الكويت.. التعريف بالإسلام : كفالة الدعاة أحد أهم مشاريع اللجنة
13 يوليو 2018 - 29 شوال 1439 هـ( 19 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الدينية والدعوية > مجالات دينية أخرى
الدولة :الكويت

 

حث مدير عام لجنة التعريف بالإسلام/ فريد العوضي أهل الخير والإحسان دعم مشروع كفالة الدعاة والذين يبلغ عددهم 85 داعية رجالاً ونساءً من شتى الجنسيات والجاليات، يقومون بدعوة وتعريف الطرف الأخر بالإسلام، من خلال استقبال غير المسلمين في أفرع اللجنة المختلفة، وكذلك القيام بالزيارات الميدانية للمستشفيات والسجون والمجمعات والمصانع ومقر سكن الشركات، بجانب التواصل مع غير المسلمين عبر الانترنت ومنصات التواصل كافة وغيرها من الأماكن والوسائل المتاحة لعرض رسالة الإسلام.
وزف العوضي بشرى عظيمة لكل من يعرف الأخرين بالإسلام قائلاً: كل صلاة وعمل صالح وذكر وعبادة يقوم بها المهتدي الجديد وذريته من بعده إلى ما شاء الله سيكون لك مثلها، فهذا وعد الله ورسوله، فرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال " لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيراً لك مما طلعت عليه الشمس أو غربت.
وتابع : بفضل الله جل وعلا نحرص على مواكبة واستخدام كافة وسائل الدعوة الحديثة واستثمار تكنولوجيا الاتصالات في فتح افاق أرحب وأوسع مع الطرف الأخر، وحققنا إنجازات مباركة، فسنويا ولله الفضل والمنة يدخل الإسلام آلاف المهتدين من شتى الجنسيات واللغات والثقافات من ضيوف دولة الكويت".
لافتا أن ألاف المهتدين الجدد يحتاجون من يعلمهم الطهارة والوضوء والصلاة وأركان الإسلام والإيمان، ويقوم دعاة اللجنة بالتواصل مع المهتدين الجدد كل حسب الوسيلة التي تتناسب معه، فهذه الأعداد الكبيرة من المهتدين الجدد لابد وأن يقابلها جهود كبيرة ومثمرة فنعلمهم القرآن الكريم وجانباً من السيرة النبوية والفقه والحديث ونعلمهم اللغة العربية، ونوضح لهم أسس التعامل والتعاطي مع الطرف الآخر والتي معيارها الاساسي "لكم دينكم ولي دين" لذا يعد مشروع كفالة الدعاة أحد أهم مشاريع لجنة التعريف بالإسلام.
واختتم العوضي تصريحه موضحا أن دعاة اللجنة يقومون بإلقاء المحاضرات وتنظيم الفعاليات الدعوية والثقافية للمهتدين الجدد والجاليات وغير المسلمين، وكذلك تنسيق الرحلات الترفيهية الخارجية للمنتزهات والحدائق وغيرها، علاوة على كتابة واعداد الكتب التي تعرف غير المسلمين بالإسلام، وتقديم اللقاءات التلفزيونية والإذاعية، والتواصل بشكل عام مع الطرف الآخر، وكذلك ترجمة نظم ولوائح وقوانين البلاد باللغات المختلفة وذلك من باب الشراكة المجتمعية التي تحرص اللجنة على تفعيلها مع مؤسسات ووزارات الدولة المختلفة، موضحاً أن تكلفة الداعية الواحد 250 دينار شهرياً شاملة الراتب والمسكن والمواصلات وغيرها من الالتزامات، مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم" من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه" وحث العوضي أهل الخير والمحسنين على من يرغب في كسب الأجر الاتصال على لجنة التعريف بالإسلام 22444117 أو زيارة مواقع اللجنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
 
يذكر : أنه أسلم بفضل الله ثم جهود الدعاة وتعاون الخيرين ومحبي الدعوة عشرات الآلاف من المهتدين داخل الكويت من شتى الجنسيات والجاليات والألوان، ولكل منهم قصة مؤثرة وأسباب عديدة جعلته يغير عقيدته التي نشأ وتربى عليها غير أن الأخلاق الراقية كانت هي القاسم المشترك والعامل الأساسي في منح هؤلاء الفرصة لتعريفهم بالإسلام الحنيف. 
 
مصدر الخبر :
مداد - الكويت