الكويت.. «السلام الدولي» وقّع اتفاقية تعاون مع صندوق إعانة المرضى
4 مايو 2016 - 27 رجب 1437 هـ( 313 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :الكويت

وقع مستشفى السلام الدولي اتفاقية تعاون مع جمعية صندوق إعانة المرضى، حيث تم خلال اجتماع بين الرئيس التنفيذي بالوكالة مدير المستشفى الدكتور أيمن المطوع ورئيس مجلس إدارة جمعية صندوق إعانة المرضى الدكتور محمد الشرهان، تحديد بنود الاتفاقية، والتي تنص على استقبال المستشفى لحالات مرضية يتم إرسالها عن طريق صندوق إعانة المرضى، لتخضع للفحوصات الطبية وتقديم العلاج اللازم لها داخل الأقسام الطبية لمستشفى السلام الدولي.

ورحب المطوع في تصريح صحافي بتوقيع الاتفاقية بين المستشفى وصندوق إعانة المرضى، معتبرا أنها نقلة نوعية في الجهود الاجتماعية لمستشفى السلام الدولي وبيت التمويل الكويتي، تعكس بعدا إنسانيا جديدا للقطاع الطبي الخاص داخل الكويت، بما يتماشى مع الطابع المتميز لأهل الكويت بين شعوب العالم في ما يتعلق بتواصل أعمال الخير عبر الأجيال المتعاقبة والالتزام بمبدأ التكافل الاجتماعي الذي حثنا عليه ديننا الإسلامي الحنيف.

وقال إن مجال مساعدة المرضى من اجل الأعمال الإنسانية التي يمكن أن يشارك فيها مستشفى السلام الدولي لتعلقه بمداواة المرضى الذين تتضاعف آلامهم بسبب عدم قدرتهم على توافر متطلبات العلاج، كاشفا عن أن المستشفى أنهى سريعا إجراءات تفعيل التعاون مع صندوق إعانة المرضى وقام بالفعل باستقبال حالات غسيل الكلى، والحالات التي تحتاج إلى فحص الرنين المغناطيسي. وأعرب عن سعادته بالتعاون مع صندوق اعانة المرضى بما له من تاريخ كبير يمتد على مدار ثلاثة عقود في مجال الإغاثة الطبية مؤكدا أن التعاون بين الجانبين سيسهم دون شك في التخفيف عن المرضى، حيث ان مستشفى السلام الدولي حريص على تقديم أفضل إمكاناته الطبية لهم وصولا إلى مرحلة الشفاء بإذن الله تعالى، موضحا في هذا الصدد أن مستشفى السلام الدولي يعتز بدوره بتاريخ كبير من المشاركات الاجتماعية المتنوعة، والتي نجح من خلالها في وضع بصمته الإيجابية في المجتمع في مجال نشر التوعية الطبية، هذا الدور يتنامى من فترة لأخرى ليتناول مجالات تدريبية وإنسانية وصولا لالتقاء جهود الطرفين معا (المستشفى والصندوق) بما يملكانه من تاريخ حافل لاستكمال مسيرة الخير بمساندة المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة ندعو الله أن يجعلنا سببا في شفائهم.

وأثنى المطوع في هذا الصدد على دعم بيت التمويل الكويتي لجهود مستشفى السلام الدولي في مجال التوعوية الطبية، كاشفا عن أن هذا الدعم هو ما ساهم في تطور الأنشطة وتنوعها وانتقالها من مرحلة التوعية النظرية إلى مرحلة التدريبات العملية، آملا أن يستمر تعاون ودعم بيتك لعقد مزيد من الفاعليات والأنشطة المفيدة للمجتمع وصحة أفراده.

وأوضح أن السلام الدولي يهدف، من خلال تنوع مشاركاته الاجتماعية وتعدد مجالاتها، إلى إرساء قاعدة عامة لما ينبغي أن يكون عليه دور مستشفيات القطاع الخاص، وبما يتجاوز مرحلة العلاقة الطبية الخاصة مع المرضى، إلى جانب أعم وأعمق يقوم على تقديم التوعية والنصح للمجتمع بكافة فئاته حول الممارسات غير الصحية، والتي تتسبب في أضرار كبيرة للجسم البشري، انتقالا إلى مرحلة جديدة يقوم من خلالها الأفراد العاديين بدور صحي في المجتمع، حيث يقوم المستشفى بتدريبهم على بعض الممارسات الطبية البسيطة، مشيرا إلى أن تلك الجهود شملت العديد من فئات المجمتع.

مصدر الخبر :
الرأي الكويتية