أمير عسير: الجودة في العمل الخيري تحقق أهداف التطوع
23 مارس 2016 - 14 جمادى الثاني 1437 هـ( 463 زيارة ) .

استقبل أمير منطقة عسير في مكتبه بالإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة جمعية الكوثر الصحية الخيرية بعسير الدكتور جبران القحطاني، والمدير العام لفرع وزارة الشؤون الاجتماعية بالمنطقة عبدالحكيم الشهراني، ووفدا من أعضاء الجمعية.
وفي بداية الاستقبال بارك أمير عسير حصول الجمعية على المركز الأول في جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري، منوها بأهمية الجودة والتميُّز في العمل الخيري، والإسهام في رفع مستوى الأداء للجمعية، والارتقاء بجودة خدماتها، وتحقيق أهداف العمل الصحي التطوعي الخيري، مؤكدا دعمه ومؤازرته للجمعية للقيام بدورها على أكمل وجه، فيما وافق على الرئاسة الفخرية للجمعية.
عقب ذلك استمع الأمير فيصل بن خالد، إلى أبرز الأنشطة والبرامج المتنوعة التي تقدمها الجمعية، كما تسلم التقرير السنوي الذي تضمن منجزات الجمعية خلال العام الماضي، إذ بلغ عدد الحالات التي تمت علاجها من قبل إدارة البرامج الصحية بالجمعية 769 حالة، فيما بلغ مجموع القوافل الصحية المتنقلة 17 قافلة صحية، إضافة إلى الكثير من البرامج التدريبية والتطوعية الأخرى. إلى ذلك، بعث الأمير فيصل بن خالد خطاب شكر لمدير جامعة الملك خالد الدكتور عبدالرحمن الداود، نظير جهود الجامعة المميزة في إنجاح مبادرة "وطننا أمانة" التي نظمتها إمارة منطقة عسير مطلع العام الجاري، وبرعاية كريمة منه. وجاء في الخطاب "نود أن نعرب عن شكرنا وتقديرنا لما بذلتموه وفريق العمل بإدارتكم من مجهودات ساهمت بفاعلية في نجاح هذه المبادرة والمعرض المصاحب لها".
وعبر مدير الجامعة عن سعادته وامتنانه بهذه الإشادة التي تعد وسام شرف على صدور منسوبي الجامعة كافة، مقدما شكره لأمير عسير على رعايته لمبادرة "وطننا أمانة"، وما تحمله من قيم عالية، مؤكدا أن هذه المبادرات تسهم في النهوض بالوطن والمواطن، انطلاقا من تأسيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وذلك بهدف معالجة الفساد وظواهره وأنظمته، والإلمام بكل الظروف والمسببات لتفشيه، والتأكيد على أهمية التوعية بضرورة النزاهة، وتقوية الوازع الديني، والانتماء للوطن، وترسيخ مفاهيم مكافحة الفساد.

مصدر الخبر :
الوطن