الأسر المنتجة: الانتقال إلى بنك التنمية يعزز فرص العمل ويواكب الرؤية
19 اكتوبر 2018 - 10 صفر 1440 هـ( 45 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :أنظمة وتشريعات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

أبدت سيدات الأسر المنتجة، سعادتهن الغامرة، بقرار مجلس الوزراء، الذي صدر أمس الأول، بالموافقة على اللائحة التنظيمية لعمل الأسر المنتجة، ونقل برنامجها من وكالة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، للضمان الاجتماعي، إلى بنك التنمية الاجتماعية «التسليف»، وأكدن أن هذا النقل يعزز فرص العمل، ويواكب أهداف رؤية 2030. وأشرن في أحاديثهن لـ»المدينة»، إلى أن هذه الخطوة الإيجابية، وما يترتب عليها من اشتراطات، ستصب في مصلحتهن لتقليل البطالة وتوفير المزيد من فرص العمل، بما يُسهم في دفع عجلة التنمية، ودعم المشروعات الصغيرة وتوسيع نطاقها، امتدادًا لتنويع الاقتصاد.
 
تنشيط الدعاية
 
قالت أم سلطان، صاحبة مشروع «جاوي بيتي»: إن قرار مجلس الوزراء الصادر بنقل تبعيتهن إلى بنك التنمية الاجتماعية، يمثل خطوة مهمة، تصب في مصلحة سيدات الأسر المنتجة، اللائي يعانين من قلة الإقبال، وشح البيع، مطالبة في الوقت ذاته بتوفير أماكن مناسبة لهن، وإيجاد مشرفات على هذه الأماكن، من المتخصصات في مجال الدعاية والتسويق؛ لتسهيل الاستفادة من القرار الأخير.
 
وأيدت الرأي السابق، أم رهف، وهي إحدى السيدات المنتجات قائلة: «سعيدة جدا بالموافقة على اللائحة التنظيمية لعمل الأسر المنتجة من مجلس الوزراء؛ لأنها ألزمت بنك التسليف بتسويق منتجات الأسر والمنتجة محليًّا ودوليًّا، وهو الاشتراط الأهم، الذي يضمن لهذه الأسر الوجود في الأسواق، وتنشيط الحركة على مدار العام».
 
مصدر الخبر :
جريدة المدينة