الدكتور السدحان يفتتح مؤتمر جمعية سند الدولي الثاني " سرطان الأطفال وما بعده "
18 أبريل 2014 - 18 جمادى الثاني 1435 هـ( 505 زيارة ) .

#المؤتمر يهدف إلى تطوير علاج و خدمات الرعاية للأطفالِ المصابين
بالسرطان



افتتح وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتور
عبد الله بن ناصر السدحان، اليوم ، مؤتمر جمعية سند الخيرية لدعم الاطفال المرضى بالسرطان   الدولي الثاني " سرطان
الأطفال وما بعده " ، بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبد الله بن
عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان ، الذي
يقام بالتعاون مع مستشفى الأطفال المرضى بالسرطان في فندق هوليدي إن الازدهار بمدينة
الرياض .



وأوضحت سمو الأميرة عادلة بنت عبد الله في كلمة لها أن المؤتمر
يهدف إلى تطوير علاج و خدمات الرعاية للأطفالِ المصابين بالسرطان في المملكة عبر تبادل
الخبرات والتعرف على أحدث الدراسات و الأبحاث في مجال الرعاية.



وبينت سموها أن جمعية سند الخيرية تخدم في الجانب الصحي والنفسي
والاجتماعي سنوياً ما بين 700 إلى 1000 طفل ، عبر أكثر من عشرة برامج موجهة لرعايتهم
، والتخفيف عنهم، ودعم ذويهِم ، مشيرة إلى أن الجمعية تسعى إلى تطوير خدماتها باستمرار
بالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة والمراكز الصحية ، بالإضافة إلى دعم البحوث العلمية
.



وأبانت سموها أنه مما يبشر بالخير التطور السريع في الطب
ووجود مراكز متقدمة للتشخيص والعلاج رفع من نسبة شفاء الأطفال في معظم الحالات إلى
أكثر من 85 % .



وفي ختام كلمتها شكرت سموها معالي وزير الشؤون الاجتماعية
الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين لرعايته المؤتمر والمتحدثين واللجان المنظمة.



من جهته أوضح الدكتور عبد الله السدحان حرص الوزارة على دعم
مثل هذه اللقاءات مادياً ومعنوياً لعلمها بأثره على العمل الخيري التخصصي في المملكة،
مشيراً إلى أمنياته بأن يكون المؤتمر ناجحاً.



وفي ختام الحفل كرم وكيل وزارة وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية
للتنمية الاجتماعية المشاركين في المؤتمر.



يذكر أن المؤتمر يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة، والذي
يتم فيه تخصيص موقع خاص لأسر الأطفال المرضى بالسرطان للمشاركة و التداخل مباشرةً مع
الخبراء .

مصدر الخبر :
واس