( الامارات ) مؤسستا «عبدالعزيز بن حميد» و«الملك خالد» تبحثان تعزيز العلاقات
5 مارس 2017 - 6 جمادى الثاني 1438 هـ( 172 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التنموية > التنمية الإجتماعية
استقبلت مؤسسة عبدالعزيز بن حميد بن راشد النعيمي، وفداً من الشريك الداعم، مؤسسة الملك خالد، المؤسسة النموذجية الرائدة في العمل الإنساني والتنموي في المملكة العربية السعودية، الأسبوع الماضي. في مركز شباب عجمان، لتبادل المعارف والخبرات، بحضور فريق عمل من مؤسسة عبدالعزيز بن حميد، وعدد من خريجي برنامج عبدالعزيز لإعداد القادة، ومسؤولي مركز شباب عجمان. وبحث الطرفان، خلال الاجتماع التنسيقي، الذي تم بالتعاون مع الشريك الداعم مؤسسة الإمارات، أهم السبل والمعايير الواجب اتباعها في البرامج القيادية العربية والعالمية، كما قُدّمت خلال الاجتماع، جملة من المقترحات التي ستُنفّذ مستقبلاً، للتعاون مع مؤسسة عبدالعزيز بن حميد، وخاصة برنامج إعداد القادة. وقدّمت شيخة النعيمي، مديرة الاتصال المؤسسي من مؤسسة عبدالعزيز بن حميد في بداية الاجتماع، عرضاً عن المؤسسة. وقدمت مؤسسة الملك خالد، عرضاً عن أهم المشروعات التنموية التي تموّلها في السعودية، واستعرضت أبرز البرامج والمبادرات الإنسانية التي تنفّذها داخل المملكة. وقدّم خريجون من برنامج إعداد القادة، قصص نجاحهم وفضل البرنامج في إظهار قدراتهم وطاقاتهم، وكيفية وصولهم إلى مناصب قيادية في دوائرهم، حكومية أو من القطاع الخاص. وقالت شيخة النعيمي، «يأتي هذا اللقاء الذي تم عبر التنسيق مع مؤسسة الإمارات، في إطار تعزيز العلاقات مع شريكنا الداعم مؤسسة الملك خالد، بشكل مستمر». وقال محمد الغفري، رئيس مركز دعم المنح بمؤسسة الملك خالد، «تسرّنا هذه الزيارة التي أتاحت لنا الفرصة للاطلاع على برامج مؤسسة عبدالعزيز بن حميد».
مصدر الخبر :
الخليج