الإمارات.. سعيد الطاير: إنشاء صندوق دبي الأخضر بتكلفة 100 مليار درهم
30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437 هـ( 350 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات
الدولة :الإمارات

أعلن سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي ورئيس اللجنة المنظمة للقمة العالمية للاقتصاد الأخضر، عن العمل على دراسة إنشاء صندوق دبي الأخضر، بقيمة إجمالية تبلغ 100 مليار درهم، بالتعاون مع شركة استشارية عالمية، تم اختيارها لوضع أفضل الممارسات في قطاع تمويل الطاقة النظيفة، فيما يبلغ إجمالي قيمة مشروعات الطاقة المستدامة في دبي 60 مليار درهم خلال السنوات ال 5 المقبلة.
جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي، الذي عقد صباح أمس في برج العرب، للإعلان عن التحضيرات والاستعدادات الجارية لانعقاد القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2016، التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله- الذي تنطلق فعالياته تحت شعار رئيسي جديد «دفع مسيرة الاقتصاد الأخضر العالمي» في الفترة من 5- 6 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وذلك بالشراكة بين هيئة كهرباء ومياه دبي تحت مظلة المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وشركة وورلد كلايميت ليمتد، وبدعم من الأمم المتحدة، وبالتعاون مع شركاء عالميين، وبالتزامن مع الدورة الثامنة عشرة من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2016) ومعرض دبي للطاقة الشمسية 2016.
وقال الطاير: تسعى القمة نحو دعم طموحات وأهداف رؤية الإمارات 2021 وتعزيز الأجندة الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة، ويتمحور برنامج القمة حول سُبل توحيد الجهود العالمية لتعزيز مقومات الاقتصاد الأخضر العالمي وضمان استدامته، مع تسليط الضوء على أهداف رؤية دولة الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى تحقيق بيئة نظيفة وصحية ومستدامة، ودفع مسيرة دبي للمضي قدماً في تحقيق طموحاتها في مجال الاقتصاد الأخضر.
وأضاف: على المستوى المحلي نعمل معاً على تحقيق استراتيجية الإمارات الوطنية للنمو الأخضر التي اعتمدها مجلس الوزراء في يناير/كانون الثاني عام 2015، فوصول الاستثمار العام السنوي إلى نسبة 2.4% من إجمالي الناتج المحلي في نشر التكنولوجيا وتحسين الكفاءة الخضراء في جميع الأنشطة الاقتصادية، سيرفع معدل النمو الاقتصادي، بمعدل 4 - 4.5% في حلول عام 2030.
وأوضح أن القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2016 تتبنى أهدافاً استراتيجية، تأتي مكملة للالتزامات الرئيسية التي تضمنها إعلان دبي، وأهمها الإسهام في تعزيز مكانة دبي عاصمةً عالميةً للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، وتسليط الضوء على قضايا رئيسية أبرزها الطاقة النظيفة، الصندوق الأخضر للمناخ، وتطوير منطقة متخصصة للأعمال الخضراء، وتعزيز مكانة القمة كمنصة متخصصة ورائدة للاقتصاد الأخضر.

مصدر الخبر :
الخليج الإماراتية