أمين عام البحرين الخيرية: نقدم 180 ألف دينار شهريا إلى 1217 أسرة
4 مايو 2017 - 8 شعبان 1438 هـ( 2116 زيارة ) .

 

حاروه في المنامة: أشرف السعيد  

أكد الأمين العام لجمعية البحرين الخيرية د. حسن كمال أنه من أبرز أهداف الجمعية تقديم العون لجميع المستحقين والمتعففين والمساهمة في تنمية القطاعات الصحية والتعليمية في المجتمع المدني، والتوعية وتقديم يد العون للنساء والشباب، ومساعدة الفئات الضعيفة في المجتمع مثل كبار السن وذوي الإعاقة، ودعم قضية فلسطين حتى استعادة الحقوق العربية والإسلامية.

وكشف كمال في حوار حصري مع "مداد " عن أن الجمعية تقدم مخصصات شهرية منتظمة إلى عدد 1217 أسرة ويبلغ عدد أفرادها   5000 فرد في مختلف أنحاء البحرين والعدد في ازدياد مستمر ويمثل إجمالي ما يتم صرفه نحو 180 ألف دينار بحريني شهري.  

وأوضح أن عدد 500 أسرة تستفيد من مشروع الأضاحي سنويا بتكلفة 5 آلاف دينار بحريني سنويا، ومشيرا إلى أن الجمعيةتقدم مساعدات إلى 3000 طالب وطالبة في جميع مراحل التعليم..

وقد تمحور الحوار حول عدة ملفات حول مشروعات الجمعية الحالية وحجمها ورؤية الجمعية حول العمل الخيري في البحرين. واليكم نص الحوار   

 

** في مستهل الحوار .... متى تأسست جمعية البحرين الخيرية؟ وماهي أهدافها؟

-تأسست الجمعية في 22 نوفمبر عام 1979، حيث أسسها 9 من نخبة خيرة أبناء البحرين وهم المرحوم الحاج إبراهيم بن حسن كمال، المرحوم الحاج إبراهيم بن محمد حسن فخرو، وجاسم محمد الشيخ، حسن محمد زين العابدين، عبد اللطيف عبد الرحيم جناحي، المرحوم الشيخ علي احمد العوضي، علي راشد الأمين، محمد عبد الله المناعي، المرحوم محمد يوسف جلال.

وتابع: وبدأت الجمعية عملها عام 1400هـ-1980م وتم تجديد تسجيلها وفق قرار وزاري رقم 2 لسنة 1991 م، ووضعت الجمعية عددا من الأهداف وهي أولا: تقديم العون لجميع المستحقين والمتعففين، ثانيا: المساهمة في تنمية القطاعات الصحية والتعليمية في المجتمع المدني، ثالثا: التوعية وتقديم يد العون للنساء والشباب، رابعا: مساعدة الفئات الضعيفة في المجتمع مثل كبار السن وذوي الإعاقة، خامسا: دعم قضية فلسطين حتى استعادة الحقوق العربية والإسلامية.

**وماذا عن رؤية ورسالة الجمعية؟

- تتمثل الرؤية في الانفتاح والتعاون مع القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية لكي تكون الجمعية رائدة في تقديم أفضل الممارسات والخدمات الخيرية في مملكة البحرين، أما الرسالة فهي جمعية خيرية إنسانية تقوم بتقديم المساعدات للأسر المحتاجة والمتعففة في جميع المجالات الخيرية والاجتماعية.

وتابع:والفئات المستهدفة هي الأسر المتعففة ومحدودي الدخل، والأيتام، والأرامل والمطلقات والطلاب والمرضى وكبار السن وذوي الإعاقة.

**وماذا عن برامج ومشاريع الجمعية؟

-هناك برامج عدة تقم بها الجمعية وتتمثل في البرامج الدائمة وهي أولا برامج كفالة الأسر، ثانيا: برنامج الطالب، ثالثا، برنامج الصدقة الجارية، كما نقدم برامج موسمية وهي زكاة المال ومساعدات عينية في شهر رمضان المبارك وكسوة العيد.

وتابع:أما بالنسبة لبرامج كفالة الأسر فتسعى هذه البرامج إلى المساهمة في تحسين الوضع المعيشي للأسر المتعففة وتديم المساعدة والمعونة لها وإعانتها على الظروف المعيشية الصعبة وإظهار روح التضامن المجتمعي وتخفيف جزء من العبء النفسي عن تلك الأسر، وتقوم جمعة البحرين الخيرية بالبحث عن الأسر المتعففة من خلال باحثات اجتماعيات مؤهلات يقمن بتحري أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية حتى يتسنى للجمعية تقرير المساعدات المناسبة.

ويشمل البرنامج عدة مشاريع حسب نوع المساعدة وظروف الأسر وتتمثل في المساعدات الشهرية والمساعدات الموسمية والمساعدات العلاجية والمساعدات الغذائية الموسمية، وكسوة العيد وترميم البيوت والأجهزة الكهربائية ومعونة الشتاء.

