"الوقف العلمي" بجامعة عبدالعزيز يجمع 20 مليون ريال فقط
9 يونيو 2008 - 5 جمادى الثاني 1429 هـ( 403 زيارة ) .


أقرّ المدير التنفيذي للوقف العلمي في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عصام بن حسن كوثر، بأن الوقف لم يبدأ حتى الآن في تمويل أي بحوث علمية، سواء داخل السعودية أو خارجها، على رغم مرور أربعة أعوام على انطلاقته في 23 صفر 1425هـ، حين أصدر أمير منطقة مكة المكرمة حينها الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز، رحمه الله، توجيهاً بإنشاء وقف علمي لدعم أبحاث الجامعة، بتمويل من أهالي المنطقة.


وعزا الدكتور كوثر تأخر الوقف في تمويل المشاريع البحثية، إلى ضآلة المبالغ المالية التي تم جمعها حتى الآن، إذ لم تزد على 20 مليون ريال فقط، من أصل رأسمال الوقف المبدئي البالغ 125 مليون ريال، خلافاً للمبالغ التي يتطلع القائمون على الوقف إلى جمعها خلال السنوات العشر المقبلة، لاستثمارها والصرف من عوائدها على الأبحاث والدراسات العلمية، والتي تصل إلى بليون ريال، وهو ما يبدو في ظل الواقع الحالي "حلماً بعيد المنال".


ونقلت صحيفة "الحياة" عن الكوثر قوله "إن مبلغ الـ 20 مليون ريال الذي تم جمعه إلى الآن، يتم استثماره حالياً في صناديق استثمارية إسلامية ضئيلة العوائد نسبياً، لا نزال نحتاج في هذه المرحلة إلى جمع تبرعات إضافية، تمكننا من تحقيق عوائد مناسبة لصرفها على الأبحاث والدراسات"، موضحا أن مجلس نظارة الوقف ناقش خطة للاستفادة من القوى البشرية النسائية مادياً ومعنوياً، ووافق على تشكيل لجنة نسائية من داخل الجامعة وخارجها، لتضع خطة تسويقية للوقف، كما ستشارك اللجنة في وضع أولويات البحوث.

مصدر الخبر :
الحياة