الناشطة الحقوقية وممثلة شباب كشمير فرح سعدية :المذابح والاغتصاب وانتتهاك حقوق الانسان أبرز ما يعانيه مسلمو جامو وكشمير
7 نوفمبر 2013 - 4 محرم 1435 هـ( 2063 زيارة ) .
تغطية ميدانية
 
الناشطة الحقوقية وممثلة شباب كشمير فرح سعدية :المذابح والاغتصاب وانتتهاك حقوق الانسان أبرز ما يعانيه مسلمو جامو وكشمير
 
# م/ سابق: المجتمع الدولي يكيل بمكيالين في القضية الكشميرية وحقوق الإنسان مهضومة..
 
#غلام صافي: غير المسلمين من الكشميريين يرغبون بالانضمام لباكستان
 
كتب رئيس التحرير:
 
أثناء كلمة الناشطة الحقوقية فرح قالت الناشطة الحقوقية الأمريكية ، الممسلمة من أًصل كشميري، وممثلة شباب كشمير الأستاذة فرح سعدية أو ماتعرف لـ"فرح بانديث" إن المذابح الجماعية والاغتصابات النسائية وانتهاك حقوق الانسان أبرز ما يعانيه مسلمو جامو وكشمير على أيدي القوات الهندوسية هناك في الجزء الذي تحتله الهند
 
وطالبت سعدية بأهمية مناقشة موضوع كشمير ليس فقط على مستوى المنتديات الدولية ولكن على المستوى الأسري ومستوى أحاديث المجتمع.
 
جاء ذلك في الندوة التي أقيمت بمنزل القنصل العام الباكستاني بجدة  "افتاب احمد كهوكهر" وشارك فيها  الحضور  بكلمة،  والمهندس عبد الله على سابق العضو والباحث والمنسق في المنظمة العربية لحقوق الانسان، والسيد غلام محمد صافي ممثل عموم أحزاب الحرية الكشميرية.
 
واستهل القنصل العام الباكستاني افتتاح الندوة بكلمة ترحيبية، موضحا سبب إقامة هذه الندوة وهو التضامن مع شعب كشمير وتفعيل مناقشة موضوع كشمير في المجتمع المدني، لافتا أنه تم توزيع كتيبات توضح أبعاد القضية الكشميرية والمآسي التي يعاني منها  الشعب المسلم هناك.
 
وقال المهندس عبد الله علي سابق: إن أبناء مكة والحرمين الشريفين يناصرون  شعب كشمير ويؤيدون قضيتها العادلة، وتطرق لتناول المجتمع الدولي للقضية الكشميرية وكيف أن المجتمع الدولي يكييل بمكيالين سيما إذا تكلمنا عن حقوق الانسان في هذه المسألة، مطالبا التعريف بالقضية ومناصرتها ومساندة أهلها المغلوبين على أمرهم.
 
وختم السيد غلام محم صافي الندوة بحديثه عن الأطماع التوسعية للهندوس وتمسكهم باحتلال كشمير وقيام الهند بفصل جزئ باسكتان ثم تكلم عن أهمية كشمير لباكستن وعن رغبة غير المسلمين من الكشميريين بالانضمام لباكستان، وأن كل ماتريده باكستان هو تطبيق قرارات الأمم المتحدة الخاصة بكشمير وإعطاء الحرية لشعبها في تقرير مصيره.