10 آلاف معاقاً سمعياً من طلاب المملكة يستفيدوا من برامج التربية الخاصة
13 اكتوبر 2010 - 5 ذو القعدة 1431 هـ( 472 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات




أكد الدكتور عبدالله بن
فهد العقيل مدير عام إدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم بأن نسبة المُعاقين
المُستفيدين من برامج التربية الخاصة بالمملكة هي نسبة طبيعية كما هي موجودة في بقية
دول العالم مُشيداً باهتمام الدولة وتطور مراكز التشخيص لحالات الإعاقة والاختبارات
والمقاييس لاختباراتها كانت هي السبب الأول في ازدياد برامج الإعاقة، وأن ذلك لا يُعدُ
دليلاً بأن نسب الإعاقة في ازدياد بالمملكة.



وكشف الدكتور العقيل بأن
هناك 10 آلاف طالب في العوق السمعي يستفيدون من تلك الخدمات التي تُقدمها وزارة التربية
والتعليم ممثلة في إدارة التربية الخاصة وأن ما يزيد عن 50 ألف طالب وطالبة كعدد إجمالي
لمن يستفيدون من برامج التربية الخاصة ، مضيفاً أن مستقبل طلاب التربية الفكرية كان
من الأمور المقلقة لنا في وزارة التربية والتعليم وشغلنا الشاغل هو أن نوجه أبناءنا
الطلاب بما يفيدهم فنحن من الممكن أن نفتح أية برامج لإرضاء أولياء أمور هذه الفئة
الغالية.



وتخلل اللقاء تكريم لـ
15طالباً من ذوي الاحتياجات الخاصة في تعليم الطائف من الذين حققوا مراكز متقدمة على
المسويين المحلي والعالمي، كما شارك الطلاب في حفل تدشين اللقاء الذي تمت ترجمته لهم
بلغة الإشارة.



إثر ذلك انطلقت فعاليات
اليوم الأول للقاء بورقة عمل عن الاتجاهات الحديثة في تعليم وتأهيل المعاقين سمعياً
والتي قدمها الدكتور عوض الثبيتي والدكتور سعيد كمال من جامعة الطائف، فحلقة نقاش تم
من خلالها مناقشة مناهج الصم وضعاف السمع، فورشة عمل عن تهيئة البيئة التربوية الملائمة
لتعليم المعاقين سمعيا في المدارس العادية واختتم اللقاء في يومه الأول بزيارة لمركز
الأمير سلطان لخدمات التربية الخاصة تم من خلالها استعراض دور المركز في خدمة التأهيل.






مصدر الخبر :
الجزيرة السعودية