حوار مع رئيس جمعية المحرق الخيرية بمملكة البحرين
29 يناير 2019 - 23 جمادى الأول 1440 هـ( 231 زيارة ) .

 

 

أكد ان شُح الموارد المالية التي تعود ريعها على مناشط العمل الخيري أبرز تحدي للعمل الخيري.. بو حسن لـ"مداد "  

خطط استثمارية مستقبلية للجمعية للنهوض والارتقاء بالعمل الخيري الإنساني.

**الجمعية قامت بتزويج 80 شاب وفتاة من أبناء مملكة البحرين خلال عام 2017م و2018م وبدعم سخي من جمعية الشارقة الخيرية وسعادة الوجيه عدنان بن يوسف بن أحمد عبد الملك.

**وزعت الجمعية أكثر من 1560 كوبون مشتريات على الأسر المُتعففة المسجلة رسمياً في الجمعية، لتوفير المواد الأساسية شهرياً.   

**ساعدت الجمعية أكثر من 200 حالة في المساعدة الدراسية وتوزيع عدد 300 حقيبة مدرسية على الطلبة والطالبات.

** قدمت الجمعية المساعدة العلاجية لأكثر من 200 حالة واصدار 85 كوبون مشتريات لمشروع معونة الشتاء.

**تم افطار أكثر من 4800 ما بين صائم وصائمةفي مشروع إفطار صائم وإفطار على الطريق.

**تم تصميم وطباعة أكثر من 79434 تقويم هجري خاص بمملكة البحرين لعامي: (1438هـ 2017 - 1439هـ 2018م).

** رفع المستوى العلمي والثقافي لأبناء الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية، والاهتمام بالمجال التعليمي لهم من خلال مشروع كفالة أبنائهم طلاب العلم أبرز ما حققناه في الثلاث السنوات الماضية.

**الجمعية وقعت مذكرة تفاهـم مع جمعية الشارقة الخيرية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة؛ ولدينا تعاون وتنسيق مع الأمانة العامة للأوقاف وكذلك بيت الزكاة الكويتي وجمعية إحياء التراث الإسلامي في دولة الكويت الشقيقة؛ بالإضافة إلى الجهات الخيرية بالمملكة العربية السعودية

**الجمعيةتقيم برامج دعوية على مدار العام؛ لأن الدّعوة الإسلاميّة هي طريقٌ للوصول إلى حياة طيّبة هنيئة.

** الجمعية استضافت فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن عبد العزيز الجبير استشاري أمراض القلب بالمملكة العربية السعودية الشقيقة من الفترة 17 إلى 19 يناير 2019م؛ وكذلك إستضافة فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عتيق العتيق الداعية الإسلامي المعروف من بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.

 **في مستهل الحوار .. تأسست جمعية المحرق الخيرية عام 1414هـ - 1993م. فماذا تستهدف؟ وماهي رؤيتها؟

-عُرفت جمعية المحرق الخيرية منذ التأسيس؛ كجمعية اجتماعية إنسانية خيرية تهدف إلى مساعدة المتعففين؛ والوقوف على حوائجهم وسد العوز عنهم بأحدث وأسهل الطُرق.
 
وأما بشأن رؤيتنا فهي الريادة في التنمية المستدامة للأعمال الإنسانية؛ بالإضافة إلى التميز في العمل التطوعي الخيري، وتحقيق التكافل الاجتماعي بين الأفراد والمجتمع.
 

 **سبعة أهداف قامت عليها الجمعية . فماهو أبرز ماحققته الجمعية من أهداف منذ تأسيسها وحتى الآن ؟

-إن أبرز ما حققته الجمعية خلال الثلاث سنوات التي مضت هو رفع المستوى العلمي والثقافي لأبناء الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية، والاهتمام بالمجال التعليمي لهم من خلال مشروع كفالة أبنائهم طلاب العلم؛ حيث أنه من المعلوم بأن العلم هُوَ عَمودُ بناءِ الحضارات، وكلما سعينا إلى زِيادَةِ العلمِ بِينَ المجتمع كلما قضينا على التَخَلّف والفَقِرِ والجَهِل.

