"عالمية القرآن" بجدة تحتفي بالمتعاونين معها إعلاميا في خدمة كتاب الله
8 فبراير 2014 - 8 ربيع الثاني 1435 هـ( 8732 زيارة ) .
# د. بصفر شكرا لكل من قدم تعاونه ..ومسابقات في الأرجنتين وبنما وجزر الكاريبي
 
# "مداد" ضمن المكرمين.. والهيئة تشيد بجهوده الإعلامية في خدمة العمل الخيري
 
تغطية: رئيس التحرير
 
نظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، بفندق الدار البيضاء بحي السلامة في مدينة جدة مساء الثلاثاء 4/4/1435هـ الحفل الحادي عشر لتكريم المتعاونين معها لخدمة القرآن الكريم، وحضر الحفل فضيلة الدكتور عبد الله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة وعدد من قيادات وموظفي الدوائر الحكومية والأجهزة الإعلامية وأئمة المساجد والتربويين ومنسوبي الهيئة العالمية وجمع من الضيوف.
بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم تلاها الطالب عاصم عبد الله باجنيد من طلاب حفاظ مسجد الشعيبي في جدة.
 
لهم فضل على الهيئة
ثم ألقى الدكتور بصفر كلمة استهلها بالشكر والحمد لله سبحانه وتعالى على نعمة القرآن، ثم رحب بجميع الحاضرين من متعاونين ومتطوعين، وشكرهم على تعاونهم مع الهيئة العالمية، على ما بذلوه من جهود مباركة، مؤكداً أن المتعاونين والمتطوعين لهم الفضل الكبير في عمل الهيئة بأوقاتهم وجهدهم في خدمة القرآن الكريم، والهيئة قامت بدعم ولاة الأمر والعلماء والمحسنين الداعمين والموظفين المتفرغين، مشيراً إلى أن المتعاونين يبذلون جهوداً جبارة يبتغون رضا الله عز وجل، فهنيئا لهم بما أكرمهم
الله به فهم يقتدون بالحبيب صلى الله عليه وسلم ويسيرون على خطاه وهو القائل (الدال على الخير كفاعله)، وهنيئاً لهم بهذا التعاون وسيرون بإذن الله أجرهم في الدنيا بركة في أهلهم وأموالهم ويوم القيامة أجراً عظيماً بإذن الله تعالى. وأعرب الدكتور بصفر عن عميق شكره وتقديره لولاة الأمر (حفظهم الله)، فهم الداعمين للقرآن الكريم وحفظته منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود (طيب الله ثراه).
 
كفالة آلاف الحفاظ
وأشار إلى أن الهيئة تكفل الآلاف من حفاظ القرآن، في الدول الإسلامية وتتشرف بخدمتهم، وأبان أن الهيئة خلال السنوات الماضية حققت الكثير من الانجازات وتعمل اليوم في أكثر من (70) دولة وفاق عدد حفاظها الـ(45) ألف حافظ وحافظة.
 
عشرات المصاحف
ووزعت عشرات الآلاف من المصاحف والكتب وأقامت الدورات والندوات، ووصلت هذا العام إلى دول جديدة وكانت قارة أمريكا الجنوبية هي المقصد حيث أقامت مسابقة في سورينام بمشاركة 16 متسابقاً وفي غوايانا بمشاركة 11 طالباً والبرازيل بمشاركة 10 طلاب وهناك ترتيب لإقامة مسابقات في الأرجنتين وبنما وجزر الكاريبي بإذن الله، وأكد فضيلته أن الهيئة اتجهت للاهتمام بوسائل الاتصال الحديثة فأنشأت قسم تقنية المعلومات، وموقع مركز المعلومات. رابطة المقارئ الالكترونية
 
وأسست رابطة للمقارئ الإلكترونية، واهتمت بوسائل التواصل الاجتماعي، وأعرب عن عميق شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وشكر سمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبد العزيز، مشيراً للدعم اللامحدود لمسابقات الهيئة داخل وخارج المملكة، وأشاد بدور المحسنين والخيرين من أبناء المملكة العربية السعودية، وأثنى على جهود العاملين في الهيئة وإخلاصهم في خدمة كتاب الله عز وجل. 
 
باناعمة يستعرض جمع القرآن
وألقى الدكتور عادل باناعمة عميد كلية اللغة العربية للناطقين بغيرها بجامعة أم القرى كلمة المتعاونين، تطرق فيها لمراحل جمع وحفظ القرآن الكريم منذ عهد الصحابة رضوان الله عليهم، وأشاد فيها بدور الهيئة العالمية في خدمة كتاب الله وتحفيظه، متمنياً أن يكتب الله لها عمراً مديداً، وشكر معالي الدكتور عبدالله بن عبد المحسن التركي الأمين العام لرابط العالم الإسلامي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية والدكتور أيمن سويد رئيس مجلسها العلمي، وخص بالشكر الأمين العام للهيئة الدكتور عبد الله بصفر، الذي يبذل الغالي والنفيس في خدمة القرآن الكريم والعناية بحفظته في شتى بقاع العالم، وقد تخلل الحفل عرض مرئي من إنتاج قناة أهل القرآن تحت عنوان (رسالة النور).
 
وفي ختام الحفل تم تقديم الدروع والهدايا لكل المتعاونين مع الهيئة.. وكان من ضمنهم تكريم المركز الدولي للأبحاث والدراسات" مداد" ممثلا في رئيسه تحريره.