الشيخ عبدالمحسن آل الشيخ: ندوة " طباعة القرآن " تسهم في توفير المعلومات من ذوي الاختصاص
4 نوفمبر 2014 - 11 محرم 1436 هـ( 617 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
أكد وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المساعد لشؤون المساجد الشيخ عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل الشيخ أهمية الندوة الدولية التي ينظمها مجمع الملك فهد بعنوان ( طباعة القرآن الكريم ونشره بين الواقع والمأمول ) ، مبيناً أن عقد مثل هذه الندوة العلمية يسهم في توفير المعلومات الحديثة من ذوي الاختصاص ، كما أن تبادل الآراء يفيد في تقديم مادة علمية قلما تجدها في الكتب المتخصصة.
وقال الشيخ عبدالمحسن في تصريح له بمناسبة الندوة التي تبدأ أعمالها في الثالث من شهر صفر القادم في المدينة المنورة : " إن العناية بكتاب الله عزوجل ، ونشر علومه، من الأعمال التي يتقرب بها إلى الله تعالى ، وقد نهض السلف بذلك ، فكان لهم السبق في خدمة القرآن الكريم وعلومه، ويشهد على هذا وفرة المصنفات التي ألفت في التفسير وعلوم القرآن ، وعلماء السلف كانوا يتنافسون في بلوغ شرف خدمة الكتاب العزيز، ولهم في الحديث الشريف الذي رواه البخاري من حديث عثمان ــــ رضي الله عنه ـــ أسوة حسنة ( إن أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه)، وفي مقولة الإمام الشافعي - رحمه الله المشهورة بيان ذلك: ( ليست تنزل بأحد من أهل دين الله نازلة إلا وفي كتاب الله الدليل على سبيل الهدى فيها).
وأبان أن أهداف وغايات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف تكمن في إظهار صور العناية بالقرآن الكريم حفظاً، وطباعة، وتوزيعاً بين المسلمين في مختلف أرجاء المعمورة ، بالإضافة إلى إقامة الندوات التي تعنى بالقرآن الكريم وعلومه، وبالسنة والسيرة النبوية ، مبيناً أن هذه الأهداف تعد الصورة المشرقة والمشرّفة الدالة على تمسك المملكة العربية السعودية بكتاب الله، وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم- اعتقاداً ومنهاجاً، وقولاً ، وتطبيقاً، مشدداً في الوقت ذاته على أن هذا الأمر ليس مستغربا على هذه البلاد المباركة التي قامت بإعلاء كلمة التوحيد،
ورفعت رايته .
 
مصدر الخبر :
واس