زكاة الفحيحيل تعيد بين اللاجئين اليمنيين في جيبوتي
20 يوليو 2015 - 4 شوال 1436 هـ( 528 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الاجتماعي
الدولة :الكويت
الدولة :جيبوتي
 
# الدبوس: ثقافة العمل الخيري والإنساني لا تعرف الإجازات
 
من دولة جيبوتي الشقيقة وتحديداً من مخيمات النازحين اليمنيين، رفع مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس أسمى التهاني والتبريكات لحضرة صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين والحكومة والشعب الكويتي العظيم وضيوفه من كافة الجنسيات والجاليات بعيد الفطر المبارك سائلا الحق سبحانه أن يديم على الكويت أمنها وأمانها وخيرها وسائر بلاد المسلمين، حيث تقدم الدبوس بالشكر إلى ادارة جمعية النجاة الخيرية ، على تفعيل مشاريعها الإغاثية مع الجمعيات الكويتية اﻻخرى ومنها جمعية الرحمة العالمية وجمعية البنيان، والهيئة الخيرية الاسلامية لمواقفها الطيبة للمساهمة في دعم النازحين والاجئين اليمنيين في جيبوتي.
 
وثمن الدبوس عطاء وتعاون أهل الكويت مع مشاريع اللجنة عامة وحملة هم أهلنا والتي خصصتها جمعية النجاة الخيرية لإغاثة ودعم أهلنا اليمنيين في هذه الظروف الحساسة جداً، التي تتطلب من الجميع الوقوف مع هذا البلد الذي يربطنا به علاقات أخوة وجوار ونسب وتبادل تجاري ومصالح مشتركة فقمنا بعدة زيارة إلى مخيمات النازحين بجيبوتي وقدمنا لهم المساعدات، وأقمنا لهم سياج حديدي لحمايتهم وكذلك تم توزيع المواد الغذائية لهم علاوة على تنفيذ مشروع البرادة العملاقة التي ساهمت بشكل كبير في توفير المياه الباردة للنازحين الذين كانوا يتلهفون على رشفة ماء تروي ظمئهم.
 
و قال الدبوس العمل الخيري والإنساني لا يعرف العطلات والإجازات فنحن هدفنا مساعدة الإنسانية ورسم البسمة على شفاه المعوزين والضعفاء والملهوفين، وهذه شيم وقيم ورثناها من الآباء والأجداد وها نحن نترك أهلنا وأولادنا ونسافر لإغاثة النازحين اليمنيين والتعرف عن كثب على أبرز متطلباتهم ومد يد العون لهم.
 
ونقل الدبوس شكر النازحين اليمنيين لأهل الكويت مشيدين بعطائهم وبكرمهم ورفعوا أكف الضراعة لله بالدعاء للكويت وأهلها ولجميع المسلمين موكدين بان أهل الكويت لمسنا لهم بصمة إنسانية واضحة تجاه قضيتنا فوصلت القوافل الإغاثية حاملة الغذاء والدواء والكساء وهذه عادات أهل الكويت منذ القدم.
 
مصدر الخبر :
مداد- اكويت