«العربية للعود» تكرم شاباً سعودياً ينقذ طفلة بتبرعه بجزء من كبده
19 ديسمبر 2016 - 20 ربيع الأول 1438 هـ( 260 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
 
سجّل شاب سعودي أروع الأمثلة في التضحية والإيثار في هذا الوطن الغالي الذي تسوده الرحمة والمودّة والتعاون على الخير.
 
وذلك حينما أقدم الشاب أحمد آل وزيه في مقتبل العشرينات من عمره على التبرع بجزء من كبده لطفلة لا تتجاوز الثمانية أعوام من عمرها، وهي لا تربطه بها أي صلة سوى رابط الدين والوطن الذي وحّده وجمع شتاته موحد البلاد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-، وقام على المحبة والترابط والألفة بين مواطنيه.
 
ويكشف الشاب أحمد الذي تعافى -ولله الحمد- بعد تبرعه بجزء من كبده عن قصة التبرع قائلاً: من خلال برامج التواصل الاجتماعي قرأ عن حاجة فتاة في شمال المملكة إلى زراعة كبد مما جعله يُسارع للتقدم متطوعاً بالإسهام لإنقاذ حالة المريضة التي لا تربطهم بها صلة قرابة سوى الدين ثم الوطنية والإنسانية.
 
وتوجه إلى مستشفى القوات المسلحة وبدأ الخطوات الأولية لعمل الإجراءات والفحوصات الطبية. وتمت العملية -ولله الحمد- بنجاح، والسعادة والفرحة تغمره فور خروجه من العملية؛ حيث قال: والله إني فرحان، والله إني فرحان.
الشاب أحمد آل وزيه لم يتجاوز العشرين من عمره ويدرس في الجامعة ويعمل في المساء في الشركة العربية للعود التي قدّرت موقفه الإنساني الكبير
 
وتفاعلت معه باستمرار صرف رواتبه طيلة فترة العلاج والنقاهة، ولم تكتفِ بذلك بل قدّمت له مكافأة مجزية في حفلٍ مفاجئ وسعيد له وسط زملائه.
ويأتي ذلك تأكيداً على رسالتها الاجتماعية في المجتمع، وللموقف النبيل الذي سطّره أحد أبنائها.
 
 
ذكر عبدالله بن سلمان العُمري مدير مواقع التواصل الاجتماعي بالشركة العربية للعود أن الشركة تفتخر بوجود أمثال أحمد ضمن طاقم عملها وأنها حريصة كلّ الحرص على مسؤوليتها الاجتماعية تجاه هذا الوطن الغالي، وتشجيع مثل هذه الأعمال الإنسانية الرائدة في المجتمع السعودي المحب للخير.
مصدر الخبر :
صحيفة الرياض