"أكاديمية دلة للعمل التطوعي" تحتفي باليوم العالمي للتطوع بحضور الزامل ويماني والفال
11 ديسمبر 2011 - 16 محرم 1433 هـ( 7522 زيارة ) .
التصنيف :التطوع
 
بمشاركة 6 فرق تطوعية من مختلف مدن المملكة ..
 
"أكاديمية دلة للعمل التطوعي"  بجدة تحتفي باليوم العالمي للتطوع بحضور الزامل ويماني والفال
 
 نجيب الزامل: العمل التطوعي بالمملكة في أمس الحاجة لإقرار "نظام التطوع"
 
السعودية ممثلة في "المجلس العربي للتطوع" وتمثيل الشباب كان مشرفا
 
ياسر يماني:  التزام شباب وفيتات التطوع فاق كل التوقعات
 
محمد الفال: تدريب  400 متطوع ومتطوعة بالأكاديمية في 20 دورة يؤكد أهمية  التجربة وسلامة منطلقها
 
تغطية: أيمن خضر - مداد- جدة  
 
احتفلت أكاديمية دلة للعمل التطوعبجدة أمس الأول بمشاركة 6 فرق تطوعية من مختلف مدن المملكة باليوم العالمي التطوعي، تحت عنوان "اللقاء الشبابي لفرق التطوع – تجارب وتطلعات "، وحل نجيب الزامل عضو مجلس الشورى والكاتب الصحفي والناشط في العمل التطوعي والذي حاز مؤخرا على جائزة التطوع العربي ضيف شرف لهذه الاحتفالية.
 
نحن والغرب
 
 
 
وعرض الزامل خلال مناقشة مفتوحة أسباب انخراطه في العمل التطوعي ، كما أوضح أسباب سبق الغرب للعالم العربي في مجال التطوع،بأن الغرب لا ينتظر وقوع الكارثة، ولكنه يحلق بجناحي العمل الرسمي والعمل المدني المؤسسي، ولكننا في العالم العربي ما زلنا نعتمد التحليق بجناح العمل الرسمي فقط، وهو ما لا يضمن تواجد المؤسسات الرسمية في كل المواقع وبذات الفاعلية.
 
مشروع نظام للتطوع
ولفت الزامل إلى نظام للتطوع تم رفعه من قبل مجلس الشورى إلى مقام مجلس الوزراء، وأكد أن العمل التطوعي بالمملكة في أمس الحاجة لإقرار هذا النظام، الذي ينظم العمل التطوعي بالسعودية، مشيدا بما قدمه شباب وشابات المملكة من تمثيل مشرف في جامعة الدول العربية رغم أنه لم يكن رسميا، وأوضح أن السعودية الآن أصبحت ممثلة في المجلس العربي للتطوع بل وبقيادة شبابها الذين يرسمون خارطة التطوع للعالم العربي بأكلمه.
 
فاق كل التوقعات
وألقى ياسر يماني نائب الرئيس التنفيذي للمسؤولية الاجتماعية كلمة أشاد فيها بالمتطوعين ، مؤكدا أن التطوع يجب أن يؤخذ بجدية لما يعود به من نفع على شباب الأمة ومجتمعها، وأوضح أن ما شهده من التزام وافكار لشباب وشابات المتطوعين فاق كل التوقعات للمرحلة الأولى التي من أجلها أنشئت أكاديمة دلة للعمل التطوعي، وهي ما كانت إلا لتعيد صياغة قيمتها الإسلامية وأعرافنا المجتمعية الراسخة بأسلوب حداثي يتناسب وروح العصر .
 
نجاح تجربة التطوع
و في كلمة قادة العمل التطوعي أكد الإعلامي محمد المختار الفال أننا نؤمن بأن الخيرية جزء أصيل في الطبيعة البشرية  السوية ، و حين ترعي وتوجه وتهذب تفيض خيراتها  إلى المجتمع ، فتظهر في الميل إلى العمل الجماعي  والرغبة في التطوع من أجل خدمة الإنسان، وأكاديمية دلة للعمل التطوعي هي ترجمة عملية لهذا المعنى الذي يتسع ليتضمن أهداف التنمية بمفهومها الواسع.
 
تنمية الوطن بالتطوع
وقال: إن الذين التحقوا بهذه الأكاديمية، من المتطوعين،  لدعم رسالتها وتحقيق أهدافهم الشخصية هم مجموعة من بنات وأبناء هذا الوطن الذين تدفعهم إنسانيتهم وترشدهم حريتهم إلى اختيار العمل التطوعي سبيلاً يسهمون من خلاله في تنمية وطنهم وخدمة مواطنيهم وتأكيد انتمائهم إلى قيم المجتمع وروح تعاليمه التي تحض الإنسان الفرد ليكون نافعاً:  "فخير الناس أنفعهم للناس".
 
وأشار إلى أنه منذ إفتتاح الأكاديميه في شهر مايوالماضي تم تدريب أكثر من 600 متطوع ومتطوعة من خلال عشرين دورة، وهذا يؤكد أهمية  التجربة
وسلامة منطلقها وقيمة أهدافها للمجتمع وإصرار القائمين عليها لتحقيق المزيد من النجاح.
 
كسوة السيدة عائشة
وشهد الحفل عرض الفكرة الأساسية لكل الفرق المشاركة مثل  كسوة السيدة عائشة، ركاز ، عزتي إسلامي، متطوعون بلا حدود، غراس، اتحاد المحامين الشباب، 
وفي ختام الحفل تم تكريم نجيب الزامل وعدد من المتطوعين.