 **كم يبلغ عدد أعضاء الجمعية المنتسبين إليها ؟ وكم يبلغ قيمة الاشتراك السنوي للعضوية؟

  -أعضاء مجلس الإدارة عددهم 12 عضو من أصل 51 عضو في الجمعية العمومية

 ** هل تقبل الجمعية التبرعات العينية والمادية من جهات أخرى خارج البحرين؟

 -لا شك من أن التبرعات والهبات تمثل أهم الموارد المالية للجمعيات الخيرية؛ وإن الجانب التنظيمي يلعب دوراً مهما لنجاح عملية جمع التبرعات بالطرق القانونية الصحيحة التي نصت عليها المواد القانونية والتعاميم الإدارية التي سطرتها ووضعتها وزارة العمل والتنمية الإجتماعية التي نتبعها.

 

 **كم تبلغ عدد اللجان المنبثقة عن الجمعية؟ وماهي اختصاصاتها؟

تبلغ عدد اللجان المنبثقة عن الجمعية خمس لجان رئيسية وهي كالتالي:

  1-لجنة المساعدات: تعتبر هذه اللجنة هي الأساس والعمود الفقري للجمعية؛ حيث يتم توظيف جميع أعمال اللجان والأنشطة التي تقوم بها الجمعية لتتفاعل مع هذه اللجنة لتحقيق أهدافها الخيرية الإنسانية النبيلة النابعة من الأخلاق الإسلامية السامية تجاه الأفراد والمجتمع، ومن أهم أهداف هذه اللجنة المباركة تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي وهو أهم سمة أنشأت من أجلها الجمعية، رفع مستوى الأسر المتعففة؛ وذلك لتذليل كل ما يواجه تلك الأسر من عقبات وتقديم كافة المساعدات المتاحة لها لتخفيف وطأة الظروف المادية لهم؛ وتحقيق الاستقرار الاجتماعي لتلك الأسر.

 2-لجنة العلاقات العامة والإعلام: تهدف هذه اللجنة إلى إبراز أهداف الجمعية بالوسائل الإعلامية والتقنية الممكنة؛ وتقوم كذلك بإقامة جميع أنواع الأنشطة الدعوية والبرامج الثقافية بما فيها جميع أنواع المطبوعات النافعة؛ وتقوم بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية الأخرى لطرح مشاريع إعلامية مشتركة.

3-لجنة تقويم مملكة البحرين: تقوم هذه اللجنة بتنفيذ أكبر مشاريع الجمعية، حيث تم تصميم وطباعة أكثر من 79434 لعامي: (1438هـ 2017 - 1439هـ 2018م) تقويم هجري خاص بمملكة البحرين؛ ما بين تقويم حائطي ومكتبي، وبإشراف من وزارة العدل والشئون الإسلامية ويتم توزيعه على كافة مناطق مملكة البحرين، ويهدف هذا المشروع المبارك إلى ربط أهل البحرين الكرام بشهور السنة الهجرية.

4-لجنة تنمية المواد والاستثمار: تقوم هذه اللجنة بتوفير الدعم المادي من أوقاف واستثمار وتبرعات وغيرها؛ لتشغيل وتنفيذ برامج ومشاريع الجمعية بشكل دائم ومستمر.

5-اللجنة الإدارية: تقوم بالإشراف على شئون الموظفين، وتقوم كذلك بتخطيط عمل جميع لجان الجمعية؛ مع حفظ السجلات والمعلومات؛ بالإضافة إلى وضع الجداول العملية للاجتماعات؛ مع ترتيب الإجراءات الأخرى مع الجهات ذات القرار لتحديد الخطة الزمنية ومعالم على الطريق للإنجازات المتوقعة.

