"هيئة الإغاثة " تكفل (91.526) يتيم ويتيمة وإنشاء (23) داراً في (23) دولة
18 يوليو 2013 - 10 رمضان 1434 هـ( 1249 زيارة ) .
#"هيئة الإغاثة " تكفل (91.526) يتيم ويتيمة وإنشاء (23) داراً في (23) دولة 
 
# دور الرعاية الاجتماعية بالهيئة تقدم الرعاية الشاملة وتفر لهم الأمان الصحي والاجتماعي
 
# (23) داراً للأيتام منها (13) داراً في بعض الدول الآسيوية .. والبقية في بعض دول قارة إفريقيا
 
# 91526 يتيما ويتيمة .. 17,637  بالداخل .. و 73,8889 بالخارج 
 
تقرير: يكتبه رئيس التحرير:
 
تقوم دور الرعاية الاجتماعية في هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ومقرها جدة  بكفالة الأيتام ورعايتهم رعاية شاملة من طعام وكساء وتعليم ورعاية صحية واجتماعية ودينية وتوجيهية وتدريب مهني وتنمية قدراتهم وربط الأيتام بمجتمعهم وتوفير الأمان لهم وحمايتهم من الفقر والجهل والمرض.
 
في هذا التقرير نتعرف على الدور التي تقوم به هذه الدور والأهداف من رعاية فئة ضمن رسول الانسانية صلى الله عليه وسلم من يكفلهم أن يكون جاره في الجنة لايافارقه كما لاتتفارق السبابة الوسطى من الأصابع..
 
أهداف رعاية الأيتام 
تكمن الأهداف تكمن في المقام الأول في بعض النواحي الإنسانية حيث إن هناك أعداداً هائلة من الأطفال فقدوا حنان الأب .. أو الأم .. وباتوا يصارعون أمواج الحياة المتلاطمة فلابد للهيئة في مثل هذه الحالات من منطلق مبادئها الإنسانية أن تلحق بهم في تلك الأماكن القصية وتنقذهم من وهدة الضياع خصوصاً وأن الهيئة بعد العون الكبير من الله سبحانه وتعالى وجدت تجاوباً منقطع النظير من قبل المتبرعين الكرام من أبناء المملكة العربية السعودية  وكانت هذه ( التبرعات ) السخية بمثابة طوق نجاة لهذه الفئة المحرومة.
 
- تأهيل الأيتام بكل السبل والوسائل المتاحة من خلال إلحاقهم بالمدارس .. أو المعاهد .. وكذلك بالجامعات ..
 
- تعاليم ديننا الحنيف وعقيدتنا السمحة تدعو إلى تحقيق التكافل الاجتماعي وبث روح المودة بين البشرية جمعاء .. فلابد إذن من تحقيق هذه الأهداف والعناية بهؤلاء الأيتام
تأسيا بقول رسولنا الكريم ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر ).
 
وسائل تحقيق الأهداف 
 
-  تستخدم الهيئة عدد من الوسائل من أجل الوصول لهذا المبتغى فهناك أيتام يعيشون مع أسرهم بعد أن فقدوا آباءهم وبالتالي فإن الهيئة تبحث عنهم وتقدم لهم العون المادي .. ثم إن الهيئة تقوم بإنشاء بعض الدور لإيواء الأيتام الذين فقدوا آباءهم أو والديهم معاً وتحيطهم بكل البرامج التربوية والتوعيه والتعليمية والصحية .. وفي نفس الوقت فإن للهيئة جسوراً من التعاون والتنسيق مع بعض دور الأيتام التابعة لبعض الجمعيات الخيرية في بعض الدول الآسيوية او الإفريقية الموثوق بها والتي  تحمل تصاريح رسمية للعمل في هذا المجال   فتقدم لهم خدماتها المتعددة المتعلقة بالنواحي الإنسانية .. إضافة إلى مشروعها الرائد ( الأسر المنتجة ) الذي يهدف إلى النهوض بمستوى تلك الأسر الحاضنة لأولئك الأيتام ..
 
