حفل تكريم لهيئة الإغاثة الإسلامية في جمهورية السودان
15 أبريل 2015 - 26 جمادى الثاني 1436 هـ( 946 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الاجتماعي
الدولة :السودان > الخرطوم
الدولة :السودان


لقيت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي تكريماً منقطع النظير من قبل المكتب التنفيذي القومي لدعم مرضى الكلى بجمهورية السودان وذلك في حفل كبير أقيم خصيصاً لهذا الغرض في قاعة الصداقة بالخرطوم حضره عدداً من المسؤولين هناك وعلى رأسهم نائب رئيس الجمهورية الفريق أول بكري حسن صالح والمشير عبدالرحمن سوار الذهب رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية والدكتور بحر حسن قردة وزير الصحة بولاية الخرطوم ..
وقال الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب أنه ووفقاً للتقرير الذي تلقاه من مدير مكتبها في العاصمة السودانية (الخرطوم) حامد الرفاعي فقد أشاد المسؤولين الذين حضروا هذا الحفل التكريمي بجهود الهيئة وإنجازاتها المتنوعة في مجال العمل الإنساني ووقوفها بجانب المعلولين بمرض الكلى حيث قال الفريق بكري في خطاب ألقاه أثناء تسليمه لمدير مكتب الهيئة في الخرطوم درع التكريم أن الهيئة هي من أكبر المنظمات الإغاثية التي تشكل حضورها المتواصل في بلاده بينما أشاد الحضور من المسؤولين في هذا الحفل بالدعم الكبير الذي تقدمه الهيئة للفقراء والمحتاجين هناك وفي كافة المناحي والأصعدة .. ولفت الطيب أن الهيئة وبدعم الميسورين والميسورات من أبناء وبنات المملكة تمكنت  أن تساهم بقدر كبير في علاج آلاف المرضى في السودان من خلال تبرعها للعديد من أجهزة غسيل الكلى وبإجراء عمليات جراحية في مختلف التخصصات الطبية مثل القلب والقسطرة والعيون والأنف والأذن والحنجرة للصغار والكبار معاً وفي العديد من القرى النائية ذات الطبيعة القاسية والمناخات المتقلبة..
للتواصل :- أ. أحمد دهب / جوال (0501594307)تجدر الإشارة إلى أن هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية هي من أكبر الجمعيات أو المنظمات التي قدمت الدعم الطبي المتواصل للصندوق القومي السوداني لدعم مرض الكلى وذلك حتى يتمكن هذا الصندوق من تأدية رسالته على الوجه الأكمل خصوصاً وإن مرض الكلى في بعض القرى السودانية ينتشر بصورة مزعجة مما دعا الهيئة إلى تقديم (8) أجهزة للغسيل لمستشفى القضارف بشرق السودان .. كما نفذت الهيئة مخيماً لجراحة المسالك البولية الذي وجد استحساناً وعرفاناً كبيرين من المسؤولين هناك والمستفيدين منه والذين بلغ عددهم (51) مريضاً نالوا العلاج الكامل بعون الله تعالى ثم بالجهود التي بذلها الأطباء السعوديين في هذا المخيم والذين يتعاونون مع الهيئة (تطوعاً) في مثل هذه الحالات ..

مصدر الخبر :
مداد-السودان