تكافل تفوز بجائزة مقرن بن عبدالعزيز للمسؤولية الاجتماعية
17 فبراير 2017 - 20 جمادى الأول 1438 هـ( 57 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > المدينة المنورة

 

فازت جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة المدينة المنورة بجائزة الأمير مقرن بن عبدالعزيز للمسؤولية الاجتماعية - قطاع رعاية الأيتام. وتوج راعي الجائزة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز جمعية تكافل بالجائزة تسلمها من سموه نائب رئيس مجلس إدارة تكافل د. منصور بن محمد النزهة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة الجمعية خلال حفل أقيم بهذه المناسبة.
 
وقال أمين عام الجمعية د. عبدالمحسن الحربي: إن هذا التقدير الكبير الذي نالته تكافل للجهود التي تبذلها لخدمة الأيتام هو ثمرة دعم ومبادرات المحسنين وأهل الخير بالشراكة مع فريق عمل تكافل وقبل ذلك رعاية واهتمام سمو رئيس مجلس الإدارة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة والذي لم يألُ جهدا يسهم في خدمة الأيتام ورعايتهم إلا وبذله كما أن لمتابعة معالي نائب رئيس مجلس الإدارة والأعضاء الكرام دوراً كبيراً فيما تحقق من نجاح.
 
وأضاف: تعمل تكافل بفضل الله على رؤية واضحة بتقديمها الأنموذج المؤسسي الريادي في رعاية وتنمية الأيتام وفق رسالتها التي تنص على رعاية وتنمية الأيتام بالشراكة الفاعلة مع الداعمين، باحترافية من العاملين بالجمعية، وذلك في إطار رؤية المملكة 2030 لتعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي، كما نجحنا في تكافل بتحقيق معايير الجودة في الإدارة والحصول على شهادة الأيزو للمواصفات القياسية 9001 - 2015 والتي تمثل أحدث إصدار عالمي لجودة الإدارة.
 
وأوضح د. الحربي خلال الخمس سنوات الماضية تضاعفت أعداد الأيتام الذين ترعاهم الجمعية معيشياً وصحياً وتعليمياً وتربوياً إلى أكثر من 200% حيث كان عدد الأيتام في العام 1434هـ (4204) أيتام ليصل اليوم إلى نحو 12500 يتيم تقدم لهم كل أنواع الرعاية على أفضل المستويات وتقدم لهم تكافل أكثر من 33 نوعا من الخدمات تشمل الكفالة المعيشية والصحية والرعاية التربوية والتعليمية وتسديد الإيجارات للأسر التي تسكن بالإيجار وبناء مهارات الأيتام والتأهيل للتوظيف وكذلك الدورات التي تدعمه دراسياً وتعطيه القدرة على الارتقاء في الحياة، مع الاهتمام الشديد بكرامة اليتيم وأسرته وتعزيز هذه القيمة لديه.
 
وأضاف هناك قسم مختص بالرعاية الصحية يدعم الأيتام المرضى ويهتم بمتابعتهم صحياً، وتوفير التشخيص والكشف والعلاج المجاني، وتدفع الجمعية عنهم التكاليف في حال الاحتياج إلى ذلك، وفي التعليم تقوم الجمعية بدعم أبنائها سواء بالحصول على قبول لهم في الجامعات وتوفير دروس التقوية في كل فصل دراسي ودورات في اختبارات القدرات والتحصيلي، والمساعدة على حل أي إشكال يعترض الطلاب والطالبات في مدارسهم بالتواصل مع إدارة التعليم أو إدارة هذه المدارس.
مصدر الخبر :
جريدة الرياض