"الاجتماعية السعودية" تؤكد التصدي لحالات العنف الموجه للطفل والمرأة
18 مارس 2010 - 2 ربيع الثاني 1431 هـ( 385 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :أنظمة وتشريعات

أكد مدير عام الإدارة العامة للحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية السعودية د. محمد بن عبدالله الحربي حرص الوزارة على التصدي لكافة أشكال العنف الذي بواجهه الطفل والمرأة دون سن الثامنة عشرة خاصة وسط الأسرة وكذلك المدارس.


وأضاف د. الحربي – بحسب صحيفة الرياض – أن الوزارة جندت إمكانات كبيرة لهذا الغرض عبر الإدارة العامة للحماية الاجتماعية وسبع عشرة لجنة تم تحديدها لهذا الغرض في مختلف مناطق المملكة ببرامج علاجية ووقائية، ممتدحاً مساهمة بعض القطاعات الخاصة لتفعيل المحاور التوعوية بهذا الشأن.


وأشار د. الحربي الى أن لجان إصلاح ذات البين قد حققت نجاحاً في هذا الإطار بمساهمة العديد من مندوبي الجهات الحكومية بعدة أساليب من بينها علاج الحالات المعنفة في بيئتها أو محيطها الأسري، وقال إن بعض الحالات المعنفة يتم احتواؤها بمراكز خاصة حتى تتمكن من القدرة على العودة لمشوار حياتها أكثر قوة وثقة.


وشدد الحربي على أن الإدارة العامة للحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية قد طالبت كافة المستشفيات بالمملكة بضرورة إبلاغها بكافة الحالات التي تصل إليها متعرضة أو يشتبه في تعرضها للعنف، ورحب بكافة البلاغات التي يمكن أن يوصلها المواطنون عبر الرقم المجاني (1919) حيث تتم إحالة المتضررين لأقرب لجنة حماية في مناطقهم.

مصدر الخبر :
الرياض