حوار مع الأمين العام لبيت الزكاة والصدقات المصري
8 نوفمبر 2016 - 8 صفر 1438 هـ( 5493 زيارة ) .

حاوره في المنامة: أشرف السعيد

أكد الامين العام لبيت الزكاة والصدقات المصري د. صفوت النحاس في حوار حصري لـ "مداد " أن بيت الزكاة استطاع أن يكتسب ثقة المصريين، وكشف أن البيت قد تلقى زكاة بمبالغ نصف مليار جنيه، كما بلغ حجم الصدقات نحو 50 مليون جنيه حتى الآن، إضافة إلى التبرعات العينية من المنازل وقطع الأراضي مشددا أن يتم صرف هذه المبالغ في أوجه المصارف الشرعية فقط.

واوضح النحاس أن بيت الزكاة والصدقات المصرييرصد نحو300 مليون جنيه مخصصة لمرتبات شهرية للأسر الفقيرة لإمكانية ازدياد عدد الأسر، مشيرًا إلى أن بيت الزكاة يقدم حاليًا مساعدات شهرية لـ 72 ألف أسرة فقيرة بتكلفة 15 مليون جنيه.

كما كشف أن مملكةالبحرين متمثلة في المؤسسة الخيرية الملكية تقوم حاليًا بإنشاء مستشفى للعيون ومركز صحي شامل بمحافظتي سوهاج والبحيرة بتكلفة تقدر بنحو 30 مليون جنيه.

وبين النحاس أن بيت الزكاة والصدقات المصري قام بتوزيع نحو 750 ألف كرتونة مواد غذائية على الأسر المسجلة في شهر رمضان الماضي، لافتا إلى أنهم يقومون بالعلاج وإجراء العمليات الجراحية لكل شخص لا يستطيع القيام بها في المستشفيات الجامعية بأجر.

وقد تمحور الحوار حول التحديات التي يواجهها بيت الزكاة والصدقات المصري حاليا وخططه الراهنة ومشروعاته المستقبلية. وإليكم نص الحوار.

 

** في مستهل الحوار متى أنشئ بيت الزكاة؟ وماهي أهدافه؟

- أنشئ بيت الزكاة والصدقات المصري بموجب قانون 193 لسنة 2014 وهذا القانون حدد أن بيت الزكاة والصدقات المصري إحدى القنوات التي يتم فيها تلقى أموال الزكاة والصدقات طواعية من المواطنين وتحت إشراف شيخ الأزهر الشريف مباشرة، وله مجلس أمناء حيث يضم في عضويته د فاروق العقدة محافظ البنك المركزي السابق، ود. ممتاز السعيد وزير المالية السابق، ود. عاطف حلمي وزير الاتصالات السابق، ود. أشرف العربي وزير التخطيط الحالي، وأيضا عضوية وزير الأوقاف المصري الحالي د. محمد مختار جمع’، ومفتي مصر د. شوقي علام، ورجلي الأعمال منصور عامر ومحمد زكي السويدي، وأيضا رئيسي بيت الزكاة في كلا من الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة والأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية د. مصطفى السيد. ويجتمع مجلس الأمناء مرة كل شهر تقريبا، وبدأ العمل الفعلي في بداية العام الماضي، كما يبلغ عدد الموظفين 25 موظفًا دائمًا ونستعين بمتطوعين وموظفي مشيخة الأزهر من المتطوعين منهم حوالي 20 موظفا بالمشيخة بالإضافة إلى عملهم في المشيخة.

واستطاع بيت الزكاة أن يكتسب ثقة المصريين وقد تلقى زكاة بمبالغ نصف مليار جنيه حتى الآن، وحجم الصدقات يقدر بـ 50مليون جنيه ونتلقى تبرعات عينية مثل الأراضي والمنازل ويتم صرف هذه المبالغ في أوجه المصارف الشرعية فقط وهم الفقراء والمساكين والغارمين والغارمات وفي سبيل الله وابن السبيل، ولا نقوم بالإنفاق على العاملين عليها من الزكاة والصدقات.

