الكويت كثفت أنشطتها الإنسانية ويد الخير وصلت إلى جميع المحتاجين
13 مايو 2018 - 27 شعبان 1439 هـ( 64 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الكويت

 

كثفت الكويت نشاطاتها الإنسانية خلال الأسبوع الماضي حيث أوصلت يد الخير مواد الإغاثة والعون الى المحتاجين في عدة مناطق بالعالم لاسيما الدول العربية الشقيقة للوقوف كالعادة الى جانب شعوبها.
 
وتنقلت أنشطة المنظمات والهيئات الكويتية المختلفة خلال الأسبوع الماضي بين عدة عواصم وتنوعت في مضامينها.
 
ونبدأ من بيروت حيث قالت الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر مها البرجس الماضي ان الجهود المبذولة من قبل الجمعية تأتي لتحقيق أهداف الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي تمثلت بتقديم خدمات ومساعدات غذائية واغاثية وخدمات صحية للفئات الأشد ضعفا داخل الكويت وخارجها.
 
وأضافت البرجس في تصريح لـ«كونا» بمناسبة اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر تحت شعار «ابتسم» ان جهود متطوعي الدولة تهدف الى حمل رسالة المحبة والسلام من الكويت لكل شعوب العالم التي تعاني وطأة الظروف وحدة الأزمات.
 
وأوضحت ان الثامن من مايو يمثل للجمعية مناسبة للوقوف مع الذات وتقييم المسيرة والدفع بها إلى الأمام والمساهمة بفاعلية في حشد التأييد للبرامج وتعزيز الشراكات مع كافة قطاعات المجتمع ونشر القيم والمبادئ التي تسعى لتحقيقها.
 
وذكرت ان الاحتفال بهذا اليوم العالمي مناسبة لجميع العاملين في المجال الإنساني للتذكير بالمبادئ والأهداف الإنسانية التي وضعها مؤسسو هذه الجمعيات والتي تعد جزءا بارزا من انشطتها على كل الأصعدة.
 
من جانبه قال مدير ادارة الشباب والمتطوعين الدكتور مساعد العنزي في تصريح مماثل ان الجمعية تتفاعل مع الاحتفال باليوم العالمي بإقامة فعاليات ومحاضرات ومعارض للتعريف بجهود الجمعية والدور الإنساني الذي تقوم به للتخفيف من ويلات الكوارث والنكبات التي يتعرض لها كثير من شعوب الأرض.
 
وأشار العنزي الى ان الجمعية نظمت بالمناسبة احتفالية لإبراز جهود المتطوعين وقامت بتوزيع مساعدات إغاثية على أسر محتاجة داخل الكويت تحت شعار «ساعد تسعد».
 
وأفاد بأن المتطوعين سينظمون أيضا احتفالية خاصة بالمسنين لمنحهم لحظات جميلة من السعادة تعكس حرص الجمعية على تعزيز مكانتها كجزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي الكويتي.
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء