الشؤون الاجتماعية بمنطقة القصيم تهيئ المناخ المناسب لأصحاب الظروف الخاصة
29 يناير 2014 - 28 ربيع الأول 1435 هـ( 7436 زيارة ) .
60 جمعية خيرية بالقصيم ..ومشاريع بتكلفة تقارب  81مليون ريال
# د. الفهد:  رعايتنا هدفها أن تكون الدار عائل بديل عن الأسرة الطبيعية
# لدينا دار تحمي الأطفال حتى سن 18 والمرأة بلا حد عمري

كتب رئيس التحرير:

قال مدير عام الإدارة العامة للشؤون الاجتماعية بمنطقة القصيم بالسعودية الدكتور فهد بن محمد المطلق:إن إدارته تقدم خدماتها الاجتماعية من خلال فروعها المختلفة المنتشرة في المنطقة ، حيث تعنى دار التربية الاجتماعية للبنين ببريدة بإيواء الأطفال الأيتام ومن في حكمهم من ذوي الظروف الخاصة ، وتعمل على تهيئة المناخ المناسب لهم لتكون الدار بمثابة عائل بديل عن الأسرة الطبيعية من خلال تقديم الرعاية التربوية والاجتماعية والنفسية والتعليمية.

وأكد الفهد- في تقرير نشرته "واس"- أن الإدارة تؤدي  دورا بارزا في تقديم خدماتها بمختلف المجالات الاجتماعية ومن ضمنها إيواء الأطفال الأيتام ومن في حكمهم من ذوي الظروف الخاصة، وإصلاح وتأهيل الأحداث المعرضين للانحراف، ورعاية وتأهيل حالات شديدي الإعاقة وكبار السن، علاوة على تقديم خدمات التنمية الاجتماعية ، والإعانات المادية والأجهزة الطبية لذوي الاحتياجات الخاصة ، والكثير من الخدمات الاجتماعية الأخرى .
          
وأشار إلى أن دار الحضانة الاجتماعية بمحافظة عنيزة تهتم بإيواء الأطفال من الجنسين الذكور والإناث من الولادة إلى سن العاشرة بالنسبة للذكور، وإلى أن تتزوج بالنسبة للإناث، مع توفير الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية، بينما تُعنى دار الملاحظة الاجتماعية ببريدة برعاية الأحداث من الذكور الذين لا تقل أعمارهم عن أثنى عشر عاماً ولا تتجاوز ثمانية عشر عاماً ممن يحتجزون رهن التحقيق أو المحاكمة من قبل السلطات الأمنية أو القضائية، ويقدم لهم أوجه الرعاية والأنشطة المتنوعة بهدف تعديل سلوكهم ليكونوا مواطنين صالحين، وتعنى دار التوجيه الاجتماعي بتربية وإصلاح وتأهيل الأحداث المعرضين للانحراف ممن بلغو سن السابعة ولم يتجاوزوا سنة الثامنة عشر.

وأفاد أنه يوجد بالمنطقة ثلاثة مراكز للتأهيل الشامل للمعوقين في كل من بريدة " للذكور " ومركزا في البكيرية " للذكور والإناث" ، ومركز تأهيل للإناث بالرس ، وتعنى هذه المراكز برعاية وتأهيل حالات شديدي الإعاقة ، ويحظون بالرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية والتأهيلية ، فيما تقوم دار الرعاية الاجتماعية بعنيزة بإيواء وتقديم أوجه الرعاية لكل مواطن ممن بلغو الستين عاماً فأكثر وأعجزته الشيخوخة عن أمكانية العمل أو القيام بشؤونه الشخصية بنفسه ولا يوجد له عائل .
وأشار إلى أن منطقة القصيم تضم مركزين للتنمية الاجتماعية في كل من مدينة بريدة ومحافظة عنيزة، يقومان بمشاركة الأهالي بالتخطيط والتنفيذ للبرامج والأنشطة من خلال مبادرة المجتمعات المحلية في دراسة مشكلاتها وحل هذه المشكلات وإشباع احتياجاتها، لافتا إلى أن التنمية الاجتماعية تأخذ المجتمع المحلي كوحدة للدراسة ، وما يهم التنمية الاجتماعية هو ضمان مبادرة الأهالي التي تتم من جذور المجتمعات المحلية.
 
حماية الأحداث والمرأة
وقال مدير عام الإدارة العامة للشؤون الاجتماعية بمنطقة القصيم: يوجد وحدة للحماية الاجتماعية ببريدة تقوم بالعمل على حماية الأطفال دون سن الثامنة عشر عامًا والمرأة أياً كان عمرها ، ونشر الوعي بين أفراد المجتمع حول ضرورة حماية أفراد الأسرة من الإيذاء والعنف والإيواء المؤقت بدار الحماية، وكذلك مكتب للمتابعة الاجتماعية ببريدة ويقوم بمشاركة جهات حكومية أخرى بمكافحة التسول، وذلك من خلال توعية المجتمع بخطورة ممارسة التسول ، كما أن المكتب يقوم باستضافة الخادمات بصفة مؤقتة لحين معالجة أوضاعهن من جهات الاختصاص .
وأفاد أن وحدة الإعانات الاجتماعية ببريدة تقدم الإعانات المادية والأجهزة الطبية لذوي الاحتياجات الخاصة، وإجراء البحوث والدراسات الاجتماعية والطبية والنفسية لهم، والقيام بالزيارات المنزلية للحالات الصعبة التي لا تستطيع الوصول إلى مقر الوحدة وتقديم الخدمة اللازمة لها .
60جمعية خيرية بالقصيم
    
وبين المطلق أنه تم إنشاء العديد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تهدف إلى تقديم المساعدات المالية والعينية للأسر والأفراد الذين يثبت استحقاقهم لذلك ، إضافة إلى بتدريب وتأهيل أفراد الأسر الفقيرة ليعتمدوا على أنفسهم ، حيث يوجد بمنطقة القصيم 60 جمعية خيرية ، منها ( 19 ) جمعية تخصصية ، و( 6 ) مؤسسات خيرية .

وأضاف أنه يوجد بالقصيم (15) جمعية تعاونية تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة، وتعنى بجميع القدرات والإمكانيات وتوجيهها لدعم الاقتصاد الوطني ، حيث أصبح التعاون أساسا في تطوير وتنمية المجتمعات المحلية، وتحقيق مختلف الخدمات الاقتصادية لمرافق حيوية في مختلف شؤون حياة المواطنين في مجالات الزراعة والمهن الحرفية والتموين الاستهلاكي والعيادات الطبية ورياض الأطفال والأغراض الاجتماعية والتنموية المتعددة .
مشاريع بتكلفة تقارب81  مليون ريال

أما ما يتعلق بالمشروعات ، فقد أبان الدكتور فهد المطلق أن الإدارة العامة للشؤون الاجتماعية بمنطقة القصيم تقوم بتنفيذ عدة مشاريع بتكلفة إجمالية قدرها 280.451.864 ريال ، منها تنفيذ مبنى الإدارة العامة بمدينة بريدة بتكلفة إجمالية 20.474.697ريال ، ومبنى مركز التنمية الاجتماعية ببريدة بتكلفة إجمالية 17.740.697 ريال ، ومبنى قرى الأطفال للأيتام ببريدة بتكلفة إجمالية 44.854.210 ريال ، وإنشاء قسم الإناث بمركز التأهيل الشامل بالبكيرية بتكلفة إجمالية 6.948.826 ريال ، ومركز التنمية الاجتماعية بعنيزة بتكلفة إجمالية 15.912.121 ريال .

وأشار إلى أن هناك العديد من مشروعات الترميم والتحسين منها ترميم مبنى دار التوجيه الاجتماعي ببريدة بتكلفة إجمالية18.899.520 ريال ، وترميم مبنى دار الحضانة الاجتماعية بمحافظة الرس بتكلفة إجمالية 9.440227 وتحويله إلى ثلاثة أقسام هي مركز تأهيل شامل للمعاقات ، ودار للمسنات ، ومركز رعاية نهارية ، بالإضافة للترميمات الأخرى في الفروع المختلفة، كما تم ترسيه عدة مشاريع أخرى بالمنطقة ، منها أنشاء مبنى دار الملاحظة الاجتماعية ببريدة بتكلفة إجمالية 45.000.000 ريال ، ومبنى دار التربية الاجتماعية للبنات بعنيزة بتكلفة إجمالية 40.000.000 ريال ، ومبنى مؤسسة رعاية الفتيات ببريدة بتكلفة إجمالية 60.000.00 ريال ، ومبنى النادي الاجتماعي بحويلان بتكلفة إجمالية 10.000.000 ريال .