الاتحاد العربي للمكفوفين ينشيء مركزاً للتأهيل والتدريب بجيبوتي
3 يوليو 2008 - 29 جمادى الثاني 1429 هـ( 568 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :التنموي
الدولة :جيبوتي
الدولة :قطر


قرر الاتحاد العربي للمكفوفين الذي يتخذ من الدوحة مقرا له إنشاء مركز لتأهيل وتدريب المكفوفين وذوي الإعاقة بجمهورية جيبوتي، حيث وقع الاتحاد في هذا الإطار بروتوكول تعاون مع كل من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي ووزارة ترقية المرأة والأسرة والشؤون الاجتماعية، ومذكرة تفاهم مع مؤسسة ديوان الزكاة بجيبوتي .


ووفقاً للبرتوكول يقوم الاتحاد العربي للمكفوفين بإنشاء مركز لتأهيل وتدريب ورعاية ذوي الإعاقة بشكل عام والمكفوفين بشكل خاص وتوفير الفنيين والمكلفين بالتأهيل والتدريب والدعم الفني واللوجستي علي أن تقوم وزارة التربية الوطنية الجيبوتية بتخصيص المقر المناسب للمركز، فيما تنص مذكرة التفاهم مع ديوان الزكاة علي مساهمة الديوان في عملية دعم هذا المركز.


وقع برتوكول التعاون من جانب الاتحاد العربي للمكفوفين الدكتور خالد النعيمي رئيس الاتحاد خلال زيارة لجيبوتي، فيما وقعها من الجانب الجيبوتي احمد علي بري مستشار وزير التربية الوطنية.


وقال الدكتور خالد النعيمي "إن مركز التأهيل سيعمل علي توفير التعليم اللازم للمكفوفين الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة فيما يوفر تدريباً علي بعض الأعمال والحرف اليدوية تمكن هؤلاء المكفوفين من إيجاد فرص عمل مناسبة لهم"، مشيراً إلي أن أعمال تشييد وتجهيز المركز ستنطلق في الأول من أغسطس المقبل علي أن يتم بدء العمل به مع بداية شهر أكتوبر القادم ليكون بذلك أول مركز في جيبوتي يقدم خدمات متعددة تمكن المكفوفين من الاعتماد علي أنفسهم.


وجاءت زيارة رئيس الاتحاد العربي للمكفوفين لجيبوتي التي امتدت علي مدي خمسة أيام في إطار جولة شملت القاهرة استقبله خلالها عمرو موسي الأمين العام لجامعة الدول العربية في الثاني عشر من الشهر الجاري، حيث تم خلال اللقاء التطرق للعديد من المواضيع المتصلة برعاية ذوي الإعاقة خاصة المكفوفين في الوطن العربي.


وقال النعيمي "إنه بحث مع موسي إمكانية توجيه خطابات للحكومات العربية لدعم الاتحاد العربي للمكفوفين ماديا وتقنيا وذلك للمساهمة في تنفيذ المشاريع التي ينفذها الاتحاد".

مصدر الخبر :
منال خيري - الدوحة