200 ألف مشرد نتيجة الإعصار الهائج "فانج وونج" على "مانيلا " بالفلبين
22 سبتمبر 2014 - 27 ذو القعدة 1435 هـ( 1474 زيارة ) .

 

الإعصار القوي يباغت الفلبينين فيقتل ويشرد ويغرق عشرات المئات

 
# أحد المتضررين:أغراضنا مدفونة تحت الوحل وسيستغرق الأمر وقتا حتى ننتهى من التنظيف
 
# بيوت تغرق وأناس تتشرد وأطفال ونساء في الهواء الطلق بلا مأوى
 
# مدارس جزيرة لوزون الرئيسية مغلقة لليوم الثاني
 
كتب رئيس التحرير:
 
" فانج وونج" اسم الإعصار الفلبيني الذي ضرب العاصمة الفلينية "مانيلا" فأحالها إلى شوارع غارقة بالمياه وبيوت مهدمة ومدارس مخربة ومحلات مغلقة ومصالح حكومية وخاصة متوقفة عن أداء مهامها..
 
لم يترك الإعصار أحدا، ففضلا عمن لقوا حتفهم في صراعهم مع الإعصارالهائج، فقد اضطر 200 ألف فلبيني إلى اللجوء إلى الملاجئ الآمنة تاركين حاجاتهم وأثاثهم وقد تساوت أحجار وطوب بيوتهم بها وصارت يبابا وأكواما من تراب..
 
الأطفال الذي لم يستوعبوا الإعصار منهم من مات في أحضان ذويهم ومنهم من أصيب ومنهم من حال بينه و بين أبيه وأمه الموج فكان من المغرقين.. وبعضهم نجا ولم تنجو صورة الكارثة الفظيعة من قلبه ونفسه ووجدانه.
 
النساء لم يكن أحسن حظا من الاطفال فبقدر اللوعة التي تركتها فاجعة الإعصار في نفوسهن بقدر ما ترك منظر البيوت المهدمة والمحلات المخربة ترك صورة لا يمكن ان تمحيها الذاكرة ولو بعد حين..
"مداد" يرصد كارثة الإعصار نقلا عن جريدة الرياض وينقل أبعاد الكارثة الانسانية في الفلبين بعد أن سجلها "مداد" قبل يومين في فيضانات باكستان والهند وماحل بهما من آثار سيئة هناك