1701 زيارة
التطور المؤسسي لقطاع الأوقاف في المجتمعات الإسلامية (دراسة حالة جمهورية مصر العربية)
> مكتبة عامة
تاريخ النشر : 1 يناير 2006 - 1 ذو الحجة 1426
نبذة عن الكتاب :

يتضمن الكتاب دراسة من ضمن الدراسات الساعية للبحث عن دور فاعل وحيوي وغير تقليدي في مجال توأمة الجهود المؤسسية -أهلية وشبه أهلية، وحكومية وشبه حكومية – في مجال النهوض بالوقف من منحاه الإداري والتنظيمي تعويلاً على ما يتأكد من قناعات إسلامية يوماً بعد يوم من دور تنموي للوقف خطير وملائم تماماً لعملية إخراج الأمة المسلمة من كبوتها الحضارية وإيقاظها من غفوتها.

كما تهدف الدراسة إلى تكوين رؤية واضحة حول ماهيات التقييم الصادق المؤسس على قناعة "عبادية" وليس من قبيل الممارسة للعمل السياسي من خلال وزارة أو هيئة حكومية كوظيفة مجردة للسياسة الإدارية داخل مؤسسة الأوقاف ولذلك سوف نجد محتماً علينا افتراض منهج ورؤية وتصور واقعي لما ينبغي أن تكون عليه طبيعة العمل داخل المؤسسة الوقفية سواء في إطارها الحكومي أو فيما يتعلق بوظائفها داخل النسق الأهلي أو النسق البيئي الوسطي الذي شاعت تسميته بـ " المجال المشترك" بحيث نكون قد أسسنا أحد أهم قواعد الإقلاع الحضاري، وقد تجاوزت هذه الدراسة تلك الأطر التقليدية لما قد ينشأ من أفكار إحيائية على الصعيد الوقفي لترتكز على أنموذج إحيائي جديد داخل دائرة الاجتهادات الفكرية عبر وسائط ومحاور إدارية وتنظيمية تخليقية تتجلى فيها آثار الإيحاءات الفريدة وإبداعات التجربة الأم في جيل الصدر الأول.

واتساقاً مع القناعة العامة بأن العمل المؤسسي الأهلي المستقل منذ نشأته يمثل آلية فاعلة لشحذ الاهتمامات الإنسانية نحو قضايا ومصالح اجتماعية مقررة فقد تركز الجهد في هذا الكتاب حول رصد قضية التطور المؤسسي لقطاع الأوقاف في المجتمعات الإسلامية المعاصرة مع التركيز على دراسة حالة جمهورية مصر العربية.

هذا وقد تمحورت الدراسة حول المحاور الآتية:

مقدمة، ثم تعريف عام بأهم المصطلحات المستخدمة في الدراسة.

توطئة: وتشتمل على تعريف الوقف وتأصيله الشرعي وحكمة مشروعيته وأهميته وترتيباته الإدارية عبر العصور الإسلامية مع ذكر طرف من أسباب تقلص الظاهرة الوقفية في العصر الحديث مع التأكيد على الأسباب الإدارية والتنظيمية.

الفصل الأول: يتناول نظرة إدارة الأوقاف، من حيث تحولها من النمط الفردي العائلي إلى النمط المؤسسي الحكومي. ويتكون من:

المبحث الأول: رؤية في منهجية التنظير الإداري لمؤسسة الوقف.

المبحث الثاني: الترتيب الإداري للمؤسسة الوقفية ومنهجية استقلالها من منظور فقهي.

المبحث الثالث: الإدارة الوقفية وجدليات التحول المؤسسي من الأهلي إلى الحكومي.

المبحث الرابع: الإدارة الوقفية سمات التحول وعوامل الانعطاف.

الفصل الثاني: يتناول نشأة المؤسسة الوقفية الحكومية الحديثة في مصر ويشتمل على:

المبحث الأول: نشأة المؤسسة الوقفية الحديثة في مصر.

المبحث الثاني: دوافع وملابسات نشأة المؤسسة لوقفية الحديثة في مصر.

المبحث الثالث: سمات وخصائص الهيكل الإداري للمؤسسة الوقفية.

المبحث الرابع: علاقة المؤسسة الوقفية الحديثة بالبناء الإداري الحكومي.

المبحث الخامس: المؤسسة الوقفية وتحولاتها التطورية الإدارية في العصر الحديث وواقعنا المعاصر.

الفصل الثالث: ويتناول تحليلاً للقوانين واللوائح المنظمة للمؤسسة الوقفية الحكومية في مصر وتشتمل على:

المبحث الأول: مضمون القوانين واللوائح، مع رصد النمط الأساسي الذي تكرسه.

المبحث الثاني: أهم المحاور التعديلية والتطويرية في هذه القوانين واللوائح.

المبحث الثالث: مدى ملاءمة تلك القوانين واللوائح مع المتغيرات الواقعية.

الفصل الرابع: ويتناول مشكلات إدارة الأوقاف واتجاهات إصلاحها ويشتمل على:

المبحث الأول: أم المشكلات الإدارية في المؤسسة الوقفية الحكومية المصرية.

المبحث الثاني: أوضاع الموارد البشرية في المؤسسة الوقفية الحكومية المصرية.

المبحث الثالث: الجهود الإصلاحية في إدارة الأوقاف وتجاربها العملية ونتائج تقييم هذه الجهود.

الفصل الخامس: نموذج استرشادي متطور لإدارة المؤسسات الوقفية الحكومية (تصور مقترح).

ذلك فضلاً عن الخاتمة والملاحق وقائمة بالمصادر والمراجع وفهرست الموضوعات.

ردمك الكتاب :

ISBN 99906- 36- 55- 9

الرقم التسلسلي للكتاب في مكتبة مداد :
48