«الأمين» تعيد 658 طفلاً تائهاً لذويهم بالإمارات
11 يناير 2016 - 1 ربيع الثاني 1437 هـ( 337 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات
الدولة :الإمارات > دبي
الدولة :الإمارات

يؤدي المكتب الإعلامي لمكتب خدمة الأمين، جهوداً كبيرة في مساعدة الأطفال التائهين في القرية العالمية، بالتعاون مع إدارة القرية، وشرطة دبي، وفي هذا الإطار؛ خصص «الأمين» ومنذ افتتاح القرية العالمية، غرفة للأطفال التائهين، لحمايتهم ومساعدتهم على التواصل مع أسرهم، وقد أسهمت الجهود المبذولة في مساعدة 464 طفلاً خلال ديسمبر 2015، منهم 214 (إناثاً)، و250 (ذكوراً)، وخلال نوفمبر الذي سبقه ساعدت خدمة الأمين 194 طفلاً منهم 85 (ذكوراً) و109 (إناثاً)، بمجموع 658 طفلاً تائهاً تم إيصالهم إلى ذويهم.

ويعتبر التعامل مع الأطفال والعثور على ذويهم مهمة غير سهلة في ظل الكم الهائل من زوار القرية، تحدياً أولياً، أما التحدي الثاني فيتمثل في عدم قدرة الأطفال على توفير معلومات عن ذويهم، ورغم ذلك تمكنت خدمة الأمين من كسب التحديين، واستطاعت إعادة طفلة بكماء إلى ذويها، وطفل يعاني من مرض التوحد في غضون 5 دقائق فقط من ضياعهم.

قصة

عن الطفلة البكماء، أكد المكتب الإعلامي لخدمة الأمين أن الطفلة تدعى «ر.ع.ا» إماراتية الجنسية، تبلغ من العمر 9 سنوات، وقد فقدتها عائلتها في القرية العالمية، وتمكنت خدمة الأمين بفضل الجهود المكثفة والتحرك السريع، من جمع الطفلة بذويها في 5 دقائق.

أما الطفل الثاني فهو «ع.ص.ا» سعودي الجنسية، عمره 11 عاماً، فقدته عائلته في القرية العالمية، وتمكنت خدمة الأمين بالتعاون مع إدارة القرية وشرطة دبي، من العثور عليه في 5 دقائق، وإعادته لعائلته.

الأسورة

شدد المكتب الإعلامي لخدمة الأمين؛ على أهمية أخذ الأسر لجدية استخدام الأسورة التي يحصلون عليها عند البوابة الرئيسة للقرية العالمية، ووضعها على أيدي أبنائهم، وتدوين الاسم عليها ورقم الهاتف للمساهمة في سهولة التواصل معهم حال فقدان أطفالهم.

ودعا الأسر الزائرة إلى القرية العالمية إلى التنبه لأبنائهم في ظل الازدحام والحركة الكثيفة للجمهور.

مصدر الخبر :
صحيفة البيان الإماراتية