أمير القصيم : أصبحنا في هذه المنطقة مرتكزاً لعمل التطوع ولكل عمل خيري يخدم هذا الوطن الغالي
18 اكتوبر 2018 - 9 صفر 1440 هـ( 71 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > القصيم

 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير القصيم أن التطوع من أهم أولويات إمارة المنطقة، حيث أصبحنا في هذه المنطقة مرتكزاً لعمل التطوع، ولكل عمل خيري يخدم هذا الوطن الغالي، من خلال إنشاء رابطة التطوع أو الفريق الكشفي التطوعي، التي تشرفت في المشاركة في مناسبات الوطن، مشيراً إلى أن الدين الحنيف هو من يحث المسلم على التطوع ، لأن فيه الأجر والثواب.
جاء ذلك في كلمة سموه خلال استقباله 100 شاب من المشاركين في ملتقى الفرق التطوعية من مختلف مناطق المملكة، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بالقصيم عبدالعزيز السناني، الذي نظمه مكتب الهيئة بالمنطقة من الأحد الماضي، واستمر لمدة أربعة أيام، وذلك بمقر مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة.
وبيّن سموه أن العمل التطوعي من أهم العناصر التي ارتكزت عليه رؤية المملكة 2030 ، للوصول إلى مليون متطوع، مفيداً أنه في إمارة المنطقة عملوا ليل نهار لإنشاء رابطة التطوع التي جمعت فيها 32 فرقة تطوعية منتشرة في المنطقة، وأكثر من أربعة آلاف متطوع ومتطوعة.
وقال سمو أمير القصيم : "بدأنا بتكوين الفريق الكشفي التطوعي من أربع جهات وهي جامعة القصيم وتعليم المنطقة ، ومكتب الهيئة العامة للرياضة بالقصيم ، والتدريب التقني والمهني بالمنطقة، حيث أن الفريق الكشفي التطوعي فتح شهيتنا أكثر ورغبتنا لتكوين رابطة أوسع لجمع أكثر من 32 فرقة تطوع، كاشفاً أنه اقترح ذلك لتكون هذه الرابطة تحت مظلة إمارة القصيم، حامداً الله على هذه التجربة الناجحة التي استنسخت لتطبيقها في مناطق أخرى.
مصدر الخبر :
واس