الإغاثة والكوارث
من خلال رصدي لعدة مواقع إلكترونية لجهات خيرية أطلقت حملة التبرعات للغوطة تبين نقص في المعلومات المهمة التي تدور بذهن المتبرعين أو عامة الناس، وكان أبرزها الاستفسارات الشائعة حول طريقة وصول المساعدات في بيئة محاصرة تحت القصف مثل الغوطة الشرقية
التطوع
العطاء ثقافة مجتمع مبنية على عدة عوامل دينية، اجتماعية وثقافية تهيئ له مناخا يزدهر فيه. فقد تطورت هذه الثقافة من مفهوم التعاون وحب الخير إلى عمل مؤسسي مبني على مفهوم مجتمعي. ورغم اختلاف مفاهيم ونماذج العطاء المجتمعي، الا أن جميعها يندرج في سياق "المشاركة المجتمعية". وتختلف العوامل التي تؤثر على ممارسته من مجتمع الى آخر تبعا لاختلاف عوامل التركيب الاجتماعي من الدين، العرق، العادات والتقاليد، الفكر السياسي والتاريخ منتجة بذلك "النظرة المجتمعية" تجاه العطاء والتي من الممكن ان تؤثر بدورها في عمق الأثر المجتمعي للعمل الخيري.
التقنية والعمل الخيري
مما لا شك فيه أن الثورة التقنية التي طالت الإعلام، قد أحدثت فيه تغييراً فِي الفكر والأدوات، وخطت به خطوات كبيرة فِي الوصول للجمهور والتأثير فيه. ولعل من أبرز مَا تمثلت فيه هذه الثورة التقنية كان فِي مَا سمي بـ”الإعلام الجديد New Media”، أو كما يحلو لآخرين تسميته بـ”الإعلام الرقمي Digital Media”؛ نَظَراً لِأنَّ التقنية الرقمية هي الحاكمة والمهيمنة على كل وسائل هذا الإعلام، ويكاد يتفق الجميع على قيمة هذا الإعلام الجديد كأداة لمساعدة الكيانات بكَافَّة أشكالها وأنواعها وغاياتها ونشاطاتها على تحقيق أهدافها وزيادة وصولها لجمهورها، يستوي فِي ذلك الراغب فِي تنمية وعي المجتمع وتثقيفه، أو الساعي لمد يد العون له، أو الطامع فِي تحقيق مكاسب مادية من ورائه
العمل الخيري الخليجي
جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة نموذج مميز لدعم المؤسسات الخيرية والتطوعية والعاملين في هذا المجال. وقد أجرلا المركز الدولي للأبحاث والدراسات (مداد) هذا الحوار مع الأستاذ يعقوب بو هزاع. المنسق العام لجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة.