أمير منطقة الرياض يرعى حفل الجمعية العمومية لجمعية "إنسان"
10 مايو 2018 - 24 شعبان 1439 هـ( 228 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

رعى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض "إنسان" حفل الجمعية العمومية للجمعية لعام 2018م، وذلك في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركونتننتال، وبحضور أعضاء الجمعية العمومية وأعضاء مجلس الإدارة وكبار الداعمين.
 
تخلل الحفل كلمة لصالح بن عبد الله اليوسف مدير عام الجمعية رحّب فيها بالحضور، ورفع باسمه ونيابة عن أيتام ومنسوبي الجمعية شكره وتقديره للأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، رئيس مجلس إدارة الجمعية على رعايته وتشريفه لهذا الحفل، ودعمه وتشجيعه الدائم لأعمال الجمعية، وتوجيهاته السديدة التي كان الأثر فيما تحقق من استمرارية ونمو ونجاح، كما شكر اليوسف الأمراء وجميع الأعضاء والعضوات والضيوف على حضورهم وتشريفهم اجتماع الجمعية العمومية السنوي.
 
كما ألقى راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر كلمة خلال الحفل قال فيها: "فخور بهذه البلاد ولله الحمد بما نقوم به من أعمال اجتماعية كأبناء وطن متكاتفين ومتحدين مع بعضنا البعض، لنسعد الإنسان حيثما كان، وهذا الوضع الذي نحن فيه نحسد عليه من كثير من الدول، لأن التآخي الاجتماعي، وتواصل العمل الاجتماعي ليس بالأمر الهين، وهو ضلع مهم في مسيرة التنمية، وتنمية الإنسان أهم تنمية نعيشها جميعاً، ولذلك ننظر إلى عمل الخير نظرة تقدير واعتزاز، ونتمثل دائماً بمنهجنا الإسلامي الصحيح والسليم الذي يعطينا مساحات واسعة للعمل الاجتماعي والتواصل الاجتماعي بشكل علمي دقيق، والعمل بشكل علمي وحضاري واستطاعت هذه البلاد بحمد الله تحقيق المعادلة الصعبة، وأما بالنسبة للجمعية وما وصلت إليه فحمداً لله الذي هيأ لها من استطاع ويعمل ويؤسس بمنهج رائع جداً ومتفوق ومتطور وأخذت الجمعية مكانتها بين الجمعيات الأخرى، وها هي تسبق الكثير ممن سبقها في التأسيس، ونسأل الله أن نوفق وإياكم لتأدية الأمانة وأن نحقق تطلعات ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله الذي أسس هذه الجمعية وجعلها كياناً حضارياً اجتماعياً قائماً على خير ما يمكن أن يقدم للإنسان وتنمية الإنسان، هؤلاء الأبناء والبنات الذين هم أمانة في أعناقنا جميعاً نتوكل على الله ونحن في خدمتهم، فلنتوكل على الله دائماً في خدمتهم، ونسعى مع حكومتنا الرشيدة للتواصل في تقديم العطاءات لهم بوزير العمل والتنمية الاجتماعية الذي يمثل الحكومة ويحمل حقيبة التنمية الاجتماعية لهذا الوطن ولأبنائه عليه دور كبير وعلى وزارته، وتحظى بدعم كبير من ولاة الأمر، أسأل الله تبارك وتعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على ما قدم لهذه الجمعية وغيرها من المؤسسات الاجتماعية الرائدة والرائعة بنفس الوقت، وأقول لكم جميعاً إن هذه الجمعية لأبنائكم فأسعدوهم تسعدوا وقدموا لهم كل ما تستطيعون، وأرجو أن توفقوا إن شاء الله في مسعاكم وحضوركم لما فيه الخير وأن يحفظ الله هذا الوطن بدينه وأبنائه، وأن يجعل هذه الجمعية أداة خير، ومنهج عمل صالح وصائب".
 
وفي ختام الحفل كرم أمير الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية الجهات والأفراد الداعمين لبرامج الجمعية.
 
يشار إلى أن جمعية إنسان أنفقت على الأيتام وأسرهم منذ تأسيسها وحتى نهاية عام 2017 أكثر من مليارين وستمائة مليون ريال، وترعى بخدماتها (41.000) يتيم ويتيمة وأرملة، تقدم لهم الرعاية داخل أسرهم الطبيعية من خلال 19 فرعاً في مدينة الرياض ومحافظاتها، وجار افتتاح فروع في باقي محافظات منطقة الرياض.
 
مصدر الخبر :
سبق