عثمان: 70 ألفا متوسط كلفة «رعاية وتأهيل» الطفل المعاق
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436 هـ( 774 زيارة ) .

** في البداية حدثنا عن الفترة العُمرية التي تحتضنها جمعية الأطفال المعاقين بالمدينة؟
تنص أنظمة جمعية الاطفال المعوقين على أن الخدمة المُقدمة داخل مراكزها تخدم فئة عمرية من سن الولادة وحتى 12 سنة وقد تم تحديد هذه الفئة العمرية لأنها في هذه السن المبكرة قابلة للتأهيل والعلاج ويمكنهم الاستفادة الكاملة من الخدمات والامكانيات المهيئة داخل المركز.


برنامج علاجي
** ماهي أبرز خطوات وملامح خطة الرعاية والتأهيل في الجمعية؟
كما هو معلوم أن مراكز الجمعية تستقبل الطفل المعاق في مراحله العمرية الاولية وعند وصوله للمركز يتم إخضاعه لبرنامج علاجي مكثف يشمل عددا من المحاور الرئيسة فأول عمل يتم البدء به خلال مرحلة التأهيل هو عرضه على العيادة الاستشارية والمكونة من مجموعة متكاملة من أطباء واختصاصيي العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج النطق واختصاصي نفسية ومعلمة تربية خاصة ومن خلال هذا الاجتماع الاولي يتم تحديد إمكانية استفادة الطفل من خدمات المركز من عدمها حيث إن من الشروط الرئيسية في قبول الطفل أن تكون حواسه البصرية والسمعية جيدة وليس فيها عجز وأن تنطبق حالته على شريحة الاطفال المخدومين في المركز حيث إن المركز يخدم الاعاقات الحركية بصفة رئيسية، وبعد هذا الاجتماع الأولي توضع خطة لبدء العلاج والتأهيل وأول مرحلة في عملية التأهيل هي منح الطفل وأسرته دورة علاجية وتثقيفية داخل سكن الاطفال لفترة تصل لستة أسابيع حيث وضعت الجمعية ضمن منهجها العمل على تأهيل الطفل والاسرة فخلال هذه الأسابيع يتم العمل على تدريب أسرة الطفل على حسن التعامل مع حالته وتعريفهم بالاحتياجات الأولية التي يحتاجها الطفل داخل منزله منها تجهيز دورات مياه مناسبة وتدريب الاسرة على استكمال بعض مراحل العلاج البسيطة التي تساعد الطفل على ممارسة حياته داخل منزله بصورة لائقة كما تقوم الاختصاصية الاجتماعية بإعداد بحث ودراسة عن وضع الطفل والاسرة والعمل على تذليل الصعوبات التي تواجهها الاسرة من خلال توفير الوسائل المساعدة داخل المنزل منها عربة للحركة وكذلك توفير وسائل إجلاس تتناسب مع إعاقة الطفل وتعليم أسرة الطفل على أفضل الطرق لتغذيته حيث إن أغلب الاطفال المعاقين توجد لديهم بعض المشكلات في البلع والمضغ فهنا يكون دور المختصين في الجمعية بمعالجة هذه المشكلة من خلال البرامج الاولية التي تمنح للأسرة خلال وجودهم في هذه الأسابيع في سكن الاطفال. وبعد هذه المرحلة يبدأ مشوار العلاج والتأهيل من خلال عقد جلسات ذات صلة بالعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج النطق مع إخضاع الطفل لبرامج العلاج النفسي والعلاج بالماء وعلاج الاسنان وكل ذلك يخضع لمنظومة علمية تخصصية وبإشراف أطباء وفنيين مختصين ومختصات في هذا الجانب.

 

 

 


50% إعاقة
** بالعودة إلى الشخصية التي تتمحور حولها خدماتكم .. كيف يمكن تعريف الإعاقة والمعاق؟

حسب المفهوم العام للإعاقة يُعرف الشخص المعاق هو كل من فقد قدرة أو مهارة من قدراته الطبيعية التي يستخدمها في تسهيل حياته ومعاشه، ونحن في جمعية الاطفال المعوقين نخدم فئة محددة من الاطفال المعوقين وهم الاطفال شديدي الاعاقة ولديهم إعاقة مزدوجة حركية وعقلية شريطة أن تكون الاعاقة العقلية لا تزيد عن 50% من النسبة العامة.


مجتمع واعٍ
** ما هي أبرز أهداف جمعية الأطفال المعوقين وماهي خدماتها المقدمة لهذه الفئة؟

وضعت جمعية الاطفال المعوقين رسالة ورؤية محددة موضحة تتمثل في تأهيل الأطفال المعوقين بما يتيح لهم الاستقلالية الذاتية، والمساهمة في تكوين رأي مجتمعي واع بقضية الاعاقة وتثقيف وتوعية المجتمع بمسببات الإعاقة وطرق التعامل معها والمساهمة في بناء قاعدة علمية وطنية لبرامج رعاية المعوقين.


نصائح أسرية
** أسرة ولد لها طفل معاق، ماهي النصيحة التي تقدمونها للأسرة لإعداد أنفسهم للتعامل مع هذا الطفل؟

مما لاشك فيه ونحن نعيش في مجتمع مسلم مؤمن بالقضاء والقدر فيكون حدوث الإعاقة من أقدار الله وفيه بلاء للأسرة والطفل فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط وعلى المؤمن الصبر والاحتساب والعمل على البحث عن أي وسيلة علاجية أو تأهيلية تساعد على تنمية قدرات الطفل المعاق ونحن في عصر وجدت فيه أرقى الوسائل المساعدة في تخفيف حجم الاعاقة من خلال مراكز التأهيل المنتشرة في ربوع الوطن وقد قدمت حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز كل الدعم والمؤازرة لتأهيل المعاقين وتقديم أفضل الخدمات لهم.


