المشرف العام لفريق "كن متطوعا" في سلطنة عمان: العقبة الكبيرة عدم وجود مظلة حكومية ترعى تلك الفرق التطوعية
4 اكتوبر 2015 - 21 ذو الحجة 1436 هـ( 7849 زيارة ) .
المصدر :مداد
التصنيف :التطوع

 

 

همة الشباب في سلطنة عمان، في المشاركات والفعاليات المتعددة في مجال العمل الخيري, همة عالية، تتجسد في تنوع تلك الفرق، وانتشارها الواسع بين أوساط المجتمع العماني بشكل كبير. وتفاعل هذه الفرق مع احتياجات أبناء المجتمع العماني ساهم ـ إلى حد كبير ـ في إثراء عجلة التقدم والنهضة العمانية، وأيضا تفعيل روح التكافل الاجتماعي بين شرائح المجتمع العماني بفئاته وأعماره المختلفة. وأجد أن هذه التجربة لا بد من البحث وإعداد التقارير عنها؛ لأنها أثبتت جدواها في مجال العمل الخيري والتطوعي؛ لأن إنشاء الجمعيات أو المؤسسات الخيرية ربما يتطلب جهودا ورؤوس أموال، ودعما ماليا كبيرا, وعلى جانب آخر تشكيل الفريق التطوعي الشبابي, لا يحتاج إلى تلك التكلفة والجهود التي تتطلبها إنشاء المؤسسة أو الجمعية الخيرية.. فريق "كن متطوعا" واحد من فرق عدة في سلطنة عمان، تساهم في منظومة العمل الخيري في البلاد.. "مداد" في هذا الحوار مع الأستاذ/ حسين بن علي السيابي - المشرف العام على فريق "كن متطوعا".

 

** ممن يتكون الفريق؟ وما هي الأهداف التي قام عليها؟
- فريق "كن متطوعاً" هو فريق شبابي اجتماعي ثقافي، ناشئ من روح حب العمل التطوعي، لتحقيق أهداف مجتمعية وإنسانية ... يتكون الفريق من أربع لجان رئيسية، وهي: لجنة الفعاليات، لجنة الإعلام، اللجنة الفنية، وكذلك اللجنة المالية.
أما أهدافنا فهي:
* خلق روابط اجتماعية بين أفراد المجتمع.
* إيجاد مشاريع اجتماعية مستدامة تخدم الفرد والمجتمع العماني.
* إشراك كافة فئات المجتمع العماني في الحقل التطوعي.
* إشراك الوافدين والمقيمين بالسلطنة في الأعمال التطوعية، والمساهمة في إنجاحها.


**   الرؤية التي ينطلق منها الفريق؟ وما الذي تسعون إلى تحقيقه من خلال هذه الرؤية؟
- الرؤية: خلق جيل تطوعي شبابي، يلامس احتياجات المجتمع ومتطلباته.

شجعان السرطان

**  ما هو مشروع "شجعان السرطان"؟ وهل لديكم مؤسسات شريكة معكم في هذا المشروع؟
-  مشروع "شجعان السرطان" هو مشروع بالتعاون مع المركز الوطني للأورام السرطانية، حيث يقوم الفريق بالتعاون مع الطاقم الطبي بإقامة الحفلات والمناسبات التي تخص الأطفال مرضى السرطان، مثل: حفلات عيد الميلاد، وغيرها.


الحملات التطوعية


**  ما أهم الحملات التطوعية التي قدمها الفريق؟ وهل لاقت قبولا في المجتمع العماني؟
- حملة كفالة 100 يتيم في رمضان: و هي أكبر حملة تطوعية معنية بكفالة الأيتام بسلطنة عمان بشهر رمضان المبارك، أطلق عليها اسم "حملة فزعة لكفالة مئة يتيم في رمضان"، حيث تمكنا من الحصول على أكثر من مئة كفيل للأيتام بالنصف الأول من الشهر الكريم.