 ** وماذا عن مشروعاتكم الخيرية طوال العام وفي شهر رمضان؟ وكم يبلغ عدد المستفيدين من برامج ومشروعات الجمعية خلال العامين 2017 -2018 

 -بفضل من الله تبارك وتعإلى أن عطاء الجمعية الإنساني والخدمات الخيرية التي تقدمها لا تتوقف وهي قائمة على مدار العام ومن أهم المشاريع الخيرية التي قدمتها الجمعية من عام 2017م إلى 2018م:

1-مشروع المعونة الشهرية: يهدف هذا المشروع إلى توفير المواد الإساسية شهرياً للأسر المُتعففة المسجلة رسمياً في الجمعية، وقد تم توزيع أكثر من 1560 كوبون مشتريات عليهم.

2-مشروع المساعدة الدراسية: لا شك أن التعليم يلعب دوراً فعّالاً وبنّاءً في تطوير المجتمع، بدون العلم لا يمكن أن يتقدم الفرد أو المجتمع خاصة في هذا العصر والزمان، حيث يهدف المشروع لتقديم كافة المساعدات الخاصة بالطلبة الجامعيين الذين لا تسمح لهم ظروفهم المادية استكمال مسيرتهم الدراسية، تأميناً لمستقبلهم العلمي؛ وقد تم مساعدة أكثر من 200 حالة.

3--الحقيبة المدرسية: يهدف هذا المشروع لتخفيف الاعباء على رب الأسرة من خلال توفير جميع الاحتياجات المدرسية وتم تقديم عدد 300 حقيبة على الطلبة والطالبات.

4-مشروع الرعاية الصحية (المساعدة العلاجية): المشروع يهدف إلى تقديم المساعدات والخدمات الصحية الازمة للمرض من ذوي الدخل المحدود؛ وقد تم مساعدة أكثر من 200 حالة.

5-مشروع معونة الشتاء: يهدف إلى التخفيف عن كاهل الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود فى موسم الشتاء، نظراً للاحتياجات الكثيره فى هذا الموسم؛ وقد تم إصدار 85 كوبون مشتريات.

6-مشروع إفطار صائم وإفطار على الطريق: تم تفطير أكثر من 4800 ما بين صائم وصائمة ويهدف هذين المشروعين إلى إحياء شعيرة إفطار الصائم التي سنّها المصطفى صلى الله عليه وسلم، حيث تقوم الجمعية بتنفذ مشروع إفطار على الطريق بقاعتي مطار البحرين الدولي؛ ويتم تنفيذ مشروع إفطار الصائم من خلال نصب خيمة بجانب جامع الشيخة بزة البراك بالمحرق ويتم من خلالها توزيع وجبات الإفطار على الأسر المحتاجة، قال صلى الله عليه وسلم: "من فطر صائما كان له مثل أجره غير انه لا ينقص من أجر الصائم شيئا. "

7-مشروع الزواج الجماعي: خلال عام 2017م و2018م تم تزويج 80 شاب وشابة من أبناء مملكة البحرين وبدعم سخي من جمعية الشارقة الخيرية وسعادة الوجيه عدنان بن يوسف بن أحمد عبد الملك، ويهدف هذا المشروع لإعانة الشباب على العفاف في ظل تعقيدات الحياة المعاصرة وارتفاع الأسعار في جميع ضروريات ومتطلبات وكماليات الحياة ومنها تكاليف الزواج.

8-مشروع كسوة العيدين: يهدف المشروع إلى إدخال البهجة والسرور إلى نفوس أبناء الأسر المحتاجة  ومشاركتهم فرحة العيدين من خلال توفير الكسوة لهم تحقيقاً لمبدأ التكافل الاجتماعي.

