفيذ القانون الذي يلزم الشركات الخاصة التي لديها أكثر من 50 موظفا بتخصيص ما لا يقل عن 2% من المناصب لأشخاص ذوي الإعاقة وتوفير بيانات مصنفة حسب السن ونوع الجنس ونوع الإعاقة والموقع الجغرافي عن الأشخاص ذوي الإعاقة الموظفين حاليا في سوق العمل المفتوحة، بالإضافة إلى اعتماد استراتيجية لتوظيف أشخاص ذوي الإعاقة ولا سيما النساء ذوات الإعاقة في سوق العمل المفتوحة، واعتماد تدابير لجعل البيئة المادية لأماكن العمل ميسرة وملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة عمان