وزاد: وبرنامج الطالب ويشتمل على أولا مشروع الحقيبة المدرسية والزي المدرسي حيث تقوم الجمعية بمساعدة 3000طالب وطالبة في جميع المراحل الدراسية، إضافة إلى مشروع" تيسير" للطلبة الجامعيين حيث يتم متابعة الطلاب ودعمهم أثناء تعليمهم حتى التخرج بنجاح والانخراط في سوق العمل حيث تقدم لهم منحا ومساعدات مع الشركاء

وهناك برنامج الصدقة الجارية ويتضمن مشروعات الأجهزة الكهربائية وترميم البيوت المتضررة من الأمطار والتصدعات.

** كم يبلغ حجم المساعدات الشهرية التي تقدمها الجمعية للمحتاجين؟

- من أبرز ما تقوم به الجمعية هو تقديم المخصصات الشهرية المنتظمة إلى عدد 1217 أسرة محتاجة عدد أفرادها   5000 فرد في مختلف أنحاء البحرين والعدد في ازدياد مستمر ويمثل إجمالي ما يتم صرفه نحو 180 ألف دينار بحريني شهريا.

**وماذا عن حجم المساعدات الموسمية؟

-يبلغ حجم المساعدات الموسمية التي تقدم إلى 415 أسرة قبيل شهر رمضان المبارك من كل عام بأجمالي مبلغ ثمانية عشر ألف دينار وتسعمائة دينار، كما تقوم الجمعية بتوزيع المواد الغذائية المتنوعة لعدد 5000 -خمسة آلاف - أسرة من مختلف مناطق البحرين بإجمالي 70 ألف دينار بحريني.

** كم تبلغ حجم المساعدات التي تقدمها الجمعية للمرضى؟

- رأت الجمعية أن هناك مرضى قد تضطرهم أحوالهم الصحية للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج فقد تساهم الجمعية بمساعدتهم بإجمالي مبلغ تسعة آلاف وستمائة وسبعين دينار عن طريق حوالات مادية تصرف في الدولة التي يتم فيها العلاج وأيضا مساعدات المعدات ومعدات طبية مثل أطقم الأسنان وكراسي متحركة وسماعات للأذن ونظارات طبية وشراء الأدوية.

  **ماذا تقدم الجمعية بالنسبة لكسوة العيد؟

- تقوم الجمعية بتوزيع كسوة العيد لعدد 500 أسرة من مختلف مناطق مملكة البحرين بإجمالي مبلغ سبعة آلاف وخمسمائة دينار بحريني.

** تقوم الجمعية بتقديم الحقيبة المدرسية والزي المدرسي. فكم يبلغ عدد المستفيدين لهذا المشروع؟

- بهدف تخفيف العبء عن كاهل أولياء أمور الطلبة ومحاولة دفعهم إلى النجاح وتحقيق الهدف المنشود الذي نسعى إليه وهو زيادة نسبة المتعلمين وليكون حافزا لهم على النجاح تقوم الجمعية بمساعدة 2200 طالب وطالبة في جميع المراحل الدراسية الثلاث الابتدائي والإعدادي والثانوي من الطلبة المسجلين أسرهم في ملفات الجمعية بإجمالي مبلغ ستة عشر ألف وأربعمائة دينار.

**وماذا عن مشروع الحج والعمرة والأضاحي للجمعية؟

-يتم تنفيذه كل عام بإرسال حجاج ومعتمرين من الأسر المسجلة في الجمعية والبداية كانت عام 1425 هـ بإجمالي مبلغ سبعة آلاف وخمسمائة دينار بحريني، مضيفا " وبالنسبة لمشروع الأضاحي يتم توزيعها على 500 أسرة بإجمالي مبلغ خمسة آلاف دينار بحريني سنويا ".  

** تقوم الجمعية بمشروع ترميم البيوت المتضررة. نريد تسليط الضوء عليه؟

  - يتم مساعدة الأسر المحتاجة والتي تضررت بيوتها من أمطار في فصل الشتاء والتصدعات وإضافة غرف ومرافق أخرى بإجمالي ستة وعشرون ألف دينار سنويا.

**كما تقوم الجمعية أيضا بتقديم أجهزة كهربائية ... فماذا عن هذا المشروع؟

- تقوم الجمعية بتقديم أجهزة كهربائية مثل المكيفات والثلاجات والغسالات وافران الغاز بإجمالي عشرة آلاف دينار استفادت منها 46 أسرة.

** أخيرا.. ما هو تصوركم المستقبلي للجمعية؟

- لدينا العديد من المشروعات التي نعمل عليها   حاليا والمستقبلية منها إصدار المطبوعات المختلفة وطبع كتيبات دينية وثقافية وإرشادية وطبية منوعة، كما نعمل الجمعية على تنظيم الندوات التثقيفية والاجتماعية والإرشادية والصحية، وكذلك تقوم الجمعية بندوات تدريبية لأبناء الأسر المسجلة لدى الجمعية وورش عمل المطلقات كما تشارك الجمعية في الفعاليات والندوات والورش التدريبية والأنشطة.