6 أوراق تناقش (واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية 2030 ومحاربة الجماعات الإرهابية) بملتقى المكاتب التعاونية الأول بالمملكة
13 يناير 2019 - 7 جمادى الأول 1440 هـ( 62 زيارة ) .
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

شهدت قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض أمس، أكبر تجمع دعوي بحضور أكثر من 1500 من العلماء والمفكرين ومديري فروع وزارة الشؤون الإسلامية ورؤساء المكاتب التعاونية بالمملكة، حيث ناقش فيها واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030، ومحاربة الأفكار المحظورة، ضمن فعاليات ملتقى المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد بالمملكة الأول (تحصين وتطوير)، الذي يأتي برعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ويقام بالعاصمة الرياض.
وانطلق الحوار من خلال محوري الملتقى (تحصين وتطوير) برئاسة وكيل الوزارة لشؤون الدعوة والإرشاد الدكتور محمد العقيل، ومن تقديم مدير مركز الدعوة والإرشاد بالرياض الدكتور هاني الحارثي، حيث جاءت الورقة الأولى التي قدمها الدكتور أحمد المنيعي عن "المسجد وأثره في تعزيز الوسطية والاعتدال، فيما قدم الورقة الثانية الدكتور محمد البداح التي كانت بعنوان: "استخدام الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في التحذير من الجماعات والأحزاب الإرهابية والدفاع عن المملكة العربية السعودية".
وجاءت الورقة الثالثة للمدير العام لمكتب تحقيق الرؤية بالوزارة الدكتور صالح الزهراني، بعنوان (التعريف برؤية المملكة 2030 ورؤية الوزارة المنبثقة منها)، وفي الورقة الرابعة تحدث الدكتور عبدالله اللحيدان، عن دور الأسرة وأثرها في حماية الناشئة من الأفكار المنحرفة، مع ذكر المشكلات وحلولها.
واستعرض الدكتور محمد الفريح، في الورقة الخامسة بالملتقى (واجب مكاتب الدعوة والمساهمة في توعية المجتمع من خطر الجماعات والأحزاب)، كما قدم الورقة الأخيرة الشيخ محمد بن عبدالواحد العريفي، عن التعميم والمواءمة لرؤية المملكة 2030 في عملية التخطيط للمكاتب التعاونية.
ويهدف هذا الملتقى إلى إبراز جهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 في تطوير أعمال المكاتب التعاونية، ورفع مستوى الأداء والإنتاجية، وتحصين المجتمع من الأفكار والجماعات الإرهابية المحظورة، ويأتي في مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية. - 
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة