«كفى»: 32 طفلاً أدمنوا تعاطي المخدرات والتدخين خلال عام في الطائف
13 مارس 2014 - 12 جمادى الأول 1435 هـ( 251 زيارة ) .

# الزهراني .. 20 طفلاً تتراوح أعمارهم بين سبعة
و14 عاماً راجعوا الجمعية خلال عام



أفصح مسؤول في جمعية كفى
لمكافحة التدخين والمخدرات في محافظة الطائف أن الجمعية استقبلت خلال عام، حوالى
32 طفلاً ممن أدمنوا تعاطي المخدرات والتدخين، منهم 20 طفلاً تتراوح أعمارهم بين سبعة
و14 عاماً راجعوا الجمعية بهدف التخلص من التبغ بشكل نهائي، إضافة إلى مراجعة نحو
12 طفلاً آخر خلال الفترة نفسها، ممن أدمنوا تعاطي مادة «الهيروين» المخدرة.



وأوضح رئيس قسم إستقبال
الحالات وتوجيهها في جمعية كفى لمكافحة التدخين والمخدرات ثامر الزهراني أنه من خلال
الزيارت التي تنفذها الجمعية بالتعاون مع الإدارة العامة للتربية والتعليم في الطائف
تم اكتشاف أن نسبة التدخين في المدارس وصلت إلى 80 في المئة، خصوصاً بين طلاب المرحلة
الثانوية، بينما تنخفض النسبة بين طلاب المرحلتين المتوسطة والابتدائية.



وبيّن الزهراني خلال مشاركة
جمعية كفى في فعاليات أسبوع التوعية بأضرار التدخين والمخدرات الذي أطلقته الإدارة
العامة للتربية والتعليم بمحافظة الطائف ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد أمس، أن حوالى
20 طفلاً تتراوح أعمارهم بين سبعة و14 عاماً راجعوا الجمعية خلال عام، للتخلص من التبغ،
مشيراً إلى أن عدداً منهم يخصص مصاريفه اليومية لشراء السجائر.



وأشار إلى أن السبب الأول
في وقوع هذه المشكلة بين الأطفال هو الوالدان والأشقاء، إذ إن الجمعية تتوصل في الغالب
إلى أن أحد الوالدين أو الأشقاء يكون مدخناً، مضيفاً: «الأمر لا يقتصر على التدخين
فحسب، بل إننا تعاملنا مع أطفالٍ وقعوا في براثن المخدرات خصوصاً مادة «الهيروين»،
إذ راجعنا خلال عام نحو 12 حالة تقريباً، كما أن كثيراً من النساء يعانين من تعاطي
الحشيش، وأستطيع القول إن هذه المادة المخدرة تعد شبه منتشرة في صفوفهن، وغالبيتهن
كبيرات في السن».



من جهة أخرى، شاهد محافظ
الطائف فهد بن معمر خلال مشاركته في أسبوع التوعية بأضرار التدخين والمخدرات عرضاً
طلابياً يحمل عبارات توعوية عن أضرار التدخين والمخدرات، كما تجول برفقة المدير العام
للتربية والتعليم بالطائف والحضور في الركن المعد من إدارة مكافحة المخدرات بالحرس
الوطني، إضافة إلى معاينة المركبة المعدة من جمعية كفى للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات،
فيما كشفت جمعية كفى لمكافحة التدخين والمخدرات عن صور مأسوية تناولت وقوع أطفال ونساء
في هذين المستنقعين المشبعين بمهددات الصحة والعقل.

مصدر الخبر :
الحياة السعودية