الدكتور السديري: جائزة الملك سلمان لتلاوة القرآن تربي النشء على التخلق بأخلاق القرآن وتوجيهاته وآدابه
17 فبراير 2019 - 12 جمادى الثاني 1440 هـ( 152 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

أكد معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري أن من أبرز مظاهر العناية بكتاب الله جل جلاله في هذه البلاد المباركة تنظيم ورعاية المسابقة الدولية على جائزة الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ، والمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد التي كان لها أكبر الأثر في تشجيع الناشئة من البنين والبنات وبث روح التنافس بينهم لينالوا شرف المنافسة على جائزة خادم الحرمين الشريفين ــ رعاه الله ــ، كما أنها تُعد من أبرز المحاضن التربوية المباركة، لأنها تربي النشء على التخلق بأخلاق القرآن وتوجيهاته وآدابه.
وأوضح معاليه ــ في تصريح له بمناسبة الدورة الحادية والعشرين لمسابقة الملك سلمان المحليَّة لحفظ القُرْآن الكريم ــ أن من أهم الطرق التي تجعل النشء يقبلون على حفظ كتاب الله إذكاء روح التنافس بينهم بالمسابقات القرآنية وحثهم على المشاركة فيها، وهذا يكون كفيلًا بربطهم بكتاب ربهم فينشأ لدينا جيل قيمي قرآني متميز، مطالبًا بضرورة تشجيع الأبناء على حفظ القرآن الكريم ودراسته وبث روح المنافسة على حفظ القرآن الكريم بين الناشئة من البنين والبنات لينالوا جميعًا ثوابَ ذلك.
وختم معالي الدكتور السديري تصريحه بسؤال الله أن يعين ويوفق كل من دعم وشارك ونظم مثل هذه المسابقات وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - أيدهما الله -, وأن يحفظ بلادنا وأمننا وجنودنا البواسل, وأن يرحم شهداءنا, وأن يجمع على الحق كلمتنا أنه سميع مجيب.  
 
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة