الربيعة يبحث مع أوبراين التنسيق في الأعمال الإغاثية
2 نوفمبر 2016 - 2 صفر 1438 هـ( 276 زيارة ) .
 
التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في المنامة أمس الأول (الإثنين) وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق الإغاثة في حالات الطوارئ ستيفن أوبراين،
 
وذلك على هامش المؤتمر السنوي السابع للشراكة الفعالة وتبادل المعلومات من أجل عمل إنساني أفضل المنعقد حالياً في البحرين.

واستعرض الربيعة الجهود الإغاثية والأعمال الإنسانية التي قدمتها المملكة العربية السعودية للمنكوبين في العالم جراء الأزمات والحروب والكوارث، ومنها استحداث منظومة
 
إنسانية مكونة من 91 شريكاً محلياً وإقليمياً ودولياً لتنفيذ أكثر من 123 برنامجاً إغاثياً بما يزيد على ملياري ريال سعودي، خصص معظمها لمعالجة تداعيات وآثار الأزمات في المنطقة، خصوصاً اليمن الشقيق، منها 52 للأمن الغذائي والإيواء، و13 مشروعا في التعليم والحماية والتعافي المبكر، و51 مشروعاً في الصحة والتغذية والمياه والإصحاح البيئي، إضافة إلى سبعة مشاريع في مجال الطوارئ ودعم تنسيق العمليات الإنسانية، بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى ومؤسسات المجتمع الدولي.

كما جرى بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل التعاون وتبادل المعلومات والتنسيق في مجال الأعمال الإغاثية والإنسانية.
 
وأشاد أوبراين بجهود المركز والإنجازات التي حققها في عمره القصير، مؤكداً أهمية الشراكة الفاعلة مع المركز.
مصدر الخبر :
صحيفة عكاظ