بنك الرياض يسلم أكثر من 11 مليون ريال من ريع «قنوات الخير» لصالح جمعية الأطفال المعوقين
12 يناير 2017 - 14 ربيع الثاني 1438 هـ( 86 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
 
تسلمّ صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين من الرئيس التنفيذي لبنك الرياض عبدالمجيد بن عبدالله المبارك الأحد الفائت شيكاً بمبلغ يصل إلى أكثر من أربعة ملايين وستمئة ألف ريال، يمثل الدفعة الثانية من حصيلة برنامج «قنوات الخير» الذي تبناه بنك الرياض لصالح جمعية الأطفال المعوقين.
 
وأثنى الأمير سلطان بن سلمان على البرامج الفاعلة والمتعددة التي يطرحها بنك الرياض في مجال المسؤولية الاجتماعية، مشيراً إلى أن البنك يعد شريكاً استراتيجياً للجمعية ولقضية مساندة الإعاقة بوجه عام من خلال اتفاقيات طويلة المدى أثمرت برامج متعددة كقنوات الخير، ومشروع نقل أطفال الجمعية، والنادي الصيفي.
 
ووجه سموه تحية شكر وتقدير إلى مجلس إدارة بنك الرياض ولمنسوبيه ولعملائه على ما يقدمونه من تعاون ومساندة مميزين للجمعية، معتبراً ذلك أنموذجاً لتكامل الجهود والتعاون بين المؤسسات المالية والاقتصادية الوطنية من ناحية ومؤسسات العمل الخيري من ناحية أخرى.
 
ومن جهته، عبّر الأستاذ عبدالمجيد المبارك الرئيس التنفيذي المكلف لبنك الرياض عن اعتزاز كافة العاملين في البنك بالنمو والنجاح المتصاعد للشراكة القائمة مع جمعية الأطفال المعوقين بوجه عام ولعوائد برنامج «قنوات الخير» بوجه خاص مثمناً لجمعية الأطفال المعوقين ومنسوبيها المخلصين، وعلى رأسها الأمير سلطان بن سلمان الدور الكبير في تبني قضية الإعاقة وما تقدمه من خدمات مجانية لآلاف الأطفال المعوقين.
 
وأكد المبارك على أن نجاح ونمو الشراكة الاستراتيجية بين بنك الرياض والجمعية يجسدان رؤية الإدارة في المؤسستين والتزامهما بالمشاركة الفاعلة في التنمية المجتمعية، مشيداً بمساهمات عملاء البنك وموظفيه بالعديد من اللفتات الإنسانية من خلال تقديم الدعم والتبرعات للجمعيات الخيرية والتسابق نحو العمل التطوعي وخدمة المجتمع، راسمين بذلك أبهى صورة لمعاني العطاء، حتى أصبح تقليداً ثابتاً وجزءاً أصيلاً من جهود البنك السنوية في خدمة المجتمع.
 
وفي ذات السياق، أشار المبارك إلى أن الدفعة الأولى من التبرعات عبر القنوات الإلكترونية المقدمة من قبل عملاء ومنسوبي البنك للجمعية بلغت قيمتها نحو 6,5 ملايين ريال، وتم تسليمها لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان في عام 2013، في حين بلغت قيمة الدفعة الثانية نحو 4,6 ملايين ريال وهو المبلغ الذي تم جمعه منذ تاريخ تسليم الشيك الأول حتى نهاية العام 2016، ليفوق إجمالي التبرعات الأحد عشر مليون ريال.
 
ونوّه المبارك إلى أن قائمة برنامج « قنوات الخير» تضم مجموعة من الجمعيات التي تم انتقاؤها بمنتهى الدقة والمسؤولية، من حيث اطمئنان بنك الرياض إلى أن العمل في هذه الجمعيات يسير وفق عمل مؤسسي ويتسم بالشفافية والتميز.
 
الجدير بالذكر أن عملاء ومنسوبي بنك الرياض الراغبين بالتبرع، يمكنهم إنجاز هذه العملية عبر أحد قنوات البنك الإلكترونية وبمجرد الضغط على أيقونة خاصة بالجمعية التي يختارونها، مما يسهل لهم إجراءات التبرع، ويفتح أمامهم قنوات جديدة وموثوقة لإيصالها.
مصدر الخبر :
صحيفة الرياض