إنجازت الهيئة 
الإنجازات المرتبطة بكفالة الأيتام في الهيئة يمكن وصفها ب( المتفوقه ) والسبب بالطبع وبعد عون الله سبحانه وتعالى هو اهتمام  المتبرعين  الكرام بمثل هذه الفئة .. والأساليب التي تنتهجها الهيئة لتطوير أعمالها في هذا المجال مما أغرى المتبرعين بتقديم المزيد من التبرعات لكفالة المزيد من الأيتام ..حيث إن بعضاً منهم بمفرده بكفل أكثر من (70) يتيماً ويتيمة .. وبالتالي فقد قفز عدد الأيتام المسجلين لدى الهيئة حالياً إلى (91.526) يتيم ويتيمة .. وتسعى الهيئة إلى تقديم كل الخدمات الغذائية والصحية والتعليمية لهم مع الاهتمام بالناحية الترويجية والتربوية .. كما أنشأت الهيئة (23) داراً للأيتام منها (13) داراً في بعض الدول الآسيوية .. والبقية في بعض دول قارة إفريقيا ..
 
ومن ضمن إنجازات الهيئة في مجال كفالة الأيتام .. إنشاء مراكز اجتماعية لخدمة الأيتام تتوفر فيها الخدمات الصحية .. والتعليمية .. والاجتماعية .. بجانب ميادين أخرى تتمثل في الإشراف التربوي والتدريب المهني وتأهيل لأمهات الأيتام في بعض المجالات المهنية مثل الخياطة أو الحاسوب إضافة إلى مشروع الأسر المنتجة
 
الدول المستفيدة 
ولمعرفة الدول المستفيدة من هذه الخدمات  توضح تقارير الهيئة أن هذه الدول على النحو التالي:
 
في قارة آسيا وبجانب المملكة العربية السعودية  تعمل في أذربيجان والأردن وأفغانستان واندونيسيا وباكستان وبنجلاديش وتايلاند وسوريا وسرلانكا والفلبين ولبنان واليمن وفي إفريقيا فإنها تعمل في أثيوبيا واريتريا ويوغندا وبوركينا فاسو وتشاد وتنزانيا وتونس وجامبيا والسنغال والسودان وغانا وكينيا ومالي وملاوي ونيجيريا .. أما في قارة أوربا فيمتد عملها إلى كل من دول ألبانيا والبوسنة والهرسك وكوسوفا .
 
- وهي كما أسلفنا تسعى جاهدة لتوسيع دائرة خدماتها للأيتام لأسياً بتقديم المزيد من الخدمات المتميزة ، وأفقياً بزيارة أعداد المستفيدين وأعداد الدول التي تعمل فيها . 
 
- وأن من بينهم نوابغ ومواهب وعبقريات انتشلتهم الهيئة بفضل الله سبحانه وتعالى والحقتهم بالمدارس .. والمعاهد ... والجامعات فنالوا بعد سنوات عديدة درجات علمية رفيعة المستوى .. مثل درجتي الماجستير أو الدكتوراة.
 
(91526 )يتيما ويتيمة
يبلغ العدد الكلي للأيتام الذين تكفلهم هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية  ( 91526 )يتيما ويتيمة، يحظى عدد ايتام الداخل : بعدد (17,637) يتيما ويتيمة، في حين يصلعدد ايتام الخارج (73,8889) يتيما ويتيمة
 
الاحتفاء بالأيتام
وتأكيدا على إدخال الفرحة على قلوب الأيتام أقامت هيئة الإغاثة حفل إفطار للأيتام الذين ترعاهم الهيئة في ملاهي الشلال في جدة وقد تكفل سعادة الشيخ  عبدالرحمن فقيه بتكلفة الحفل لإفطار 200 يتيمة ويتيمة الثلاثاء 8/8/1434هـ بهدف تكريم الأيتام لاجتهادهم في الدراسة وتفوقهم إضافة إلى تكريم مجموعة من الأرامل  الذين يقومون برعاية أبنائهم. وعاش الأيتام في جو من المرح ويمارسون الألعاب في المنتزه.وحضر عدد من الكفلاء ووجهاء المجتمع مثل السفير محمد بن طيب والشيخ صالح التركي ومازن بترجي وهاني ساب وعدنان اكبر ورياض البسام.