الغنام: الأوقاف الخيرية شريك في دعم التنمية السياحية والعقارية
20 مايو 2009 - 25 جمادى الأول 1430 هـ( 427 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الأوقاف


أكد وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودية المساعد لشؤون الأوقاف والأمين العام لمجلس الأوقاف الأعلى الشيخ عبدالله بن إبراهيم الغنام، أن الأوقاف الخيرية تعتبر شريكاً رئيسياً في دعم التنمية السياحية والعقارية في المجتمع، حيث أن الاستثمار الجيد للوقف يؤدي دوراً كبيراً ومتميزاً في تلبية الاحتياجات المطلوبة من المنشآت والأماكن التي تخدم القطاعين.


وأوضح أن مشاركة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المعرض الخامس للتنمية السياحية والعقارية بالمدينة المنورة للعام الثاني على التوالي الذي يضم نحو 50 جهة مشاركة، يُعد دعماً وتثميناً لجهود تلك الجهات وتقديراً من الوزارة لهذه الإسهامات الفاعلة المثمرة، حيث ستكون الفرصة عظيمة للتشجيع والتعاون على الإقبال على إحياء سُنة الوقف المباركة والاستفادة منها، والإيضاح لهذا الحشد المبارك بالإنجازات المعمارية العملاقة التي يضمنها جناح الأوقاف في المعرض، والتي تقف شاهدة في بلاد الحرمين الشريفين على روعة الإنجاز وعظيم الاهتمام بقطاع الأوقاف الخيرية.


وأضاف الغنام أنه من خلال الملتقى والمعرض سوف تتاح الفرصة للعاملين في قطاع الأوقاف؛ للاطلاع على أحدث المفاهيم الاقتصادية والأفكار الإبداعية في مجال السياحة والعقار، مما سينعكس إيجابياً على الاستثمارات الوقفية المستقبلية، مشيراً إلى أن مجلس الأوقاف الأعلى برئاسة الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، يواصل النظر فيما تتحقق به مصالح الأوقاف، وتطوير أساليب استثمارها وتنميتها للوصول إلى أعلى مستوى يسهم في زيادة مواردها وتحقيق شروط الواقفين، ومواكبة المستجدات العصرية.


وقال :"إن التجربة التاريخية على مدار العقود الماضية التي أعقبت للقرون المفضلة التي شرعت فيها سنة الوقف أثبتت أن الاستثمار الفاعل للوقف يسهم في تنمية المجتمع في الحاضر والمستقبل ويؤدي إلى المرابحة التي يسعى إليها رجل الأعمال المسلم في دنياه وآخرته، حيث تستمر مرابحة الأوقاف في حياته وبعد مماته تحقيقاً لقوله تعالى (من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة)، وسأل الغنام المولى ـ جل وعلا ـ أن يكلل الجهود المبذولة في هذا الملتقى بالنجاح، وبما يعود على هذه البلاد بالخير والنماء.

مصدر الخبر :
مداد - خاص