539 زيارة
الأسرة والمدينة والتحولات الاجتماعية بين التنمية والتحديث
> مكتبة عامة
تاريخ النشر : 1 يناير 1998 - 3 رمضان 1418
نبذة عن الكتاب :

تبرز أمامنا علاقة التأثير والتأثير المتبادل بين الأسرة ومتطلباتها واحتياجات أفرادها من جهة وبين المدنية الحديثة بتخطيطها العمراني ومشروعاتها الإسكانية ومرافقها العامة من جهة أخرى، وهي العلاقة التي كانت محور الدراسات والأبحاث والمناقشات التي دارت ضمن برنامج عمل الندوة التي نظمها المكتب التنفيذي في الكويت خلال شهر فبراير 1998م تحت عنوان الأسرة والمدينة والخدمات الاجتماعية، والتي نتج عنها توصيات أكدت على أهمية أخذ البعد الاجتماعي بمكوناته وخصوصيته المحلية وأصالة التراث العربي والإسلامي بعين الاعتبار في عملية إعادة إعمار الأحياء القديمة أو إنشاء أحياء أو مدنًا جديدة وإعطاء الأولوية للاحتياجات الاجتماعية للسكان مع مراعاة الاتجاهات المجتمعية والتقاليد والأعراف السائدة، مع التركيز وبصفة خاصة على كل ما يتصل بقيم المجتمع وتماسك الأسرة وتعزيز دورها الأساسي ومسؤولياتها المتجددة في الحياة المعاصرة.

ومن جانب آخر، فقد طالبت توصيات الندوة الجهات المعنية بزيادة الاهتمام بتطوير مكاتب التوجيه والإرشاد الأسري، أو العمل على إنشائها من أجل مساعدة أفراد الأسرة على مواجهة وحل المشكلات النفسية والاجتماعية الناتجة عن التحولات الحضرية والعمرانية التي يشهدها المجتمع، كما طالبت الندوة بمراعاة احتياجات الفئات الخاصة من كبار السن والمعاقين عند التخطيط وتصميم المساكن والمرافق العامة وشق الطرق والشوارع.

يعرض الكتاب لسبعة مباحث يتناول المبحث الأول: الأسرة والمدينة والخدمات الاجتماعية من المنظور السوسيولوجي، والمبحث الثاني: التطور الاجتماعي والعمراني وأثرهما على البيئة والأسرة، وتناول المبحث الثالث: عصر المدن الحديثة وأثره على بيئة الأسرة والمجتمع والمدينة، والمبحث الرابع: الواقع البيئي للمدينة العربية ووضع الفرد والأسرة في ظل التحضر، المبحث الخامس: المدينة الخليجية بين الأصالة والمعاصرة، المبحث السادس: المشروعات السكنية الحديثة بين الحداثة والأصالة، وتناول المبحث السابع والأخير: المنظور الإسلامي في معالجة المشكلات الاجتماعية في المدينة الحديثة.

ردمك الكتاب :

رقم الإيداع في المكتبة العامة 2473 د. ع / 1998م

الرقم التسلسلي للكتاب في مكتبة مداد :
2