الامارات.. مبادرات «التنمية الأسرية» عززت ريادتها في العمل الاجتماعي
2 يناير 2019 - 26 ربيع الثاني 1440 هـ( 80 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مجالات اجتماعية أخرى
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

عززت مؤسسة التنمية الأسرية ريادتها في المجال الاجتماعي خلال العام 2018 بالعمل وفق خطة واضحة ومنهجية مكنتها من أداء دورها ومهامها في تنمية الأسرة، وتعزيز استقرارها وتلبية احتياجات جميع أفرادها للمحافظة على تماسك المجتمع.
 
وحققت المؤسسة - بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية - الكثير من الإنجازات المحلية والعالمية ولم تأل جهدا في تقديم البرامج والفعاليات المتميزة على مدار العام لمختلف الفئات والأعمار من خلال كادرها المتخصص في المجال الأسري والاجتماعي.
 
دعم
 
ونظمت المؤسسة الملتقى الأول للشباب «مساحات آمنة.. شباب متمكن.. تنمية مستدامة» وأعلنت خلاله تشكيل «مجلس شباب مؤسسة التنمية الأسرية» لدعم طاقات الشباب الذي شارك في تنظيم حلقة شبابية لمناقشة «الأمن الفكري للشباب ودوره في التسامح ونبذ التعصب والتطرف»، وذلك على هامش المهرجان الوطني للتسامح وتزامناً مع اليوم الدولي للتسامح.
 
كما نظمت الملتقى الأول للمسنين «أنتم سندنا وأبطال نهضتنا»، وذلك ضمن احتفالها باليوم الدولي للمسنين وانطلاقاً من استراتيجيتها الموائمة لاستراتيجية محور التنمية الاجتماعية المتمثل في «أسرة متماسكة تشكل نواة لمجتمع متسامح وحاضن لشتى فئاته».
 
فعاليات
 
واحتفلت المؤسسة بيوم الطفل الإماراتي تحت شعار «شكراً أمنا فاطمة بنت مبارك» ونظمت «ملتقى الأطفال» تزامناً مع اليوم العالمي للطفل ترجمة لتطلعات محور التنمية الاجتماعية من خلال الهدف الرئيسي «أطفال سعداء يشعرون بالأمان».
 
واحتفاء بيوم المرأة الإماراتية وتزامنا مع عام زايد الذي حمل شعار «المرأة على نهج زايد».. نظمت المؤسسة عددا من الفعاليات تقديرا للمرأة الإماراتية، وتأكيدا على أهمية دورها في بناء وتنمية مجتمعها ووطنها، إضافة إلى تنظيم ندوة «واصلي التقدم» تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة.
 
ونظمت المؤسسة ملتقى أسرياً تحت شعار «أسرة مستقرة لبناء مجتمع آمن للجميع» تزامناً مع احتفالات العالم بـ«يوم الأسرة الدولي».
 
كما أطلقت «مجلس الأسرة الاجتماعي» لتفعيل دور الأسرة وتعزيز قدراتها، حيث عقد 40 مجلساً خلال العام 2018 استهدفت 1239 من المشاركين الأطفال والشباب وكبار المواطنين، كما عقدت مجالس للشباب، وشهدت مراكز المؤسسة المنتشرة في مناطق إمارة أبوظبي تنفيذ 33 مجلسا اجتماعيا شارك فيها عدد كبير من أفراد الأسرة في الإمارة.
 
استشارات
 
وخلال «عام زايد» أطلقت المؤسسة مبادرة جديدة وهي «مركز الاتصال الأسري» الذي يقدم خدمة الاستشارات الهاتفية المباشرة للمساهمة في المحافظة على تماسك الأسرة واستقرارها، كما أطلقت «برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي» بحلته الجديدة وأهدافه المطورة.
 
ووقعت المؤسسة عدداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع مؤسسات وجهات حكومية، كما نفذت باقة من الفعاليات والورش والمحاضرات المتنوعة ونظمت الملتقى الصيفي التاسع للتعريف بما قدمه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، من أعمال جليلة محليا وعالميا.
 
وساهمت في مبادرة «كسوة العيد» بمناسبة «يوم زايد للعمل الإنساني» بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حيث قدمت 700 صندوق ضمن مبادرة «صندوق العطاء».
 
وتم افتتاح «مكتبة زايد الإنسانية» التي نظمت «ملتقى حديث الثلاثاء» إضافة إلى تنظيمها فعاليات ثقافية للأطفال والورش التعليمية والتثقيفية التي ترتكز على الإبداع في التعليم والتعلم.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان