عمان.. أهالي المضيرب ينظمون معسكر عمل تطوعي
17 فبراير 2017 - 20 جمادى الأول 1438 هـ( 74 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :سلطنة عمان

 

نظم أهالي قرية المضيرب التابعة لولاية القابل بمحافظة شمال الشرقية أمس معسكر عمل تطوعي تحت عنوان (مبادرة المجتمع الفاعل) وذلك ضمن المبادرات المجتمعية المتميزة في مجال خدمة المجتمع المحلي بمشاركة أكثر من 300 مواطن يمثلون أبناء القرية إلى جانب شباب عدد من الفرق الرياضية وبالتعاون مع لجنة حاذر للسلامة المرورية 2015 وبلدية القابل حيث تم توزيع المشاركين إلى 9 فرق عمل سميت باسم الحلل أو الأحياء السكنية الواقعة ضمن قرية المضيرب.
ويأتي تنظيم هذا المعسكر ضمن الجهود المشتركة بين أبناء القرية والجهات الحكومية والأهلية التي تهدف إلى تفعيل أنشطة المجتمع التطوعية وزيادة التواصل بين أبناء القرية الواحدة وبدعم من مختلف المؤسسات الحكومية ذات الطابع الخدمي ومن بينها بلدية القابل حيث تم خلال هذا المعسكر التطوعي تنفيذ عدد من الأنشطة والفعاليات التي تهم القرية من خلال إدخال العديد من اللمسات الجمالية لعل أبرزها حملة نظافة لعدد من المساجد شملت إزالة الأتربة من داخل المساجد ونقل المخلفات الترابية نتيجة الرياح الموسمية التي تزيد فيها نسبة الرمال والأتربة كما اشتمل البرنامج على حملة للنظافة العامة وإزالة المشوهات وتنظيف الأفلاج وإزالة المخلفات ونظافة جانب من فلج القرية وإزالة الأشجار والنخيل الميتة وتسوية الأماكن العامة إلى جانب تركيب وصيانة عدد من القناطر والممرات العامة حيث شاركت مجموعة طيبة من الأهالي في تنفيذ برنامج العمل بالمعسكر بتعاون طيب وإقبال جيد أسفر عن تحقيق ملموس في مجمل الأنشطة التي تم تنفيذها.
وفي متابعة لأهم البرامج والأنشطة بهذا المعسكر أكد عدد من الأهالي بالقرية: إن الجهود طيبة والمسعى خير ونبيل ويبرز التلاحم والمشاركة الصادقة بين أبناء القرية الواحدة والمؤسسات الحكومية وخاصة بلدية القابل التي تعمل خلال هذه الأيام بجهود متواصلة ومستمرة لتنفيذ برامج توعوية ومناشط خدمية تخدم المواطنين والقاطنين على هذه الأرض الطيبة ونحن كمواطنين علينا مسؤولية كبيرة تجاه مجتمعنا فكما هو معلوم بأن أبناء المجتمع هم عماد الوطن ورجاله ويجب عليهم أن يتعاونوا في خدمة بلدهم ومجتمعهم وهذا ليس بغريب على هذا المجتمع.
ويقول عبدالله بن سالم الحبسي مدير بلدية القابل: إن الأعمال التي تم تنفيذها في القرية كانت ذات أولوية لدى المجتمع لذلك لمسنا تعاونًا جيدًا خاصة فيما يتعلق بإزالة المخلفات والمشوهات ونظافة الأفلاج والمناظر العامة وإزالة مخلفات الأشجار والنخيل الميتة وكذلك تسوية الأماكن العامة وكانت جميع هذه الأعمال ركيزة أساسية في هذا المعسكر الذي قدم فيه أبناء الولاية كل تعاونهم وتفانيهم ودلت المشاركة الكبيرة على أهمية ودور هذه المعسكرات وكذلك أهمية التعاون مع مختلف المؤسسات ذات الصلة المباشرة في مثل هذه الموضوعات التي تتعلق أولاً وأخيرًا بخدمة المجتمع.
مصدر الخبر :
جريدة عمان