المعلم: مركز الملك سلمان للإغاثة يقدم 457 برنامجاً للدول المنكوبة
14 سبتمبر 2018 - 4 محرم 1440 هـ( 57 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

شارك مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ممثلاً بمدير إدارة المساعدات الطبية والبيئية عبدالله بن صالح المعلم، ومستشارة المشرف العام للتدريب والتطوير الدكتورة حصة الغدير في مؤتمر «الإعلام الدولي وحقوق الإنسان في اليمن»، المقام بباريس، بحضور عدد من المهتمين بالشأن اليمني.
 
وأشار الدكتور المعلم إلى ما قامت به المملكة عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من خلال البرامج والمشاريع الإنسانية التي وصلت إلى 457 برنامجاً متنوعاً في الدول المنكوبة حول العالم، من خلال الشركاء الأمميين والدوليين والمحليين، وما خصصه المركز لجميع محافظات اليمن دون تمييز، بما فيها تلك الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الحوثية، مشيراً إلى جهود المركز من خلال مشروع نزع الألغام في اليمن (مسام)؛ إذ تشير الإحصاءات إلى أن عدد القتلى بسبب زراعة الحوثيين للألغام بلغت 1593 قتيلاً، جلهم من الأطفال والمدنيين، ناهيك عن المصابين الذين بترت أعضاء من أجسامهم.
 
وتطرق إلى ما قام به مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لدعم مركز الأطراف الصناعية في مأرب، خدمة للمصابين من الألغام، وتقديم العلاج لهم ومنحهم الأجهزة التعويضية.
 
وتناول المعلم عدداً من الصعوبات والمعوقات التي تضعها الميليشيات الحوثية في وجه عمليات الإغاثة الإنسانية وعرقلة جهود المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال، بما في ذلك السيطرة على المساعدات وتحويلها لخدمة المجهود العسكري للميليشيات، لافتاً إلى أن الميليشيات الإرهابية قامت باعتراض واستهداف 65 سفينة و124 قافلة و7628 شاحنة إغاثة، فضلاً عن الضغوط التي تمارسها على المنظمات الدولية بسبب بقاء مكاتبها في صنعاء.
مصدر الخبر :
جريدة عكاظ