“إثراء” يحتفي بتكريم 500 متطوع ومتطوعة
8 نوفمبر 2018 - 30 صفر 1440 هـ( 63 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

 

نظم مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) حفل تكريم المتطوعين للربع الثالث من عام 2018م، وذلك بحضور الدكتور أسامة الملّا الذي قدم محاضرة بعنوان “بوصلة السعادة”، بالإضافة إلى تتويج أصحاب الهمّة العالية من الشباب والفتيات العاملين في مجال العمل التطوعي، و 500 متطوع ومتطوعة ممّن ساهموا في نجاح فعاليات المركز خلال الربع الثالث من عام 2018 بأكثر من 42 ألف ساعة تطوعية.
 
وذكر مدير قسم العمليات في المركز الأستاذ خالد السلمي، “نحرص في “إثراء” على تطوير البرنامج التطوّعي بشكل مستمر، وذلك من خلال البرامج التي تساهم في خلق بيئة إيجابية محفزة في مجتمع إثراء التطوعي، والتي تهدف إلى ترك الأثر الإيجابي لدى الشباب”.
 
وأضاف، “أطلقنا مؤخراً مبادرة “مجلس متطوعي إثراء” التي تهدف إلى خلق فرصة للمتطوعين والمتطوعات للتعلم من خلال التجربة، بالإضافة إلى تطوير المهارات الحياتية، والتي من أبرزها المسؤولية والقيادة”.
 
وأوضحت مسؤولة التطوع بالمركز، الأستاذة هديل العيسى، “نظراً لاعتماد برامج المركز على العمل التطوعي، فقد بدأنا بإطلاق عدة برامج منها، المتطوع المتميّز، ومجلس متطوعي إثراء، وإقامة أولى دورات مهارات التطوّع الفعال، وحلقات إثراء الأسبوعية للمتطوعين، والتي نهدف من خلالها إلى خلق بيئة تطوعيّة مثرية بالتعاون مع عدة جهات داخلية وخارجية تملك الخبرة والاهتمام في مجال العمل التطوعي”.
 
مضيفةً، “تتواءم مبادرة المركز التطوعيّة مع رؤية 2030 التي تستند على قيم العطاء والتراحم، فقد استطعنا أن نصل إلى أكثر من 120 ألف ساعة قدم خلالها 1000 شاب وفتاة روح العطاء والإنجاز. وستكون مشاركات التطوّع محل ترحيب واهتمام من قبل فريق خدمات التطوع بالمركز”.
 
كما يهدف برنامج مجلس متطوعي إثراء إلى تطوير التجربة التطوعية من خلال الاهتمام برغبات واقتراحات المتطوعين، وتطوير البرامج المطروحة بما يتماشى مع احتياجات المركز والمتطوعين، بالإضافة إلى خلق بيئة تنافسية تعمل على تحفيز المرشحّين للمشاركة والتفاعل، بحيث يحصل كل فريق على دورة واحدة لمدّة 6 أشهر، وذلك إيماناً بدورهم الفعّال وتعزيز قيم المسؤولية الاجتماعية لديهم.
 
وأقامت إدارة خدمات المتطوعين في مركز “إثراء” بتنظيم أولى دورات التطوع، والتي كانت بعنوان “مهارات التطوع الفعّال”، بحضور 300 متطوع ومتطوعة على مدى خمسة أسابيع، إذ تناولت جوانب متعددة في مهارات التواصل وخدمة الزوار ومهارات الشرح والإلقاء، وعرض نماذج وحالات دراسية يتفاعل معها المتطوعون، والتي تصب جميعها في المجالات الثقافية.
مصدر الخبر :
عين الاعلام