الإغاثة تطالب بوضع استراتيجية خاصة للدفاع عن العمل الخيري)
24 فبراير 2015 - 5 جمادى الأول 1436 هـ( 800 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :المملكة العربية السعودية > مكة المكرمة
قدمت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة رابطة العالم الإسلامي العديد من التوصيات الهامة والمتعلقة بالأمور التي تدعو مؤسسات العمل الخيري الإنساني للعمل بصورة تمهد لها السبل الكفيلة للانطلاقية نحو تقديم مساعداتها في ظل العديد من الأنظمة ذات الشفافية التي لا تسبق حركتها الدؤوب نحو اللحاق بكل شرائح المجتمع التي تحتاج إلى كافة أنواع المساعدات الإنسانية . وقال الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب في ورقته التي قدمها أثناء مشاركة الهيئة في مؤتمر ( مكافحة الإرهاب ) الذي نظمته الرابطة والتي جاءت بعنوان أثر الإرهاب على العمل الخيري الإنساني .. أن تلك التوصيات تضمنت العديد من المطالب التي تعين مثل هذه المنظمات على الحركة الدؤوب ودون عوائق تقف حيالها مثل مطالبة الدول والحكومات بتأمين العمل الإنساني بشكل تفسح مجال دون أيه عقبات في ظل قوانين تستجيب لمثل هذه الأعمال .. بجانب والتزام تلك المؤسسات بالجودة الإدارية والناحية القانونية وتطوير لوائحها وتفعليها مع الاستفادة من القوانين الدولية للعمل التطوعي .. إضافة إلى تنشيط كل أعمالها وتمديد السبل الكافية لتلاقي هذه المؤسسات الخيرية في بوسقت هي في الحقيقة تصب في مجال العمل الإنساني . وأشار الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية خلال هذه التوصيات إلى أهمية دعوة الوسائل الإعلامية للتعامل مع هذه القضايا بصورة عادلة دون الالتفات لتلك الاتهامات الجائرة مع التزامها بمواثيق الشرف الإعلامي .. مبنياً على أهمية تنسيق مناظر الحوار المستمر بين المؤسسات الخيري وبين منظمات المجتمع المدني لإزالة كل الهواجس المتعلقة بهذا الموضوع ولقت الطيب أيضاً إلى أهمية تطوير استراتيجية الخطاب الإعلامي لدى هذه المؤسسات مع دعوة الأمم المتحدة لتبني الإعلان العالمي لحماية هذه المؤسسات والعاملين فيها . وكذلك الدول والحكومات لتبني دعم هذه المؤسسات للدفاع عنها ما دامت هي تعمل في إطار من شرعية والقوانين ذات الصبغة الاجتماعية .
مصدر الخبر :
مدادمكة