ونقوم بصرف الزكاة في المصارف المحددة شرعا ورصدنا 100 مليون جنيه لعلاج غير القادرين من فيروس سي، كما عالجنا حتى الآن أكثر من 15 ألف مريض بهذا الفيروس، وتجاوزت نسبة الشفاء 95%، وهناك أيضا بروتوكول بين بيت الصدقات والزكاة المصري مع وزارة الصحة لعلاج هؤلاء المرضى على نفقة البيت في مراكز علاج الفيروسات الكبدية، كما أنشأنا مركزا لعلاج الفيروسات الكبدية تابعا لبيت الزكاة في المستشفى التخصصي لجامعة الأزهر، حيث تم تخصيص جزء من المستشفى بالاتفاق مع رئيس الجامعة، وافتتحنا هذا المركز.

كما يقوم بيت الزكاة بعمل التوصيلات المنزلية  للمياه والصرف الصحي في القرى الأشد فقرا بعد قيام الحكومة بتوصيل المياه لهذه القرى والصرف الصحي لكل أبناء القرية، ونفذنا ذلك في 8 قرى بمحافظتي البحيرة وسوهاج، كما نقوم حاليا ببناء معهد تمريض  للفتيات بمحافظة بورسعيد ومخصص  لليتيمات ونقوم بالاتصال بأحد المؤسسات في هذا المجال من أجل المناهج التعليمية والشهادة الصادرة من المعهد سيكون الإشراف تحت إشراف الجانب الياباني، كما قمنا ببناء معهد ومركز تدريب لتدريب أطفال الشوارع على 4 مهن وهي ميكانيكا السيارات وكهرباء عامة وكهرباء سيارات واللحام بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية وسيكون أيضا هناك مقر لإقامة الاطفال وهو استكمال للمعهد الحالي كما تعاقدنا مع معهد دون بوسكو الإيطالي لتقديم البرامج التدريبية حيث سيقوم بتدريب المدربين ويشرف أيضا على تدريب الطلاب بالمعهد في اول دورة، وقد تم الانتهاء من المبنى ونجهز حاليا معدات التدريب ومن الممكن البدء في الدراسة بالمعهد نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل.

** هل يخصص بيت الزكاة والصدقات المصري مساعدات شهرية للأسر الفقيرة والمتعففة؟ 

 نساهم في تكاليف الحياة للفقراء والمساكين حيث نخصص راتبًا شهريًا لكل الفقراء الذين تم حصرهم ويبلغ عددهم نحو 72 ألف فقير شهريا، وتتجاوز التكلفة 15مليون جنيه على مستوى 27محافظة، ونقوم بعمل بحث اجتماعي لكل من يتقدم لنا بطلب ثم نتعاون مع المجلس القومي للمرأة حيث يقدم لنا بيانات حالات المرأة المعيلة ونتلقى الطلبات ونقوم بإجراء بحث اجتماعي بمعرفتنا في كل المحافظات، وإذ أن عدد الفقراء مرشح للزيادة بشكل مستمر فإننا نخصص حوالي 300 مليون جنيه لهذا الغرض.

كما وزعنا في شهر رمضان الماضي نحو 750 ألف كرتونة مواد غذائية على الأسر المسجلة باعتبار أنها أسر فقيرة ونقوم بالعلاج وإجراء العمليات الجراحية لمن لا يستطيع القيام بها في المستشفيات الجامعية بأجر.

** ماذا عن أبرز التحديات التي تواجه بيت الزكاة حاليا؟

أبرز التحديات ولا أعتقد أنها ستستمر طويلا هي أن معظم الغارمين والغارمات يقعون فريسة لمرابين، حيث أن بعض الناس تحدث لهم ظروفا ضاغطة جدا تضطرهم إلى الاقتراض من البعض فيقومون بتوقيع شيكات على بياض لشخص متخصص في إجراء هذا النشاط وهناك أحد المرابين أقرض أكثر من 100 شخص من كل محافظات مصر ويقوم برفع الشيكات ويدخلهم السجن ونقوم بالسداد لهم ولا توجد آلية تسمح لنا أن نقدم قروضا، ولكننا نقوم بمساعدة الأسر الفقيرة في تيسير الزواج حيث نقوم بشراء الأجهزة الكهربائية، وعلاج الأطفال المصابين بالأمراض الوراثية مثل الأوتيزم والديسليسكسيا حيث نوجههم لأماكن العلاج ونتكفل بنفقات علاجهم لو كانوا مستحقين للزكاة.

** بعد أن تعرضت مدن رأس غارب والغردقة بالبحر الاحمر وبعض قرى سوهاج للسيول مؤخرا.. ماذا عن هي جهود بيت الزكاة في مساعدة المتضررين؟ 

-أوصى فضيلة الأمام الاكبر شيخ الأزهر ان نعاين بأنفسنا حجم الأضرار، كما حدد فضيلته لأسرة المتوفي مبلغ20 ألف جنيه، والمنزل الذي تهدم يقوم بيت الزكاة ببنائه على نفقتنا أو نتعاقد مع مقاول يقوم ببنائه لصاحبه، كما نشتري أثاثًا جديدا للأسر التي دمر أثاثها، ويتراوح عدد الأسر في محافظة البحر الأحمر بين 300 إلى400 أسرة متضررة، وفي محافظة سوهاج وتحديدا بمركز ساقلتة يتراوح العدد بين 500 إلى 600 أسرة متضررة.


** ماذا عن آفاق التعاون بين بيت الزكاة المصري مع المؤسسة الخيرية الملكية بالبحرين؟

- الحقيقة أنه يسعدني أن أتقدم إلى البحرين ملكا وحكومة وشعبا، ولسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وللمؤسسة الخيرية الملكية والقائمين عليها كل الشكر والتقدير، والبحرين تقوم بتمويل مشروعين مهمين جدا وهما مشروع لإنشاء مستشفى للعيون بإحدى القرى بمحافظة سوهاج من خلال المؤسسة الخيرية الملكية، وإنشاء وحدة صحية متكاملة في إحدى قرى محافظة البحيرة، والمشروعان بتكلفة تقدر بنحو30 مليون جنيه مصري.

والإخوة في البحرين يرحبون بتقديم العون والدعم لأي مشروع مدروس للتكفل به، وهناك تعاون وثيق جدا بين بيت الزكاة والمؤسسة الخيرية الملكية في الجانب اللوجستي، حيث أن المؤسسة الخيرية الملكية لها تاريخ طويل في هذا المجال ولها نشاط كبير حيث نقوم بالاطلاع على أسلوب العمل والخطة السنوية كل عام وثائق المؤسسة نطلع عليها ونشاهد نظام العمل للاستفادة منه في تشغيل بيت الزكاة والصدقات المصري.

** ماذا عتى التعاون بين بيت الزكاة وبين بيت الزكاة في كلا من الكويت والإمارات؟

- كلا من الكويت والإمارات شركاء معنا حيث رئيسي بيت الزكاة في الكويت والإمارات عضوي بمجلس أمناء بيت الزكاة المصري وهم مشكورين يقوموا بنشاط ملحوظ معنا حيث يقدمون الرؤية والمشورة وعندما نقدم لهم مشروع يقومن بتمويله أيضا.


** هل نوجد فروعا لبيت الزكاة والصدقات المصري داخل محافظات مصر؟

- من خلال مراكز الشباب قفي كليات ت جامعة الازهر كفروع لبيت الزكاة حيث يوجد بجامعة الازهر الشريف نحو 76 كلية ومنتشرة في 27محافظة، كما نستخدم مكاتب المجلس القومي للمرأة في محافظات مصر كفروع لبيت الزكاة حيث نتلقى فيها الزكاة بالإضافة الى قبول الطبلات للحصول على أموال الزكاة.

** ماذا عن التعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي المصرية؟

-هناك تنسيق كامل وتعاون حيث نستعين بقاعدة البيانات لفقراء والمحتاجين والمرأة المعيلة من خلال بيانات وزارة التضامن واعتمادا على قاعدة بيانات الوزارة، حيث نقدم مساعدة اقل لمن يحصل على معاش تكافل وكرامة من وزارة التضامن الاجتماعي.

** هل هناك تعاون مع وزارة الأوقاف المصرية؟

- صناديق الزكاة هناك تعاون ووزير الأوقاف عضو في مجلس الأمناء.

**أخيرا ما هو تصوركم المستقبلي لبيت الزكاة والصدقات المصري؟

- أتصور أن بيت الزكاة والصدقات المصري سيمتد نشاطه وسيتوسع في عدة مجالات مختلفة.