شعب معطاء
** ما مدى تعاون الجهات الحكومية والأهلية معكم في خدمة المعاقين؟

جمعية الأطفال المعوقين هي جمعية خيرية مرخص لها من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية ومخولة للتواصل بكل فئات المجتمع بهدف جمع التبرعات التي تساعدها على تغطية ميزانياتها ومصاريفها الخاصة بخدمة الاطفال المعوقين فلولا فضل الله ودعم الجهات الحكومية لم يكن لهذه المؤسسة الخيرية أن تستمر في تقديم هذه الخدمة والكل يعلم أن المجتمع السعودي بكامل اطيافه هو مجتمع خير وسخاء وله أياد بيضاء في تقديم الدعم للمؤسسات الخيرية وعلى رأسها هذه الجمعية المباركة كما أن القطاع الخاص يعمل من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية على دعم العمل الخيري في هذه البلاد المباركة فالحمد لله الخير في بلادنا قائم من حكومتنا الرشيدة ومن شعبنا السعودي المعطاء.


رعاية سلطان بن سلمان
** ماذا تشكل لكم جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للمعاقين؟

أخذت جمعية الاطفال المعوقين ممثلة برئيس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان على عاتقها إقامة مسابقة لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين على حسابه الخاص إيمانا منه ببركة القرآن الكريم وقدرة المعاقين على مجارات إخوانهم الأسوياء في حفظ القرآن حسب قدراتهم وإمكانياتهم، وقد تخطت هذه المسابقة الاطار الداخلي لتشمل الاطفال في المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، والجائزة في دورتها السابقة رقم 19 حققت أهدافها بفضل الله من خلال أقسام المسابقة التي تتضمن القسم الاول المختص بالمعوقين جسديًا والقسم الثاني المخصص للمعاقين إعاقة جسدية علوية شديدة مع صعوبة النطق وأخيرًا بقسمها الثالث الذي يمثل المعاقين عقليًا وجسديًا أوعقليًا فقط .


70 ألف ريال سنويًا
** ماهي برامج المركز وكم عدد الأطفال المستفيدين من الخدمات التأهيلية؟

يقدم المركز حاليًا خدماته المجانية لـ245 طفلا وطفلة ويعمل المركز وفق منظومة تتألف من سلسلة من مراكز الجمعية المنتشرة في ربوع الوطن التي تعمل وفق النظم واللوائح المحددة من قبل الامانة العامة، وحقق المركز خلال المرحلة السابقة عددا من الخطوات الايجابية التي تصب في مصلحة الطفل بصفة خاصة بعد استكمال الجهاز الفني المتخصص في العلاج الطبيعي والمهني والنطق مما ساعد على رفع جرعات العلاج المقدمة للأطفال إلى جانب تفعيل العلاج بالبدلة الفضائية وهذا العلاج متوفر فقط في مركز المدينة وقد استفاد منه الأطفال بشكل كبير وحقق المركز قفزة قوية بتوفير تغطية علاجية من خلال برنامج التأمين الطبي لجميع أطفال المركز بالتعاون مع شركة إسمنت ينبع ممثلة بسعادة الدكتور أحمد عبده زقيل حيث تغطي بوليصة التأمين تكلفة علاج للطفل الواحد بما يعادل 100.000 ريال مما سوف يخفف على أولياء أمور الاطفال علاج أبنائهم في القطاع الصحي الخاص، كما عمل المركز على برنامج المنح الداخلية وهذا البرنامج يعتبر أحد البرامج التي تعمل الجمعية على نشره للمجتمع وهو يخول المتبرع بتحمل مصاريف تعليم وعلاج الطفل داخل المركز حيث تبلغ تكلفة الطفل السنوية ما يقارب من 70.000 ريال فبالتالي يمكن للمتبرع بتحمل ابتعاث أي عدد من الاطفال ليتم علاجهم وتعليمهم داخل المركز على حساب المتبرع تحت اسم برنامج الداخلية، وجرى تزويد الفصول الدراسية بشبكة خاصة بالسبورات الذكية والتي سوف تساعد مساعدة جيدة في تسهيل تعليم الاطفال وتحقيق نتائج إيجابية من خلال الخطط التربوية المقدمة لكل طفل، ونوه عثمان إلى أهمية برنامج دمج الأطفال المعوقين وهو أحد البرامج الفعالة التي يعمل فيها المركز مع إدارة التربية والتعليم ممثلة بإدارة التربية الخاصة ومن خلال هذا البرنامج يتم دمج الاطفال من خريجي المركز مع أقرانهم من طلبة التعليم العام وهذا البرنامج حقق نجاحات كبيرة حيث نجح الاطفال المعاقون بالتأقلم مع بيئة المدارس العامة وأصبح الخوف المجتمعي من عملية الدمج مفقودا حيث اصبح الطفل المعاق صديقا لبيئة المدرسة من الطلاب والمعلمين وتم تجهيز المدارس بالخدمات التي يحتاجها المعاق حركيا أو عقليا من خلال مدارس التربية الفكرية.


مجتمع بلا إعاقة
** حلم تتطلع إليه جمعية الاطفال المعوقين بالمدينة؟

تتطلع جمعية الأطفال المعوقين ممثلة بسمو رئيس مجلس إدارتها والسادة أعضاء المجلس الى اليوم الذي نتوقف فيه من إقامة مراكز لخدمة المعاقين وذلك من خلال إنهاء قضية الاعاقة وشاركت الجمعية في إنشاء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ليكون الذراع البحثي للجمعية لتحقيق هذا الهدف من خلال دعم المشروعات البحثية العلمية التي تساعد في الحد من قضية الإعاقة والتخفيف من نتائجها.

بواسطة : منى سفرجي