 

** ما هي أهم المشاريع القادمة لكم؟ وكيف يتم اختيار هذه المشاريع؟
- هناك عدة مشاريع قادمة، ومنها: تطوير الأعضاء، وتطوير قدراتهم، وصقل مواهبهم بطريقة منهجية تتناسب مع العمل التطوعي، وكذلك حملات توعية جديدة سوف نعلن عنها عما قريب ـ بإذن الله ـ.

** هل تستعينون بخبرات وقدرات عمانية لها تاريخها في مجال العمل التطوعي، أم أنكم تعتمدون القدرات الشبابية فقط؟
- الفريق يضم كوكبة من المتطوعين ذوي الخبرة الواسعة بالمجال التطوعي؛ حيث إن أغلب أعضاء الفريق قادمون من فرق ومؤسسات تطوعية سابقة، ولهم باع طويل بالمجال التطوعي. نعم، نستعين بذوي الخبرات والمدربين في إقامة بعض ورش العمل والدورات التدريبية.
 

 

العقبة الكؤد


**  برأيكم، أهم المعوقات التي تواجه عمل الفرق التطوعية، ومنها فرقكم؟ وكيف يمكن التغلب على تلك المعوقات؟
-  الصعوبة الرئيسة عدم وجود مظلة حكومية ترعى تلك الفرق التطوعية، وتنظم عملها؛ حيث ترى الكثير من الفرق التطوعية منتشرة، ولكن هناك قلة في إنتاج عملها بالطريقة الممنهجة والصحية، كما أن أغلب الفرق تراها تعمل بسياق واحد ومتكرر، ولا تنفرد بأفكار استثنائية.

**   إقبال الشباب العماني على المشاركة بأعمال فريقكم، هل هي مقبولة؟ وهل لديكم برامج تحفيزية لتشجيع الشباب على المشاركة في الأعمال التطوعية؟
- بالعكس، الكثير يتساءل، وتأتي إلينا الكثير من طلبات الانضمام لقائمة أعضاء الفريق، وهناك إقبال على الأفكار المتجددة من الكثير من الشباب العماني، والتي يمكن تسخيرها بطريقة منظمة لخدمة المجتمع.

** كيف ترون اللمسات التطوعية التي قدمتموها ـ ولا زلتم ـ للمجتمع العماني؟ وهل هي محل تشجيع ورضا من قبل المجتمع في سلطنة عمان؟
- طبعا، هناك تواصل مستديم من قبل المجتمع للأعمال السابقة التي قدمناها، فمثلا: حملة (كفالة الأيتام) كان لها الإقبال الكبير، ولا زال البعض يسأل ويستمر في كفالة الأيتام.

لا نتلقى دعما

** هل تحظون بدعم حكومي أو خاص؟ وبرأيكم، كيف يساهم هذا في تطوير أداء الفريق؟
- لا نخضع لأي دعم حاليا؛ فالفريق قائم بجهودنا الذاتية، ولكن هناك أفكار ننوي طرحها لجهات الدعم؛ كونها تخدم الصالح العام.

**  ما الذي يميزكم كفريق تطوعي ـ من وجهة نظركم ـ عن بقية الفرق التطوعية الموجودة في سلطنة عمان؟
- نحن كفريق أعمالنا مستدامة، وأكثر ما يميزنا هو أننا نسلط ونستقطب الوافدين والمقيمين على أرض السلطنة للمشاركة والانخراط بالأعمال التطوعية والإنسانية؛ كونهم جزءا لا يتجزأ من مجتمعنا العماني.

**  أخيرا، ما هي أهم أهدافكم للمرحلة القادمة؟ وما هي سبلكم للوصول لتحقيق تلك الأهداف؟
- أهدافنا بأن نجد شراكة مجتمعية بين القطاع المدني والقطاع الخاص في حل كافة المشاكل والصعوبات التي قد يتعرض لها المجتمع. هناك خطة لتطوير مشروع "شجعان السرطان" ليكون مشروعا موسعا ومتطورا، يخدم الكثير من الفئات التي تعاني من الأمراض المستعصية أو المزمنة، كذلك هناك عما قريب تدشين لحملة المحافظة على النظافة العامة، والتي سيكون مسؤولا عنها قائدو المركبات والمستخدمون للطرق العامة.

بواسطة : إسراء البدر