الشيخ اللحيدان:العمل الخير ي مصدر ثروة للمسلمين لقطع الطريق على دعاة الوثنية
2 أبريل 2007 - 14 ربيع الأول 1428 هـ( 5833 زيارة ) .
الشيخ الدكتور صالح بن سعد اللحيدان المستشار القضائي الخاص والمستشار العلمي للجمعية العالمية للصحة النفسية لدول الخليج والشرق الأوسط  لـ (مداد):
 
العمل الخير ي يعتبر مركزاً مهماً لمصدر الثروة للمسلمين لقطع الطريق على دعاة الوثنية
 
أقليات في إفريقيا وشرق آسيا تعاني من الفقر و الحاجة إلى العلاج والأدوية والسكن.. ومهمتنا ألا نغفل عنهم
 
العمل الخيري يعتبر من أسس القربات التي تجري عليها التبرعات المطلقة والصدقات كذلك
 
حاوره: رئيس التحرير
 
قال الشيخ الدكتور صالح بن سعد اللحيدان المستشار القضائي الخاص والمستشار العلمي للجمعية العالمية للصحة النفسية لدول الخليج والشرق الأوسط  في حوار علمي  لـ (مداد): إن العمل الخيري يعتبر مركزاً مهماً لمصدر الثروة للمسلمين لقطع الطريق على دعاة الوثنية والتنصير الذين يستغلون مجالاته الإغاثية والإنسانية ويعملون لإشاعة وثنياتهم وتنصيرهم في الآفاق
 
وحمل فضيلة الشيخ الدكتور اللحيدان المسلمين المسؤولية في خوض مجال العمل الخيري خاصة في البلدان الأفريقية وشرق آسيا التي يحتاج ساكنوها العلاج والكساء والغذاء والدواء
 
مؤكدا فضيلته أن العمل الخيري يعتبر من أسس القربات التي تجري عليها التبرعات المطلقة والصدقات كذلك، وأيضاً وصايا المتوفين الذين يوصون بجعل ثلث أو ربع التركة في وجه الخير أو عمل الخير
 
مؤكدا فضيلته أن مشكلة العمل الخيري أن ولا جرم يحتاج إلى (إدارة موهوبة) مُتفرغة ذات أبعاد نشطة حيوية بحد ذاتها وذلك حتى يمكن توظيف المال مثلاً في بعض الحالات لإيجاد فرص (للموهوبين) من فقراء المسلمين في مجال العلم والطب والهندسة والفضاء والصيدلة والفقه والحديث . . الخ، ذلك أن غالب الموهوبين إنما يأتون من المعاناة كالفقر مثلاً.
 
تعالوا نعش مع فضيلته هذه المسائل في هذا الحوار السريع والمفيد والخاص لمداد.
 
. ما أهمية العمل الخيري في نظركم في هذا العصر بالذات؟
=لا شك لديَّ أن العمل الخيري يعتبر من أسس القربات التي تجري عليها التبرعات المطلقة والصدقات كذلك، وأيضاً وصايا المتوفين الذين يوصون بجعل ثلث أو ربع التركة في وجه الخير أو عمل الخير.
 
لا سيما والعمل الخيري له آثار كبيرة وكثيرة في مثل هذا الذي يتطلب من كافة المسلمين البذل في هذا السبيل ولعل هناك أقليات في إفريقيا وشرق آسيا تعاني من فقر ومن الحاجة إلى العلاج والأدوية والماء والسكن، وقد جاءت آيات كثيرة وآثار صحيحة عن عظم أجر من يبذل ويتصدق في مثل هذه الأوجه خاصة في مثل هذا العصر.
 
الزكاة
 
· هل يمكن أن يعطوا من الزكاة؟
=الزكاة بابها ضيق فهي تعرف في (الثمانية أصناف) دون سواها لكن إذا وظفت الأموال الواردة الخيرية توظيفاً جيداً مدروساً ونزلت التبرعات في منزلها الصحيح فيمكن عن هذا الطريق (التبرع بالزكاة) لإيصالها إلى مستحقيها دون سواهم في العالم الإسلامي .
 
المنفعة العامة
 
· العمل الخيري هل ترونه قاصراً على المادة فقط ؟
= العمل الخيري ليس قاصراً على المادة العينية بل يمكن التبرع بما يؤدي بدوره إلى المنفعة العامة، مثل: الملابس والأدوات الطبية والصحية والغذائية، بل كذلك الرأي والبحث لإيجاد السبل الجديدة الجيدة في هذا المجال الحيوي.
 
مصدر ثروة للمسلمين
 
· ماذا ترون بحكم خبرتكم أن يقوم به العمل الخيري؟
=يمكن جداً حسب دراساتي العلمية والسياسية والقضائية الدقيقة أن يشكل العمل الخيري مع طول النفس وحسن التعرف ودقته وضبطه مركزاً مهماً لمصدر الثروة للمسلمين لقطع الطريق على دعاة الوثنية وسواهم أولئك الذين لا يألون جهداً ببذلهم وجهدهم وجدهم للتنصير مثلاً، وأعتبر العمل الخيري المنضبط بعقل وحكمة وصبر ومصابرة ذا دور بناء وفعال بإيجاد بنية صالحة مصلحة ولو بعد حين.
 
· هل ترون مشكلة واقعة في مجال  للعمل الخيري؟
=مشكلة العمل الخيري أن ولا جرم يحتاج إلى (إدارة موهوبة) مُتفرغة ذات أبعاد نشطة حيوية بحد ذاتها وذلك حتى يمكن توظيف المال مثلاً في بعض الحالات لإيجاد فرص (للموهوبين) من فقراء المسلمين في مجال العلم والطب والهندسة والفضاء والصيدلة والفقه والحديث . . الخ، ذلك أن غالب الموهوبين إنما يأتون حسب دراساتي من المعاناة كالفقر مثلاً.