 ** برأيكم ماهي أبرز التحديات التي تواجه العمل الخيري في البحرين عامة وجمعية المحرق الخيرية خاصة ؟

 -يمثّل العمل الخيري همزة وصل فاعلة بين شرائح المجتمع، لكونه نشاطاً إنسانياَ يضطلع به كل من الأفراد والمؤسسات والحكومات، من أجل تلبية احتياجات الأسر المتعففة؛ ومن أبرز تلك التحديات شُح الموارد المالية التي تعود ريعها على مناشط العمل الخيري.

ومن وجهة نظري أن الحل الأمثل لتلك التحديات هو إيجاد إستدامة حقيقة للموارد المالية؛ ومن أبرزها شراء عقار (بعد دراسة جدوى) يعود ريعه على الجمعية.

 **ماهو ترتيبكم بين الرؤساء الذين تولوا رئاسة مجلس ادارة الجمعية؟

 -ترتيبي بين زملائي الرؤساء الذين تولوا رئاسة مجلس إدارة الجمعية الثالث عشر؛ وأنا في الحقيقة أعتبر نفسي أحد تلاميذهم؛ سائلاً المولى العلي القدير أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل.

   **هل توجد مذكرات تفاهم أو اتفاقيات تعاون مع جمعيات نظيرة بالمملكة العربية السعودية؟  وماهي آفاق التعاون بين جمعيتكم و المؤسسات المعنية بالعمل الخيري في المملكة العربية السعودية ؟

 -توجد لدينا مذكرة تفاهـم مع جمعية الشارقة الخيرية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة؛ ولدينا تعاون وتنسيق مع الأمانة العامة للأوقاف وكذلك بيت الزكاة الكويتي وجمعية إحياء التراث الإسلامي في دولة الكويت الشقيقة؛ بالإضافة إلى الجهات الخيرية بالمملكة العربية السعودية حفظها الله.

 **تقوم الجمعية بعمل برامج دعوية وتثقيفية، فماذا عنها ؟ وهل هي موسمية في شهر رمضان فقط ام طوال العام ؟

 -تقيم الجمعية برامج دعوية على مدار العام؛ حيث أن  الدّعوة الإسلاميّة هي طريقٌ للوصول إلى حياة طيّبة هنيئة، ولتحقيق الكثير من الأهداف النبيله التي سطرتها إدارة الجمعية؛ ولقد أستهلينا هذه السنة 1440هـ - 2019م باستضافة فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن عبدالعزيز الجبير استشاري أمراض القلب بالمملكة العربية السعودية الشقيقة من الفترة 17 إلى 19 يناير 2019م؛ وكذلك استضافة فضيلة الشيخ الدكتور سعد بن عتيق العتيق الداعية الإسلامي المعروف من بالمملكة العربية السعودية الشقيقة؛ والجمعية بإذن الله مستمرة في برامجها الدعوية النافعة؛ التي سيعود نفعها على المجتمع؛ وكذلك الجمعية مستمرة في استضافة نُخب من أصحاب الفضيلة المشايخ العلماء الذين لهم باع كبير في الدعوة إلى الله تعالى.

 

  **أخيراً..  ماهي المشروعات والخطط الجديدة للجمعية خلال المرحلة المقبلة؟ وما هو تصوركم المستقبلي للجمعية ومشروعاتها؟

 -نحن في الحقيقة متجهين نحو الإسثمار الذي يُعتبر في عالم الاقتصاد الحديث واحداً من أهم مصادر تنمية الموارد المالية، وتحسين الدخل والقدرات المادية والخدمية، وذلك للنهوض والإرتقاء في العمل الخيري الإنساني؛ من أجل الاستقرار الاجتماعي للأسر المتعففة التي تستفيد من خدمات الجمعية.

 

حيث بفضل من الله العلي القدير قمنا بشراء مبنى استثماري في منطقة البسيتين وقد سطرنا وأعددنا خطط استثمارية مستقبليه سيعود نفعها بإذن الله تعالى على الصالح العام

 

حاوره في المنامة – أشرف السعيد