خيرية الراجحي توقع مذكرتي تفاهم مع كليات الراجحي وخيرية تيسير الزواج بالباحة
3 يونيو 2011 - 1 رجب 1432 هـ( 1441 زيارة ) .

وقعت مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية يوم الأحد الماضي بمقر المؤسسة بالرياض مذكرتي تفاهم مع كُلٍّ من كليات سليمان الراجحي وخيرية تيسير الزواج والرعاية الاسرية بالباحة ومثل مؤسسة الشيخ سليمان الراجحي الخيرية في التوقيع الأمين العام للمؤسسة الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله الراجحي فيما مثل كليات سليمان الراجحي أ.د صالح بن عبد الله الدامغ فيما مثل خيرية تيسير الزواج والرعاية الأسرية بمنطقة الباحة د. إبراهيم بن سعيد حمدان الغامدي.

وقد احتوت مذكرة التفاهم بالنسبة لكليات الشيخ سليمان الراجحي على أن تكون مؤسسة الشيخ سليمان الراجحي الخيرية داعمة في إطار جهودها لتحقيق التنمية البشرية للمجتمع ورغبتها في كفالة الطلاب المتميزين للدراسة الجامعية وتأهيلهم بالبرامج التربوية المساندة في إطار منح دراسية سنوية متخصصة ضمن مشروع (المنح الدراسية) الذي ستطلقه كليات سليمان الراجحي وسيكون ذلك لكليات السنة التحضيرية وكلية الطب وكلية التمريض وكلية العلوم التطبيقية وتم تحديد عدد من الشروط والامتيازات التي تنعكس إيجابيا على الطرفين يضاف لها عدد من البنود التي سيقرها الجانبان.
أما مذكرة التفاهم الثانية التي وقعت مع خيرية تيسير الزواج والرعاية الأسرية بمنطقة الباحة حيث انطلقت من واقع عمل مؤسسة الراجحي الخيرية التي تسعى إلى تحقيق الريادة في العمل الخيري من خلال دعم المشروعات الخيرية والتنموية في مختلف المجالات بما يساهم في تنمية المجتمع خاصة وأن الجمعية الخيرية لتيسير الزواج والرعاية الأسرية بمنطقة الباحة هي الجهة الوحيدة حالياً بمنطقة الباحة التي حملت على عاتقها عبئ تقديم الخدمات والبرامج والمناشط التي ترعى الحياة الأسرية وستقدم مؤسسة الراجحي الخيرية دعم استثنائي مالي مقطوعا بمقدار (1.250.000) ريال لبرنامج (طريق العفاف) الذي ستنفذه الجمعية لهذا العام.
من جهته أوضح الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله الراجحي الأمين العام للمؤسسة أن المؤسسة لها رسالة أنشئت من أجلها. لذا فإن المؤسسة تحرص على تنوع البرامج التي تقدمها لخدمة المجتمع فهناك برامج اجتماعية وأخرى صحية وتعليمية وغيرها من البرامج التي تعود بالنفع على المجتمع، ومن جهته أكد الدكتور صالح بن عبد الله الدامغ المشرف العام على كليات سليمان الراجحي أن مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية هي من المؤسسات الرائدة التي تدعم العمل الخيري وهي نموذج فريد في هذا المجال، وأفاد أن كليات سليمان الراجحي أنشئت رغبة في استثمار العقول وتأهيل الكوادر الوطنية للعمل في مجالات متنوعة يحتاجها المجتمع، وقد أرسى ذلك مؤسسها الشيخ سليمان الراجحي وفقه الله لكل خير مشيرا إلى أن هناك مشروع المدينة الجامعية الذي سيكون على مساحة (1,200 مليون متر مربع مع إنشاء مستشفي مصاحب لها.
ومن جانبه قال الأستاذ إبراهيم بن سعد حمدان رئيس مجلس إدارة خيرية تيسير الزواج والرعاية الأسرية بمنطقة الباحة إن مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية سباقة لكل خير، وهي ذات ريادة في مجالها، وقد جاء توقيع هذه المذكرة للتفاهم مع المؤسسة لخدمة الشباب وتيسير الزواج لهم حيث ستتكفل المؤسسة بتقديم مبلغ لإعانة المتزوجين وسيقوم المكتب بإقامة حفل سيحدد قريبا لزواج عدد من الشباب خلال هذا العام.

مصدر الخبر :
الجزيرة