مركز دار الخير بالأحساء .. مشروع حفظ النعمة يحفظ كرامة الفقيرة
24 مايو 2011 - 21 جمادى الثاني 1432 هـ( 7512 زيارة ) .
 
- مركز دار الخير بالأحساء .. مشروع حفظ النعمة يحفظ كرامة الفقيرة
 
- بوقرصين: تستوعب أكثر من 4100 مناسبة وتوزع 325000 وجبة على 8000 أسرة
 
- هدفنا الأخذ بيد الغني لسد حاجة الفقير بتكاليف أقل وبتكامل أكبر
 
- لدينا مشاريع خيرية للاستفادة من الجلود والبلاستيك والحديد والألمنيوم والزجاج
 
- مركزنا أمل يزيل ألم الفقراء ويقضي على قلق فائض الأغنياء
 
ياسمين الصالح - الدمام
 
تأسس مركز دار الخير بمحافظة الإحساء بالمملكة العربية السعودية بموجب قرار مجلس إدارة جمعية البر 2/2493/28 بتاريخ 04/11/1428هـ ، ويعتبر ذو نشاط اجتماعي إغاثي ، ويعمل على تنفيذ عدد من المشاريع المتنوعة التي تقوم على تأهيل الفائض لصالح الأسر الفقيرة ومنها ما يقوم على استثمار عائد بعض الفائض لصالح دار الخير ، وعلى سبيل المثال لا الحصر (مشروع حفظ النعمة) فهو مشروع متميز تقوم فكرته على استثمار فائض أطعمة الولائم والمناسبات ومن ثم تهيئتها بطريقة ملائمة تحفظ سلامة وكرامة الفقير ، وقد وضع المركز خطه طموحه لخمس سنوات قادمة من 1431هـ - 1435هـ لهذا النشاط ، وذلك لاستيعاب أكثر من 4100 مناسبة على مستوى محافظة الأحساء يوزع من خلالها 325000 وجبة على 8000 أسرة مستفيدة .
 
ومن وحي قول تعالى :(الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سراً وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون)  وقول الرسول صلى الله عليه وسلم :(كان الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه) .
 
ومن مشاريع المركز :
 
أولا: مشروع تأهيل الأجهزة المنزلية منها :
 
§ مشروع تأهيل الأثاث.
 
§ ومشروع تأهيل الملابس.
 
§ ومشروع تأهيل مستلزمات وأدوات البناء .
 
ثانياً : مشاريع استثمار الفائض ومنها :
 
§ مشروع الاستفادة من الورق والكرتون.
 
§ ومشروع الاستفادة من الجلود والبلاستيك.
 
§ ومشروع الاستفادة من الحديد والألمنيوم والزجاج .
 
ويهدف المركز إلى نشر الاهتمام بنعم الله ، وتحقيق التكامل في العمل الخيري لخدمة المجتمع ، واستثمار الفائض عن الحاجة وتوفيره لخدمة المجتمع ، وسد حاجة الفقير بأعلى جودة وأقل تكلفة ، وتطوير العمل الخيري والارتقاء به .
 
استراتجيات المركز
 
ويؤكد مدير المركز عبد الرحمن بوقرصين أن هذه الأهداف تتحقق بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة وفق الاستراتجيات التالية :
 
تعاونية : كعلاقة غير رسميه مقيده المدى بمهام واضحة ومحددة وهيكليه ونظام يصف هذا التعاون مع الشركاء حول موضوع قائم ، وتحتفظ كل منظمة بسلطاتها ومواردها وليس هناك أي مجازفة وتشمل المنظمات الخيرية والمؤسسات الاستثمارية .
 
عمل مشترك : كعلاقات متينة وطويلة مرتبطة بهيكل والتزام تام بتخطيط شمولي وقنوات اتصال محددة السلطات بشكل جيد على جميع المستويات لأن كل شريك يسهم هنا بموارده وسمعته فنحن شركاء في النتائج والمكاسب .
 
تنسيق: كالعلاقات الأكثر فهم لمهام كل منظمة ونركز تفاعلنا على المدى البعيد حول برامج أو جهود معينه نفتح قنوات اتصال بيننا وجميع المؤسسات الخيرية . للتخطيط وتوزيع الأدوار فتصبح الموارد والمكاسب مشتركة .
 
ويشير بوقرصين إلى أن طموحاتنا وتطلعاتنا فتتضح كذلك من خلال هذه الخطة الطموحة للمركز خلال العشرين سنه القادمة إن شاء الله تعالى  فلقد حققنا منها ولله الحمد ثلاث مشاريع والبقية تأتي .
 
مرتبطون بجمعة البر
ويبين بوقرصين أموراً أكثر عن المركز حيث أن مركز دار الخير تنظيم إغاثي خيري يرتبط بجمعيه البر بمحافظ الإحساء التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية ويهتم بالواقع الاجتماعي، وتحليل مشكلات الإسراف، واقتراح الحلول المناسبة لها، وبتوفيق الله نحقق ما يحتاج إليه المجتمع من العمل على حفظ النعمة من مأكل وملبس ومسكن بالأخذ بيد الغني لسد حاجة الفقير، بتكاليف أقل وبتكامل أكبر من خلال آليات ميدانيه محددة، مع تطوير أساليب وآليات العمل وتوظيف التقنية والشروط الصحية اللازمة، فأنشطتنا يتطلع إليها الكثير من أصحاب العوز الذين يعانون من وطأة الحاجة والفقر، فالمركز يمثل أمل يزيل ألم الفقراء، كما يتطلع إليه الكثير من الأغنياء أصحاب الفائض الذين يؤرقهم حجم الفائض ووضعه في منازلهم.
 
ويصف المركز أنه أمل يعالج ألم الأغنياء ، وأنه عمل أنساني رحيم ومسيرة مباركة تدفعها أيادي بيضاء سخية وقلوب رحيمة تؤرقها دمعه العاجز وتؤلمها أنة المحتاج ، فهنيئاً لكل من ساهم في سد حاجه الفقير واستجاب لأنة المحتاج" فإنما يرحم الله من عباده الرحماء".